عـــاجـــل
وصول وفد من حركة حماس بقيادة صالح العاروري الى طهران
الأخــبــــــار
  1. وصول وفد من حركة حماس بقيادة صالح العاروري الى طهران
  2. الرئيس يرسل برقية شكر لرئيس مجلس الأمة الكويتي لمواقفه الداعمة لشعبنا
  3. الخارجية تطلق مشروعا لدعم حقوق الإنسان بفلسطين
  4. الاحتلال يداهم منزلين ويصادر أجهزة نقالة بالعروب
  5. الاحتلال يعتقل شابا من رام الله بتل ابيب بزعم تخطيطه لتنفيذ عملية
  6. الاحتلال يعتقل شابا وسط مدينة القدس بزعم حيازته سكين
  7. مصرع شاب واصابة 4 آخرين بينهم 2 بحالة حرجة بحادث سير في اريحا
  8. الرئيس يوجه كلمة لكونفدرالية الجاليات في امريكا اللاتينية
  9. مجهولون يسرقون مقتنيات ومخطوطات الشاعر الراحل درويش
  10. السنوار: أي صفقة تبادل أسرى بين حماس وإسرائيل ستشمل البرغوثي
  11. وفاة شاب 21 عاماً من محافظة رفح جراء إصابته بطلق ناري
  12. الاحتلال يعتقل مسنا من بلدة عزون قرب قلقيلية
  13. تونس تعفي المقيمين في دول الخليج من تأشيرة الدخول
  14. توقيع اتفاقية تعاون بين "معا" و"امان" لتحقيق المساءلة المجتمعية
  15. المانيا تنتقد بناء المستوطنات في الضفة الغربية
  16. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  17. فرنسا: الاستيطان يؤجج التوتر ويضر بآفاق تحقيق السلام
  18. روسيا: الحرب ضد داعش في سوريا تقترب من نهايتها
  19. نتنياهو يهدد كل من يحاول الاعتداء على اسرائيل

لافشال اي اتفاق بين عباس وترامب- هل يسقط نتنياهو حكومته؟

نشر بتاريخ: 18/03/2017 ( آخر تحديث: 19/03/2017 الساعة: 11:14 )
بيت لحم - معا - اشتعلت ازمة ائتلافية في حكومة نتنياهو الليلة الماضية بعدما تراجع رئيس وزراء اسرائيل عن وعوداته السابقة لكحلون.

نتنياهو تراجع عن تفاهمات عقدها مع الوزير كحلون بخصوص سلطة البث وازمة في الائتلاف ويبدو ان نتنياهو بالطريق لانتخابات مبكرة لـ ٣ اسباب:

١- التحقيقات.

٢- قانون سلطة البث.

٣- منع اي خطة او مقترح تسويه من قبل ترامب.

الصحفي الاسرائيلي براك ربيد كتب على صفحته ان "نتنياهو يسقط حكومته عمدا لافشال الزيارة المزمعة للرئيس الفلسطيني للبيت الابيض ويمنع اي حل سلمي".

اما صفحة "المصدر" الاسرائيلي فكتبت تشطح في سيناريو الصراع الفلسطيني الداخلي بين عباس ودحلان وكأن هذا هو ما يمنع تنفيذ اسرائيل لاستحقاقات السلام . وقالت:

"حتى الآن تصرف أبو مازن بحكمة كبيرة مع الإدارة الأمريكية الجديدة والإشكالية من جهته. لم يتحدث المسؤولون الفلسطينيون الكبار ضد ترامب وفي المقابل حاول مقربوه لا سيّما الملياردير الفلسطيني - الأمريكي، عدنان مجلي العثور على طرق لنقل رسالة فلسطينية إلى المكتب البيضاوي. الهدف الفوري لدى أبو مازن هو إحباط محاولة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وتجميد نشاطات المستوطنات الإسرائيلية. إذا نجح أبو مازن في هذه المحاولة، فقد تشكل بداية للمرحلة القادمة، لمحادثة سلام بمشاركة زعماء المنطقة، إلى جانب استثمارات اقتصادية في السلطة. في الوقت الراهن، يبدو أن ذلك بعيدا، ولكن قد يحدث تغيير مثير للاهتمام، في نهاية الطريق السياسي للرئيس الفلسطيني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017