الأخــبــــــار
  1. ترامب:السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين حجر الزاوية للسلام بالمنطقة
  2. ترامب: أتطلع إلى العمل مع الرئيس عباس لدعم الاقتصاد الفلسطيني
  3. ترامب: نريد أن نعمل بنوايا صادقة لتحقيق السلام
  4. الرئيس: مطالب أسرانا انسانية وعادلة ونطالب إسرائيل بالاستجابة له
  5. عباس:زيارة ترامب وتصريحاته تجدد الأمل في التوصل إلى اتفاق سلام شامل
  6. عباس: نيل شعبنا حريته واستقلاله هو مفتاح السلام في المنطقة
  7. اصابة شرطي اسرائيلي طعنا في نتانيا واطلاق النار على المنفذ
  8. هيئة الاسرى تطالب الصليب بالكشف عن مصير مروان البرغوثي
  9. الرئيس الامريكي ترامب يصل الى بيت لحم للقاء الرئيس عباس
  10. وفاة شاب 20 عاما بعد سقوطه من على سطح منزله شمال رفح
  11. الجبهتان باجتماع مشترك تؤكدان على دعم اضراب الاسرى
  12. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من بيت امر وخاراس
  13. الطقس: اجواء غائمة وانخفاض على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 22 مئوية
  14. أبو ردينة: حكومة إسرائيل رفضت مطالبنا لتطوير الاقتصاد
  15. رشق حجارة باتجاه مركبات المستوطنين في طريق الانفاق ببيت جالا
  16. اصابة شاب برصاص الاحتلال شرق مخيم البريج
  17. مصرع شاب غرقا شمال قطاع غزة
  18. ترامب: لم اذكر اسرائيل في لقاء وزير خارجية روسيا
  19. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من بيت امر
  20. 4 إصابات بالرصاص الحي في مواجهات النبي صالح

"الديمقراطية" تقيم ندوة سياسية في مالمو

نشر بتاريخ: 16/03/2017 ( آخر تحديث: 16/03/2017 الساعة: 11:58 )
القدس- معا- في سلسلة فعالياتها بذكرى الإنطلاقة الثامنة والأربعين، أقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، (12/3)، ندوة سياسية بعنوان البديل الوطني الإستراتيجي في مواجهة المشروع الإسرائيلي الأمريكي الجديد، وذلك في مقر المجموعة 194 في مالمو بالسويد.

حضر الندوة نخبة من ممثلي الفعاليات والجمعيات والمؤسسات والأحزاب، منها: حزب اليسار السويدي، الحزب الشيوعي العراقي، جمعية المشاريع الخيرية، حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، الجمعية الثقافية اللبنانية، وعدد من النشطاء في مجالات مختلفة، إضافة إلى حشد من نشطاء الجبهة الديمقراطية والمجموعة 194 في السويد.

وأعلن مدير الندوة، الرفيق سعيد هدروس، قرار الجبهة في السويد تكريم الشاعر سليمان نزال لدورة النضالي في صفوف الجبهة الديمقراطية منذ البدايات، ولمساهماته الأدبية الشعرية، وذلك بمنحه درع الجبهة.

وفي كلمته توجه محمد قدورة بالتحية للجبهة الديمقراطية بذكرى الإنطلاقة، وتناول العديد من المحطات السياسية التي عايشتها القضية الفلسطينية، مستعرضا ما قدمته وتقدمه الإدارات الأمريكية المتعاقبة من مشاريع سياسية، وأشار إلى أن مشروع ترامب يقوم بالأساس على نقطتين: الأولى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والثانية تأييده للاستيطان وبرنامج نتنياهو وتشكيكه بحل الدولتين.

كما تناول التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني والذي لم يعد سرا، مشيرا إلى محاولات إعادة إحياء الطرح القديم القائل بـ الوطن البديل في الأردن . ثم تحدث عما تتعرض له المخيمات عموما في محاولة للنيل من حق العودة، وذكّر بسياسات الأونروا لما تمثله من عنوان دولي لحركة اللاجئين..وتناول، كذلك، مؤتمر استانبول وما يعنيه من تكريس للقسمة والبعثرة بعيدا عن الوطن.

ثم فُتح المجال للحضور لتقديم مداخلات واقتراحات وأسئلة، حيث شهدت الندوة العديد من المشاركات الفاعلة والهادفة من عدد واسع من جمهور الحاضرين، أكدت بمعظمها على ضرورة إنهاء حالة الإنقسام وضرورة وضع برامج للتوعية الوطنية ودعم نضال الأسرى وتفعيل المواجهة مع الاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017