الأخــبــــــار
  1. الجيش الإسرائيلي يؤكد أن قذيفة أطلقت من غزة باتجاه اسرائيل
  2. صحيفة: ترامب يوافق على بقاء الأسد حتى 2021
  3. حماس: سنحرر فلسطين من الاحتلال
  4. تركيا تنتقد العرب بسبب "ضعف" ردهم قبيل قمة بشأن القدس
  5. الاردن: قرار ترامب بشأن القدس ليس له أثر قانوني
  6. الجيش الباكستاني: القضية الفلسطينية لدينا بمثابة قضية كشمير
  7. الكونغرس يخول ترامب تمديد العقوبات على إيران
  8. البنتاغون: روسيا لم تخفض كثيراً من قواتها في سوريا رغم إعلانها عن ذلك
  9. اعتصام أمام السفارة الامريكية في عمّان رفضا لقرار ترمب بشأن القدس
  10. اعتقال فتيين بتهمة رشق الحجارة على القطار في القدس
  11. اعتصام امام السفارة الامريكية في تل ابيب ضد قرار ترامب
  12. نتنياهو: لا بديل للدور الأمريكي كوسيط في عملية السلام
  13. امريكا وروسيا توافقتا على أن يبقى الأسد في السلطة 3 سنوات اخرى
  14. اعتقال طالب وإصابات بالاختناق اثر اقتحام الاحتلال كلية العروب
  15. البرلمان الإيراني يطالب البلدان الإسلامية بقطع العلاقات مع إسرائيل
  16. انتخاب جعفر أبو صفية رئيسا لمجلس الطلبة القطري في جامعة فلسطين التقنية
  17. الهلال الأحمر: 36 اصابة في طولكرم منها 17 مطاط و 17 غاز و2 أخرى
  18. تحديث- شهيدان وجريح في قصف اسرائيلي على بيت لاهيا
  19. إطلاق النار على فلسطيني بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن قرب نابلس
  20. شهيد على الأقل بقصف في بيت لاهيا شمال قطاع غزة

محكمة العمل الاسرائيلية: يحق لمعلمات قلنسوة رفض "البصمة البيومترية"

نشر بتاريخ: 16/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 08:33 )
القدس- معا- أصدرت محكمة العمل القطرية التابعة للاحتلال، أمس الأربعاء، قرارا يقضي بمنع بلدية قلنسوة من إجبار عاملات قسم التربية والتعليم على استخدام بطاقة حضور بيومترية (أي إثبات وجودهم عبر تمرير بصمة الأصبع)، منعًا للمسّ بخصوصية العامل.

وممّا جاء في حيثيات القرار، أنّ "إعطاء البصمة يمسّ الحق في الخصوصية والحق في الاستقلالية، وهي حقوق دستورية يكفلها قانون أساس: كرامة الإنسان وحريته ولا يمكن شرعنة أي مساس كهذا إلا بموافقة الأطراف بموجب القانون".

وكانت محكمة العمل اللوائية قد رفضت في السابق توجّه عاملات التربية والتعليم في بلدية قلنسوة، معتبرة وضع بطاقة حضور بيومترية حقًا للبلدية، لا يستوجب التشاور مع ممثلي العاملين. فقامت مجلس العمال في لواء المثلث الجنوبي في الهستدروت بالاستئناف إلى محكمة العمل القطرية، التي قلبت القرار رأسًا على عقب.

من جانبه، قال رئيس مجلس العمال في لواء المثلث الجنوبي، النقابي الجبهوي جميل أبو راس: "نعتبر هذا القرار إنجازًا كبيرًا للعاملات في قلنسوة، بعد 5 سنوات من انفجار القضية وبعد 3 سنوات من تقديم الاستئناف بواسطة القسم القانوني في الهستدروت.
وانضمت إلى الإجراء القضائي جمعية حقوق المواطن وجمعية عنوان العامل، لأهميته المبدئية".

وأضاف أنّ "هذه بشرى سارّة لجميع العاملين في البلاد، ورسالة هامة إلى المشغّلين، بأنّ يجب احترام حقوق العامل وكرامته، لا سيمات الحق في الخصوصية، والتحاور مع العاملين حول أنظمة العمل المختلفة، وليس استخدام طريقة فرض الأمر الواقع، أو الانتقام من العاملين الذين يدافعون عن حقوقهم".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017