الأخــبــــــار
  1. سلطات الاحتلال تسلم جثمان الشهيدة سهام نمر من القدس
  2. اصابة مواطن بجروح متفاوتة اثر رشقه بالحجارة من قبل مستوطنين في نابلس
  3. قرع الأجراس في كنيسة طوباس تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام
  4. قوات الاحتلال تقتحم خيمة التضامن مع الاسرى في بلدة ابوديس
  5. معا- اللواء فرج لم يعط واشنطن بوست اي تصريح صحفي وجهات تختلق الاكاذيب
  6. انتخابات البوليتكنك: الشبيبة 19 مقعدا والكتلة 11 مقعدا واليسار مقعد
  7. أسرى جدد من سجن "النقب" الصحراوي ينضمون للإضراب
  8. مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في مخيم شعفاط بالقدس
  9. الديمقراطية تنظم مسيرة بغزة دعما للاسرى
  10. اسرائيل تعلن صد هجوم الكتروني "استثنائي"
  11. عدد من الأسرى المضربين في عزل "أيلون" الرملة يتوقفون عن شرب الماء
  12. حماس: مشعل يعلن عن الوثيقة السياسية الجديدة يوم الاثنين
  13. الخميس إضراب يشمل المحلات والحكومة والمؤسسات والمدارس والجامعات
  14. تربية غزة: غدا دوام اعتيادي في المدارس
  15. اتحاد نقابات الجامعات: اضراب شامل بكافة الجامعات غدا الخميس
  16. إطلاق النار على فلسطيني قرب حوارة جنوب نابلس بدعوى محاولته الطعن
  17. السياحة: اسرائيل ألغت قرار منع دخول السياح للضفة
  18. الحمد الله: الأسرى بصمودهم يوحدون شعبنا بأكمله خلف مطالبهم العادلة
  19. التربية: لا تغيير على موعد امتحان الثانوية غدا
  20. أسرى الجهاد المعزولون في إيشل: مستمرون بالاضراب

بارقة أمل.. فحص جديد يكشف مبكراً عن الإصابة بالتوحد

نشر بتاريخ: 18/03/2017 ( آخر تحديث: 18/03/2017 الساعة: 16:15 )
بيت لحم- معا- أظهرت دراسة أن فحصاً تجريبياً للدم للكشف على اضطراب #التوحد يمكن أن يرصد المرض في أكثر من 96% من الحالات بما يسمح بالتشخيص المبكر.

ونشرت نتائج الدراسة في دورية "بلوس كمبيوتيشينل بيولوجي" وهي الأحدث ضمن جهود التوصل إلى تحليل للدم للكشف عن اضطرابات طيف التوحد، والذي تشير تقديرات إلى أنه يصيب طفلاً من بين كل 68. ولا يزال السبب وراء التوحد غامضاً.

وقال يورغن هان، الذي شارك في وضع الدراسة، وهو من معهد رنسيلير للعلوم التطبيقية، إن الأمل في هذه الفحوص ، إذا ثبتت دقتها، هو أن تطمئن الآباء الذين يخشون إصابة أطفالهم بالتوحد، وقد تساعد في تطوير علاجاته.

ويشمل التوحد طيفاً واسعاً من الاضطرابات التي تتراوح من العجز الشديد عن التواصل والتخلف العقلي إلى أعراض بسيطة نسبياً كما هو الحال في متلازمة "أسبرغر".

ويشخص الأطباء في العموم حالات الأطفال من خلال رصد السلوكيات المرتبطة باضطراب التوحد، ومنها التصرفات التكرارية والانطواء الاجتماعي. ولا يتسنى تشخيص حالات غالبية الأطفال قبل بلوغهم سن 4 سنوات تقريباً وإن كان بعض الأطباء البارعين قد يكتشفون الإصابة بالتوحد قبل هذه السن.

وقاس هان وزملاؤه مستويات 24 بروتيناً مرتبطاً بالتوحد، ووجدوا أن 5 منها إذا اجتمعت تتيح تحديد الإصابة بالاضطراب أكثر من غيرها. ويصيب التوحد قرابة 1.5% من الأطفال، وتتفاوت شدته وأعراضه.

وتوصل الباحثون إلى البروتينات الخمسة من خلال فحص 83 طفلاً تراوحت أعمارهم بين 3 و10 سنوات شخصت إصابتهم بالتوحد بالوسائل التقليدية. وفي حين رصدت مجموعة البروتينات الخمسة في 97.6% من الأطفال فإنها لم تكن موجودة لدى 96.1% من 76 طفلاً ممن لا يعانون من الاضطراب."رويترز"

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017