الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تعتقل 12 مواطنا في الضفة الغربية
  2. الرئيس: القمة العربية حملت قرارات واضحة ومحددة حول القضية الفلسطينية
  3. إعلان عمان: حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار
  4. ترامب في رسالة لنتنياهو: الرئيس عباس مستعد لعقد صفقة الان
  5. قمة فلسطينية مصرية أردنية لتنسيق المواقف وتوحيد الجهود
  6. إطلاق نار قرب مبنى الكابيتول في واشنطن
  7. ‏المجلس الوطني: شعبنا ماضٍ على درب من ضحوا دفاعا عن الأرض
  8. غزة- 10 سنوات سجن لمدان بالقتل
  9. التربية: جامعة القدس تخالف القانون والأنظمة والتعليمات
  10. رغم ضغط اسرائيل- تجديد حصول فلسطين على كرسي اليونسكو للفلك
  11. لندن تبلغ بروكسل رسميا بخروجها من الاتحاد الأوروبي
  12. فقدان 146 مهاجرا في غرق زورق في المتوسط
  13. الصين تقيم مصنعا لإنتاج طائرات بلا طيار في السعودية
  14. وزارة الصحة: استشهاد المواطنة سهام راتب نمر (49عاما) من القدس المحتلة
  15. الرئيس: اتفقنا مع الادارة الامريكية على العمل من اجل تحقيق السلام
  16. الشبيبة تكتسح مجلس طلبة كلية الأمة
  17. الرئيس: نحذر اسرائيل من تحويل الصراع من سياسي الى ديني
  18. هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل الإهمال الطبي بحق 14 أسيراً
  19. قرار بالإفراج عن حراس المسجد الأقصى الخمسة
  20. الاحصاء: الاحتلال يستغل أكثر من 85% من مساحة فلسطين

محكمة العمل الاسرائيلية: يحق لمعلمات قلنسوة رفض "البصمة البيومترية"

نشر بتاريخ: 16/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 08:33 )
القدس- معا- أصدرت محكمة العمل القطرية التابعة للاحتلال، أمس الأربعاء، قرارا يقضي بمنع بلدية قلنسوة من إجبار عاملات قسم التربية والتعليم على استخدام بطاقة حضور بيومترية (أي إثبات وجودهم عبر تمرير بصمة الأصبع)، منعًا للمسّ بخصوصية العامل.

وممّا جاء في حيثيات القرار، أنّ "إعطاء البصمة يمسّ الحق في الخصوصية والحق في الاستقلالية، وهي حقوق دستورية يكفلها قانون أساس: كرامة الإنسان وحريته ولا يمكن شرعنة أي مساس كهذا إلا بموافقة الأطراف بموجب القانون".

وكانت محكمة العمل اللوائية قد رفضت في السابق توجّه عاملات التربية والتعليم في بلدية قلنسوة، معتبرة وضع بطاقة حضور بيومترية حقًا للبلدية، لا يستوجب التشاور مع ممثلي العاملين. فقامت مجلس العمال في لواء المثلث الجنوبي في الهستدروت بالاستئناف إلى محكمة العمل القطرية، التي قلبت القرار رأسًا على عقب.

من جانبه، قال رئيس مجلس العمال في لواء المثلث الجنوبي، النقابي الجبهوي جميل أبو راس: "نعتبر هذا القرار إنجازًا كبيرًا للعاملات في قلنسوة، بعد 5 سنوات من انفجار القضية وبعد 3 سنوات من تقديم الاستئناف بواسطة القسم القانوني في الهستدروت.
وانضمت إلى الإجراء القضائي جمعية حقوق المواطن وجمعية عنوان العامل، لأهميته المبدئية".

وأضاف أنّ "هذه بشرى سارّة لجميع العاملين في البلاد، ورسالة هامة إلى المشغّلين، بأنّ يجب احترام حقوق العامل وكرامته، لا سيمات الحق في الخصوصية، والتحاور مع العاملين حول أنظمة العمل المختلفة، وليس استخدام طريقة فرض الأمر الواقع، أو الانتقام من العاملين الذين يدافعون عن حقوقهم".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017