الأخــبــــــار
  1. غزة-تعطل خط كهرباء اسرائيلي يغذي أجزاء من الشمال بقدرة 7 ميجا
  2. مصرع شاب بحادث سير في اريحا
  3. السلام الآن: خطط للبناء الاستيطاني في كافة أنحاء الضفة
  4. وصول السفير الروسي والوفد المرافق له إلى غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز"
  5. محافظ نابلس يطالب بفتح كافة المؤسسات الإعلامية التي اغلقها الاحتلال
  6. قوات الاحتلال تغلق وسائل اعلام وشركات انتاج في الضفة
  7. قوات الاحتلال تعتقل عامر الجعبري مدير شركة ترانس ميديا وشقيقه ابراهيم
  8. اسرائيل تقرر زيادة مساحة الصيد لقطاع غزة ل 9 اميال بحري
  9. العبادي: سنعلن تحرير جميع الأراضي والسيطرة على الحدود مع سوريا قريبا
  10. إسرائيل تقدم مخططا لبناء اكثر من 1292 وحدة استيطانية في الضفة الغربية
  11. كابنيت اسرائيل قرر عدم التفاوض مع الحكومة قبل تجريد حماس من السلاح
  12. طهبوب: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  13. العكر لـ معا: إطلاق نظام الجيل الثالث للاتصالات خلال بضعة أشهر
  14. الشاعر: صرف المخصصات النقدية لمستفيدي الوزارة يوم الأحد بالمحافظات
  15. مجلس الوزراء يحدد 28 الجاري موعدا لبدء التوقيت الشتوي في فلسطين
  16. الاحتلال يعتقل شابا بعد أن اجتاز السياج الالكتروني شمال قطاع غزة
  17. سفيرنا لدى الكويت: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  18. الاحتلال يهدم 3 منازل قيد الانشاء وسور استنادي في منطقة العوجا
  19. الوزير غنيم يصل غزة لافتتاح مشروع ويتفقد اخرى يتم العمل عليها بالقطاع
  20. الخارجية: تعميق الاستيطان استهتار بالشرعية الدولية

فصائل غزة ترفض المشاريع "المشبوهة" وسحب تقرير الاسكوا

نشر بتاريخ: 19/03/2017 ( آخر تحديث: 19/03/2017 الساعة: 17:40 )
غزة- معا- عقدت القوى الوطنية والاسلامية في قطاع غزة اليوم الاحد، اجتماعا ناقشت خلاله أخر التطورات السياسية التي تمر بها القضية الفلسطينية، وتصاعد العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني بشكل عام وفي قطاع غزة بشكل خاص.

ورفضت القوى خلال اجتماعها الذي عقد في مكتب خالد البطش مسؤول العلاقات الوطنية بغزة، ما اسمتها المشاريع المشبوهة التي تستهدف النيل من الحقوق الوطنية، بما في ذلك الحديث المتجدد عن الحل الإقليمي، أو ما يشاع عن دولة موسعة مع أجزاء من سيناء، بديلا عن الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وشدد المجتمعون على أنه لا دولة فلسطينية في غزة ولا دولة فلسطينية دون غزة، موضحين أن إحباط هذه المخططات، يتطلب الإسراع في إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وتصعيد الكفاح الوطني في مواجهة الاحتلال والمشاريع التصفوية كافة، وتطبيق ما تم الاتفاق عليه في اتفاقات المصالحة 2011.

وعبرت القوى عن رفضها الشديد للضغوط الأمريكية والإسرائيلية التي مورست على الأمم المتحدة وأدت إلى سحب تقرير "الاسكوا" الذي عبر بشكل واضح عن ممارسات دولة الاحتلال العنصرية تجاه شعب فلسطين، داعية إلى متابعة التقرير في كافة المحافل الدولية.

ووصفت الفصائل ما أقدمت عليه المديرة التنفيذية ريما خلف ورفضها سحب التقرير وتقديمها استقالتها احتجاجا على ذلك بالخطوة الشجاعة.

ورفضت بشدة ما تقوم به "الأونروا" من تعديلات وتغيرات في المناهج التعليمية قائلة: "نرفض كل ما من شأنه أن يؤثر على التنشئة التربوية لأبنائنا والمساس بتاريخ شعبنا وحقوقه الوطنية ونضاله العادل".

وحذر المجتمعون "الأونروا" من مغبة الاستمرار في هذا الطريق، مشددين على أنهم ستقومون بخطوات مدروسة لمواجهة ذلك، كما حذروا الأونروا من التعامل مع الموظفين على أساس التوجهات السياسية، داعين، إلى عدم الخضوع للضغوط الإسرائيلية.

كما عبرت القوى عن رفضها الشديد للمعالجة "الخاطئة" التي أعقبت استشهاد باسل الأعرج والتعرض للتحركات الاحتجاجية الرافضة لمحاكمته ورفاقه وما تبع ذلك من توتر للعلاقات الداخلية، مؤكدة على ضمان حرية الرأي وحق التظاهر والاعتصام في إطار الحفاظ على النظام والقانون.

ورفضت القوى الوطنية والإسلامية مطالب الولايات المتحدة الأمريكية بتسليم الأسيرة المحررة أحلام التميمي، مؤكدة على أن المحررة التميمي قامت بما يمليه عليها واجبها الوطني والقومي في مواجهة الاحتلال وممارساته العدوانية ضد شعبها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017