الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يحاصر مداخل بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم لملاحقة من اطلق النار
  2. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عتصيون
  3. مستوطنون يحرقون 300 شجرة زيتون في نابلس
  4. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عصتيون
  5. 57% لأردوغان و28% لإنجة بعد فرز 40% من الأصوات في الانتخابات التركية
  6. اصابة 3 مواطنين بجراح مختلفة جراء استهداف اسرائيلي شرق غزة
  7. نتائج أولية-إردوغان يحصل على 59% من الأصوات في الانتخابات التركية
  8. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة مقاومة شرقي مخيم البريج وسط القطاع-لا إصابات
  9. شرطة رام الله تضبط مبلغ 40 ألف شيكل مزيفة بحوزة شخصين في بيرزيت
  10. القبض على سائق عمومي ينقل الاطفال في صندوق مركبته بمدينة الخليل
  11. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطناً من الضفة
  12. مستوطنون ينصبون محطة انتظار في حي تل ارميدة وسط مدينة الخليل
  13. كوشنير: إذا لم يعد أبو مازن الى طاولة الحوار فاننا سننشر خطة السلام
  14. جيش الاحتلال: عملية دهس بالقرب من قرية حوسان
  15. هلال القدس يتوج بكأس فلسطين
  16. تظاهرة في رام الله لرفع الحصار عن غزة
  17. رهط- حريق ضخم في موقف للحافلات
  18. القوى برام الله تدعو لاعتبار الجمعة يوم تصعيد ميداني بوجه الاحتلال
  19. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من مطلقي البالونات الحارقة شرق الزيتون
  20. الاحتلال يحتجز 10 متضامنين وصحافيين في منطقة الحمرا شرق الخليل

زبارقة لمعا: لم أرغب بالدخول للكنيست بمثل هذه الظروف

نشر بتاريخ: 16/03/2017 ( آخر تحديث: 22/03/2017 الساعة: 08:27 )
النقب - معا - قال جمعة زبارقة، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع، في أول تصريح صحفي له بعد إعلان النائب باسل غطاس ومحاميه عن قبول صفقة دخوله للسجن واستقالته من الكنيست، إنه "في الحقيقة لم ارغب بالدخول للكنيست في مثل هذه الظروف".

وأضاف زبارقة في حديث خاص بمراسل "معا"، "من اتخذ القرار هو الدكتور باسل غطاس ومحامي الدفاع. لم يكن لدينا أدنى شك بأنه في هذه الأجواء التحريضية، خاصة على المستوى السياسي، لم يكن بالإمكان إجراء محاكمة عادلة للدكتور غطاس. وزراء قاموا بإدانته قبل أن يتم احضاره أمام قاض. أجواء التحريض وصلت أيضا، للأسف الشديد، إلى وسائل الإعلام التي يجب أن تكون حارسة للديمقراطية. على خلفية هذا كله، قرر باسل قبول صفقة النيابة التي تم التوصل إليها".

زبارقة (60 عاما)، هو أب لتسعة أولاد وجد لعشرة أحفاد. من بلدة اللقية في النقب. عمل لمدة 18 عاما كمسؤول في "مكابي خدمات الصحة". وهو يحمل اللقب الأول في الإدارة الطبية من جامعة بئر السبع.

وحول عمله في الكنيست قال: "أريد أن تكون الدولة دولة كل مواطنيها، وقبل كل شيء العمل من أجل سكان النقب – عربا ويهودا – خاصة سكان القرى غير المعترف بها. إذا كان الوضع جيدا للعرب فسيكون جيدا لليهود أيضا".

وتابع قائلا: "سأعمل من أجل المواطنين العرب الذين ارسلوني إلى الكنيست".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018