الأخــبــــــار
  1. الحمد الله: معرض الصناعات الإنشائية يساهم في تنشيط اقتصادنا
  2. "الاعلامية للاضراب": قرار بالتوقف الكامل عن المثول أمام محاكم الاحتلال
  3. الخارجية: الاحتلال يواصل استباحة مناطق "أ"
  4. قرار رئاسي بتعيين المستشار هشام الحتو نائبا لرئيس محكمة العدل العليا
  5. إصابتان خلال اقتحام المستوطنين لقرية عوريف جنوب نابلس
  6. اصابة 4 مواطنين بحادث سير شرق خان يونس
  7. اللجنة الإعلامية لإضراب الكرامة: 100 أسير من مجدو ينضمون للاضراب
  8. اسرائيل تقطع الاتصالات الخلوية قرب سجني النقب ونفحة
  9. محكمة سويسرية تُغرم مصر بـ 2 مليار دولار لصالح اسرائيل
  10. قراقع: 3-5 يوم الزحف الجماهيري في ميدان مانديلا برام الله نصرة للاسرى
  11. مخطط اسرائيلي لمد سكة حديد إسرائيل - غزة
  12. الاحتلال يستهدف مراكب الصيادين شمال قطاع غزة
  13. البيت الابيض يقيم حفل استقبال بمناسبة "اقامة اسرائيل"
  14. إسرائيل تخطط لبناء 15 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية
  15. الطقس: جو حار والحرارة اعلى من معدلها بـ5 درجات
  16. عائلة مشاهرة: الشهيد صهيب مجمدا وتعرض لاصابات عديدة
  17. الاحتلال يغلق الضفة وغزة من ليلة السبت حتى الثلاثاء بمناسبة "عيد الاست
  18. فتح تعقد مؤتمرها في مخيم الدهيشة
  19. كوريا الشمالية تتحدى أميركا بصاروخ "مجهول الطراز"
  20. ميركل تدعم وزير خارجيتها ضد نتنياهو

د.عيسى: الأم الفلسطينية رمز للتضحية وعطاء يفيض خيراً

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 12:15 )
القدس- معا- اعتبر د. حنا عيسى أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات أن الأم الفلسطينية في عيدها الذي يصادف الـ 21 من شهر آذار في كل عام عيداً وطنياً لشعب يفخر بكل الأمهات.
وقال: مع أن الأمومة تتسع لكل الشعوب والأمم, وتحتضن الحياة برحابتها وصدق عاطفتها ونبل عطائها ..إلا أن الأم الفلسطينية بقيت بطريقة وأخرى مغيبة عن مسلسل الاحتفالات واللقاءات المعدة لهذا اليوم المميز، وللأمومة الفلسطينية معنى يحضر في قلب كل صاحب حق, وكل من يدعى الوصل بقضية تحمل عنوان العدل والخير والمحبة.
وأضاف د. عيسى قائلاً: "ان الأم الفلسطينية هي أم المناضلين وأم المعاناة, وأم التضحية التي لا حدود لها، وهي الام التي تشرح واقع المعاناة الذي لم ينقطع يوماً عن هذا الشعب المعطاء، منذ العام 1948 بل منذ ما قبله، وأمنا الفلسطينية هي رمز للتضحية التي لا حدود لها، وللعطاء الذي يفيض خيراً في كل نواحي الأرض، هي عيد للأعياد, ويوم للأيام، وهي روح القضية وريحانها، ولا تموت قضية أنجبها رحم عطوف".

واستذكر د. عيسى قول جبران خليل جبران: الام هي كل شيىء في هذه الحياة, هي التعزية في الحزن، والرجاء في اليأس، والقوة في الضعف، هي ينبوع الحنو والرأفة والشفقة والغفران، فالذي يفقد أمه يفقد صدراً يستند اليه رأسه، ويداً تباركه، وعيناً تحرسه.

واختتم الدكتور عيسى قائلاً:" أنه رغم المعاناة التي تعيشها الأم الفلسطينية بفعل سياسات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، إلا إنها قادرة على تخطي جميع الصعاب والتقدم إلى الإمام والنهوض من رماد النار لتكرس الكرامة الوطنية للإنسان الفلسطيني وتجمع احتفالات يوم الأرض وعيد الأم في رمزية فكرة الانتماء والتشبث بتراب الوطن، نزولاً عند قول الشاعر حافظ إبراهيم:

"الأم مــدرســة إذا أعددتهـا أعددت شعباًَ طيب الأعراق

الأم روض أن تعهده الحيا بــالري أورق أيـمـا إيــراق

الأم أستاذ الأساتـذة الالـى شغلت مآثرهم مدى الآفـاق".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017