الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقرر اغلاق معابر غزة اعتبارا من الخيمس بدواع "امنية"
  2. د. الطيبي رئيس لجنة القدس: نواب المشتركة سيقاطعون خطاب بينس احتجاجا
  3. فصائل نابلس تدعو للاشتباك مع المحتل
  4. 1600 جندي اسرائيلي ينفذون حملة لاعتقال367فلسطينيابتهمة العمل دون تصريح
  5. حصيلة اليوم- 12 اصابة خلال مواجهات مع الاحتلال على حدود غزة
  6. الهلال الاحمر: ٣ إصابات في باب العامود جراء الاعتداء بالضرب
  7. قوات الاحتلال تعتدي على المتظاهرين والصحفيين في باب العامود بالقدس
  8. أردوغان: القدس عاصمة دولة فلسطين وستظل كذلك
  9. أردوغان: لن نترك القدس لدولة تلطخت أيديها بالدماء
  10. اردوغان: القمة تمكنت من الرد على قرار ترامب
  11. أردوغان: القمة الإسلامية تؤكد من جديد أن القدس ليست وحدها
  12. ابومازن: سنطالب الامم المتحدة بعضوية كاملة لدولة فلسطين
  13. اسطنبول- مشروع البيان الختامي للقمة يعلن القدس الشرقية عاصمة لفلسطين
  14. الاحتلال يعتقل فتاتين من داخل سيارة اسعاف في حلحول
  15. وزير الاستخبارات الإسرائيلي يدعو ولي العهد السعودي لزيارة اسرائيل
  16. اصابة برصاص الاحتلال في مواجهات في الشجاعية بغزة
  17. الهلال: اصابتان بالرصاص الحي في القدم خلال مواجهات بيت أمر
  18. مصرع طفلة دهسا في منطقة الكرامة شمال غرب غزة
  19. مستعربون يختطفون 5 شبان على مدخل البيرة الشمالي
  20. الاحتلال يعتقل شابا في القدس بزعم حيازته سكينا

الجيش السوري يعلن اسقاط طائرة اسرائيلية واصابة اخرى

نشر بتاريخ: 17/03/2017 ( آخر تحديث: 19/03/2017 الساعة: 08:56 )
دمشق - معا - أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية أن وسائط الدفاع الجوية أسقطت طائرة اسرائيلية اخترقت الأجواء السورية في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية. الامر الذي نفاه الجيش الاسرائيلي.

وقالت القيادة في بيان لها نشرته وكالة الانباء السورية "سانا" : إن “4 طائرات للعدو الإسرائيلي أقدمت عند الساعة 40ر2 فجر اليوم على اختراق مجالنا الجوي في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية واستهدفت أحد المواقع العسكرية على اتجاه تدمر في ريف حمص الشرقي”.

وبينت القيادة أن “وسائط دفاعنا الجوي تصدت لها وأسقطت طائرة داخل الأراضي المحتلة وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار”.

وأشارت القيادة إلى أن “هذا الاعتداء السافر يأتي إمعانا من العدو الصهيوني في دعم عصابات داعش الإرهابية ومحاولة يائسة لرفع معنوياتها المنهارة التشويش على انتصارات الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الإرهابية”.

وأكد البيان “عزم القيادة العامة للجيش على التصدي لأي محاولة للعدوان الصهيوني على أي جزء من أراضي الجمهورية العربية السورية وسيتم الرد عليها مباشرة بكل الوسائط الممكنة”.
ونفى الجيش الاسرائيلي سقوط أي طائرة مؤكدا بان كافة الطائرات عادت الى اسرائيل بسلام.
وقصفت الطائرات الحربية الاسرائيلية فجر اليوم الجمعة، عدة اهداف في سوريا.

وقال الناطق باسم الجيش الاسرائيلي، ان الطيران الحربي هاجم عدة اهداف في سوريا، وان المضادات الارضية السورية اطلقت صواريخها باتجاه الطائرات الاسرائيلية المهاجمة.

وحسب البيان " قصفت الطائرات الاسرائيلية الثانية فجرا قافلة سلاح استراتيجي شمال سوريا ادعت انها كانت متجهة نحو حزب الله"، مضيفا انه لاول مرة منذ 6 سنوات تطلق المضادات الارضية السورية النار باتجاه الطائرات الاسرائيلية وانه جرى اسقاط احد هذه الصواريخ، وهو ما شكل خطرا.

واضاف الجيش ان صوت الانفجارات الذي سمعت في الاغوار وموديعين والقدس ناتج عن محاولة منظومه صواريخ سهم اعتراض الصواريخ السورية المضادة للطائرات.

وفي التفاصيل فقد نشرت المواقع العبرية بأن الجيش السوري اطلق عدة صواريخ ارض جو نحو الطائرات الاسرائيلية من نوع "SA-5"، ما دفع الجيش الاسرائيلي لتفعيل منظومة الصواريخ الاعتراضية "سهم" التي تلقتها من الولايات المتحدة بداية اعوام التسعين من القرن الماضي، حيث اعترض الصاروخ الاسرائيلي أحد الصواريخ شمال شرق القدس، ورافق ذلك اطلاق صفارات الانذار في منطقة غور الاردن بالكامل وكذلك في محيط القدس وصولا الى مستوطنة "موديعين".
وأشارت هذه المواقع بأن جزء من صاروخ سقط في قرية اردنية بالقرب من مدينة اربد، ولا زال هذا الجزء مجهولا مع ترجيح بأنه جزء من الصاروخ السوري الذي جرى اعتراضه من اسرائيل، ولعل سقوط هذا الصاروخ في الجانب الاردني كان ايضا سببا في الاعلان الرسمي للجيش الاسرائيلي بقصف سوريا، خاصة بأن اصوات انفجارت سمعت في غور الاردن ومحيط مدينة القدس، وسارع الناطق باسم الجيش الاسرائيلي للتوضيح بأنها اصوات ارتداد اطلاق صواريخ "سهم" الاعتراضية، مشيرا الى عدم وجود خطر على السكان او على الطائرات العسكرية الاسرائيلية التي نفذت عمليات القصف في سوريا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017