الأخــبــــــار
  1. مصرع 3 اسرائيليين بينهم فلسطيني في حادث سير شمال الضفة
  2. قوات الاحتلال تعتقل 18 مواطنا في الضفة الغربية
  3. البيت الابيض يعلن ان ترامب سيلتقي نتنياهو على هامش منتدى دافوس
  4. هيئة الانتخابات في مصر تستبعد عنان من جداول الناخبين
  5. مسؤول في البيت الأبيض: الإدارة تقترب من كشف خطتها للسلام
  6. بوتين: روسيا تريد بناء محطة للطاقة النووية في الأرجنتين
  7. بينيت: أعتزم أن أكون رئيسا للوزراء بعد عهد نتنياهو
  8. نيويورك تايمز: وزير العدل الأمريكي يخضع للاستجواب ضمن تحقيق بشأن روسيا
  9. وزير الخارجية الفرنسي: نطالب بمنع السلاح الكيميائي في أنحاء العالم
  10. مسؤول أمريكي: قطيعة تامة بالعلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة
  11. بنس: توقيت خطة ترامب للسلام يتوقف على الفلسطينيين
  12. مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في بلدة عزون شرق قلقيلية
  13. رئيس سلطة المياه يصل قطاع غزة لتشغيل محطة آبار الاسترجاع شمال غزة
  14. الصحة تؤكد تخصيص مليون شيكل لتزويد مرافق قطاع غزة بالوقود
  15. الحكومة: الاحتلال حجز نصف مليون شيكل مستحقات وقد يحجز المزيد
  16. إطلاق النار على فلسطينيين قرب حاجز زعترا جنوب نابلس بدعوى محاولة الطعن
  17. هنية: شعبنا يعيش حالة من القلق بشأن المصالحة الداخلية
  18. بنس: الخارجية الأمريكية ستعلن تفاصيل نقل السفارة للقدس خلال اسابيع
  19. هنية: لا نقبل إلا أن تكون لنا دولة فلسطينية في حدود فلسطين.
  20. هنية: لا دولة فلسطينية على حساب أي دولة عربية لا في مصر ولا في الأردن

مراقب عام داخلية غزة يستقبل وفدا من الهيئة المستقلة

نشر بتاريخ: 19/03/2017 ( آخر تحديث: 19/03/2017 الساعة: 20:47 )
غزة- معا - استقبل المراقب العام لوزارة الداخلية والأمن الوطني العميد محمد لافي، في مكتبه بمدينة غزة اليوم وفدا من مجلس مفوضي الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان.

وترأس الوفد نائب المفوض العام للهيئة عصام يونس وعضوي مجلس المفوّضين د. يحيى السراج و زينب الغنيمي، إلى جانب جميل سرحان نائب المدير العام للهيئة ورأفت صالحة مدير مكتب غزة والشمال, وذلك بحضور عدد من المساعدين والمدراء بمكتب المراقب العام، حيث ناقش الطرفان سبل تعزيز العلاقة بين الهيئة المستقلة ووزارة الداخلية وتطويرها.

و قال العميد محمد لافي خلال اللقاء، إن وزارة الداخلية والأمن الوطني تلتزم بالإجراءات القانونية في التعامل مع النزلاء والموقوفين في مراكز الإصلاح والتأهيل ونظارات الشرطة وتراعي معايير حقوق الإنسان والقانون الدولي، مُشيراً إلى التعاون الوثيق بين الوزارة ومؤسسات حقوق الإنسان كافة.

وبيّن العميد لافي أن أبواب مراكز الإصلاح والتأهيل والسجون مفتوحة لجميع المؤسسات الحقوقية ويتم تنسيق زيارات المؤسسات الحقوقية بشكل دوري للمراكز، لافتاً إلى أن ليس لدى الوزارة ما تُخفيه عن تلك المؤسسات أو الرأي العام.

وطالب العميد لافي الهيئة المستقلة ومؤسسات حقوق الإنسان باحترام التفاهمات والاتفاقات بينها وبين وزارة الداخلية، مبيناً أن حل القضايا والإشكاليات لا يتم عبر إصدار البيانات وإلقاء الاتهامات عبر وسائل الإعلام، وإنما بالتواصل المباشر مع الجهات المختصة.

وأشار مراقب عام وزارة الداخلية إلى أن الوزارة لديها إجراءات رقابية ومتابعة لكل تفاصيل العمل داخل أجهزتها وإداراتها، وذلك عبر مكتب المراقب العام للوزارة ودائرة حقوق الإنسان التي ترفع تقارير دورية لقيادة الوزارة عن أوضاع النزلاء والموقوفين، مؤكداً في الوقت ذاته أن مكتب المراقب العام مفتوح أمام الوفود الحقوقية للاستماع لأية ملاحظات أو شكاوى.

ودعا لافي الهيئة المستقلة إلى التعامل بمهنية وموضوعية لاسيما فيما يتعلق بالقضايا التي تثير الرأي العام، وأن تستمع إلى وجهة النظر الأخرى قبل اللجوء إلى وسائل الإعلام وإطلاق التصريحات والاتهامات.

من جهته، أشاد عصام يونس بالتعاون الوثيق الذي تُبديه وزارة الداخلية وأجهزتها مع الهيئة المستقلة، موضحاً أن التنسيق بين الوزارة والهيئة يتم في سياقات مُريحة للطرفين وأنهم لم يجدوا أي معيقات لعملهم من قبل الوزارة أو أيّ من أجهزتها.

ولفت يونس إلى أن مؤسسات حقوق الإنسان تعمل في بيئة بالغة الصعوبة بالنظر إلى وضع الأراضي الفلسطينية التي تعاني من الاحتلال والحصار، فضلاً عن الانقسام بين جناحي الوطن، الأمر الذي يفرض تحدياتٍ كبيرة أمام تلك المؤسسات، داعياً وزارة الداخلية إلى تفهم تلك البيئة الصعبة.

وأضاف يونس أن الهيئة المستقلة تريد تجاوز أية إشكاليات أو عقبات تعيق العمل، والإبقاء على علاقة الثقة المتبادلة بين الهيئة ووزارة الداخلية، مؤكداً أن التعاون الوثيق والتنسيق الكامل مع مكتب المراقب العام للوزارة يضمن عدم حدوث مثل تلك الإشكاليات مستقبلاً.

وأكد الطرفان على ضرورة التنسيق والتعاون في إطار العمل المتبادل من خلال الزيارات الدورية وفي الحالات الطارئة، الذي يُعد الطريقة المثلى لمعالجة القضايا كافة، وأن مؤسسات حقوق الإنسان معنيّة بالدرجة الأولى بتحقيق الإنصاف للنزلاء والموقوفين وإحقاق حقوقهم عن طريق التواصل مع الجهات المسئولة وليس تسجيل المواقف من خلال مخاطبة الرأي العام.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017