الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تدعي اعتقال شاب حاول تنفيذ عملية بتل أبيب
  2. ترامب:السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين حجر الزاوية للسلام بالمنطقة
  3. ترامب: أتطلع إلى العمل مع الرئيس عباس لدعم الاقتصاد الفلسطيني
  4. ترامب: نريد أن نعمل بنوايا صادقة لتحقيق السلام
  5. الرئيس: مطالب أسرانا انسانية وعادلة ونطالب إسرائيل بالاستجابة له
  6. عباس:زيارة ترامب وتصريحاته تجدد الأمل في التوصل إلى اتفاق سلام شامل
  7. عباس: نيل شعبنا حريته واستقلاله هو مفتاح السلام في المنطقة
  8. اصابة شرطي اسرائيلي طعنا في نتانيا واطلاق النار على المنفذ
  9. هيئة الاسرى تطالب الصليب بالكشف عن مصير مروان البرغوثي
  10. الرئيس الامريكي ترامب يصل الى بيت لحم للقاء الرئيس عباس
  11. وفاة شاب 20 عاما بعد سقوطه من على سطح منزله شمال رفح
  12. الجبهتان باجتماع مشترك تؤكدان على دعم اضراب الاسرى
  13. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من بيت امر وخاراس
  14. الطقس: اجواء غائمة وانخفاض على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 22 مئوية
  15. أبو ردينة: حكومة إسرائيل رفضت مطالبنا لتطوير الاقتصاد
  16. رشق حجارة باتجاه مركبات المستوطنين في طريق الانفاق ببيت جالا
  17. اصابة شاب برصاص الاحتلال شرق مخيم البريج
  18. مصرع شاب غرقا شمال قطاع غزة
  19. ترامب: لم اذكر اسرائيل في لقاء وزير خارجية روسيا
  20. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من بيت امر

محكمة العمل الاسرائيلية: يحق لمعلمات قلنسوة رفض "البصمة البيومترية"

نشر بتاريخ: 16/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 08:33 )
القدس- معا- أصدرت محكمة العمل القطرية التابعة للاحتلال، أمس الأربعاء، قرارا يقضي بمنع بلدية قلنسوة من إجبار عاملات قسم التربية والتعليم على استخدام بطاقة حضور بيومترية (أي إثبات وجودهم عبر تمرير بصمة الأصبع)، منعًا للمسّ بخصوصية العامل.

وممّا جاء في حيثيات القرار، أنّ "إعطاء البصمة يمسّ الحق في الخصوصية والحق في الاستقلالية، وهي حقوق دستورية يكفلها قانون أساس: كرامة الإنسان وحريته ولا يمكن شرعنة أي مساس كهذا إلا بموافقة الأطراف بموجب القانون".

وكانت محكمة العمل اللوائية قد رفضت في السابق توجّه عاملات التربية والتعليم في بلدية قلنسوة، معتبرة وضع بطاقة حضور بيومترية حقًا للبلدية، لا يستوجب التشاور مع ممثلي العاملين. فقامت مجلس العمال في لواء المثلث الجنوبي في الهستدروت بالاستئناف إلى محكمة العمل القطرية، التي قلبت القرار رأسًا على عقب.

من جانبه، قال رئيس مجلس العمال في لواء المثلث الجنوبي، النقابي الجبهوي جميل أبو راس: "نعتبر هذا القرار إنجازًا كبيرًا للعاملات في قلنسوة، بعد 5 سنوات من انفجار القضية وبعد 3 سنوات من تقديم الاستئناف بواسطة القسم القانوني في الهستدروت.
وانضمت إلى الإجراء القضائي جمعية حقوق المواطن وجمعية عنوان العامل، لأهميته المبدئية".

وأضاف أنّ "هذه بشرى سارّة لجميع العاملين في البلاد، ورسالة هامة إلى المشغّلين، بأنّ يجب احترام حقوق العامل وكرامته، لا سيمات الحق في الخصوصية، والتحاور مع العاملين حول أنظمة العمل المختلفة، وليس استخدام طريقة فرض الأمر الواقع، أو الانتقام من العاملين الذين يدافعون عن حقوقهم".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017