الأخــبــــــار
  1. اصابة اسرائيلي بإطلاق نار في حيفا
  2. الجيش اللبناني يطلق عملية "فجر الجرود" ضد داعش
  3. الطقس: اجواء حارة نسبيا إلى حارة والعظمى المتوقعة في القدس 32 مئوية
  4. مستوطنو "كريات اربع" يرشقون منازل فلسطينية بالحجارة
  5. ترامب يقيل كبير مستشاريه ستيف بانون
  6. اندلاع حريق ضخم في مطار برشلونة الدولي
  7. مقتل شخصين وإصابة 6 بعملية طعن في فنلندا
  8. قتيل واحد على الأقل في عملية طعن بمدينة دوسلدروف الألمانية
  9. اصابة مواطن برصاص في الصدر خلال مواجهات مع الاحتلال شرق جباليا
  10. غينيا تؤكد دعمها لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته
  11. اصابة 5 مواطنين في حادث سير قرب بلدة حزما شرقي القدس
  12. "القدس الدولية": الاحتلال يهدم 105 منازل ومنشآت منذ بداية 2017
  13. الاحتلال يعتقل شابا أثناء تواجده في صندوق سيارة على حاجز الزعيم
  14. الاحتلال يفرج عن صحفية بشرط الابعاد عن القدس مدة 4 أسابيع
  15. لقاء لوزراء خارجية فلسطين والاردن ومصر للتنسيق قبل وصول الوفد الامريكي
  16. اسرائيل تحاول التواصل مع 28 اسرائيليا فقد الاتصال معهم في برشلونة
  17. الاحتلال يعتقل 3 شبان من الضفة
  18. بيونغيانغ للأمم المتحدة: برنامجنا النووي غير قابل للتفاوض
  19. الطقس: حار نسبيا إلى حار في كافة المناطق
  20. اعتصام في قلقيلية رفضا لقرار اغلاق مستشفى الوكالة

الأشقر: موقف العفو الدولية اتجاه الاعتقال الإداري غير كاف

نشر بتاريخ: 18/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 08:39 )
رام الله- معا- اعتبر الباحث رياض الاشقر الناطق الإعلامي لمركز اسرى فلسطين للدراسات بيان منظمة العفو الدولية، من سياسة الاعتقال الإداري ضد الأسرى الفلسطينيين جيد ولكنه غير كاف، ويحتاج الى إجراءات عملية اكثر قوة للضغط على الاحتلال لوقف هذا النوع من الاعتقال الجائر.

وقال الاشقر ان بيان المنظمة الذى صدر قبل ايام وادانت خلاله سياسة الاعتقالات الادارية المكثفة بحق الفلسطينيين دون لوائح اتهام، وارتفاع عدد الأسرى الإداريين في الفترة الاخيرة الى ان وصلت الى 700 معتقل إداري فلسطيني في سجون إسرائيل حتى نهاية العام الماضي.

واشار الى ان "يونتان جير" المدير العام لمنظمة العفو الدولية اعتبر اضرابات الاداريين على الطعام كشفت خدعة الاعتقالات الادارية التي تمارسها اسرائيل ضد الفلسطينيين، واثبتت انعدام تهم حقيقية اتجاههم ما يرغم الاحتلال على الافراج عنهم.
واضاف ان الاعتقال الاداري هو احتجاز تعسفي ويستخدم كسلاح سياسي ووسيلة لردع وتخويف النشطاء السياسيين والبرلمانيين والأكاديميين الفلسطينيين.

وعقب الاشقر على موقف العفو الدولية، انه جيد كونه صادر عن جهة دولية لها مكانتها، وان ادانتها للاعتقال الإداري واعتباره قرارا سياسيا تعسفيا هي خطوة جيدة لإدانة هذا النوع من الاعتقال الظالم بحق الاسراى، لكنه في نفس الوقت غير كاف ويحتاج الى ترجمة حقيقية على الارض لملاحقة الاحتلال وفضح سياسته التي يستخدمها الاحتلال كعقاب جماعي ضد الفلسطينيين، مشيرا أنه تم إصدار 26 ألف أمر اعتقال إداري منذ اندلاع انتفاضة الاقصى، وخلال العام الماضي صدر 1658 قرارا اداريا.

واعتبر إصرار حكومة الاحتلال على اعتماد سياسة الاعتقال الاداري بشكل مستمر ومتصاعد هو استهتار بالقوانين الدولية، وتجاوز لكل المعايير والشروط التي تحد وتحجم من تطبيق هذا النوع من الاعتقال، وتشترط استخدامه في اضيق الحدود، مؤكدا ان العدد الكبير من القرارات التي صدرت منذ بداية العام تؤكد بأنها سياسة عقاب جماعي ضد الفلسطينيين.

وطالب الاشقر العفو الدولية وكافة المؤسسات الدولية باتخاذ موقف جاد وحقيقي اتجاه سياسة الاعتقال الإداري، مؤكدا ان الامر تجاوز حد الادانات وبيانات الاستنكار، وتجاوزت سياسة الاحتلال كل الخطوط الحمراء، وأن الأسرى تنقضي اعمارهم في سجون الاحتلال دون تهمة او مبرر قانوني، والاحتلال يضرب بعرض الحائط كل مواثيق حقوق الانسان فيماي تعلق باحترام انسانيتهم وحقوقهم.

كما طالب الاشقر السلطة الفلسطينية باستثمار مواقف المؤسسات الدولية الرافضة للاعتقال الإداري لرفع دعوى على الاحتلال لاستخدامه بشكل غير قانوني.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017