عـــاجـــل
نقل الاسير المضرب ناصر ابو حميد من ايشل الى عزل ايالون
عـــاجـــل
قراقع:الاضراب دخل مرحلةالخطر وزيارات الصليب الأحمر للمضربين تبدأ اليوم
الأخــبــــــار
  1. نقل الاسير المضرب ناصر ابو حميد من ايشل الى عزل ايالون
  2. قراقع:الاضراب دخل مرحلةالخطر وزيارات الصليب الأحمر للمضربين تبدأ اليوم
  3. اسرائيل تسرّع بناء مستوطنة شمال القدس جمّدتها سابقا لمعارضة اوباما
  4. الحكم على الاسيرة ملك سلمان (17 عاما) بالسجن الفعلي لمدة 10 أعوام
  5. زوارق الاحتلال تطلق نيرانها على الصيادين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة
  6. قوات الاحتلال تعتقل 8 مواطنين من الضفة
  7. مستوطنون يحرقون سيارة مواطن فجرا بقرية حوارة جنوب نابلس
  8. اصابة 9 عمال بحادث تصادم جنوب الخليل
  9. الطقس: جو حار وارتفاع على درجات الحرارة
  10. اصابة 4 شبان خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز قلنديا
  11. العماد عون: فلسطين تبقى أولوية ونحن مع الأسرى حتى الحرية
  12. مقتل طفلين بانفجار في الزرنوق
  13. الرئيس يؤكد مواصلة الجهود في المحافل الدولية لإنهاء معاناة الأسرى
  14. وزارة الحكم المحلي تقرر اغلاق حديقة الحيونات في قلقيلية
  15. الأشغال الشاقة المؤقتة لمدة 22 عاما ونصف لمدان بتهمة هتك عرض
  16. وزير خارجية المانيا يرفض الرد على اتصالات نتنياهو الهاتفية
  17. رسميا- نتنياهو يلغي اجتماعه بوزير الخارجية الالماني
  18. دُب يلتهم يد طفل 9 سنوات في حديقة الحيوانات بقلقيلية والشرطة تحقق

مرض نادر حول شابا هنديا إلى "شبح"

نشر بتاريخ: 15/03/2017 ( آخر تحديث: 15/03/2017 الساعة: 08:50 )
بيت لحم- معا- شوه مرض نادر وغريب جسد شاب هندي، وحوله إلى "شبح" كما يُطلق عليه سكان قرية "بيهار" التي يقطن فيها الشاب مع أسرته شرقي الهند.

ويعاني الشاب من داء نادر جداً ملأ وجهه وكامل جسده بالأورام بسبب خلل جيني نادر حدوثه، يعرف بـ الورم العصبي الليفي "Neurofibromatosisss"، وهو المرض الذي شوه جسده وحول حياته إلى معاناة.

ويقضي الشاب ذو الـ 16 عاماً أغلب وقته حبيس غرفته بسبب خوف سكان القرية من شكله ونفور أقرانه الأطفال منه، وفقاً لما نشره موقع "بولدسكاي". 
"الشبح" هو اللقب الذي أطلقه عليه سكان القرية التي يعيش فيها "ميلان"، فلا توجد منطقة في جسده تكاد تكون خالية من الأورام، فأنفه وأذنيه وعيناه وفمه مغطاه جميعها بالأورام لذلك يجد صعوبة في الكلام والتنفس بطريقة سليمة.

وبدأت معاناة "ميلان" بظهور "شامة" مؤلمة علي جسده، فوصف له احد الأطباء دواء للعلاج لكن يبدو بحسب ما تروي عائلته، أنه كان دواءً خطأ فزادت حالته سوءا، ومنعه فقر أبيه من اللجوء لأطباء آخرين، ما أدى إلى تطور الأمر.

ورأى العلماء أن بعض حالات الورم العصبي الليفي ليس لها دواء فعالا لعلاجه، لكن يمكن للعلاج الجراحي أن يقلص عدد الأورام وأن يحد من انتشارها، وهذا المرض النادر يصيب واحداً من كل 33 ألف شخص حول العالم.

المصدر: كل يوم معلومة طبية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017