الأخــبــــــار
  1. اصابة ١٠ من شرطة الاحتلال بجروح خلال تصدي الاهالي لبطش الشرطة بالاقصى
  2. الاحتلال يقتحم المسجد الاقصى لمنع الشبان المتواجدين من الاعتكاف بداخله
  3. رئيس الشيشان على استعداد للاستقالة وتسخير حياته للاقصى
  4. استشهاد الشاب محمد كنعان من حزما متأثرا باصابته قبل 3 ايام
  5. قمع المصلين بالقنابل الصوتية بمنطقة باب الاسباط عقب انتهاء صلاة العشاء
  6. مصرع مواطن من يطا واصابة 3 اخرين في حادث سير على طريق يطا- السموع
  7. الشعبية ترفض عقد حماس جلسة للتشريعي بغزة
  8. اصابة مستوطن بعد رشق سيارته بالحجارة في تقوع شرق بيت لحم
  9. نتانياهو يتخبط ويعطي اوامره بتعزيز قوات الجيش في القدس مرة اخرى
  10. القوى الوطنية تدعو لاداء صلاة الظهر غدا في ميدان باب الزاوية بالخليل
  11. الاحتلال يغلق باب حطة في أعقاب مواجهات في المكان
  12. العاهل الأردني: اسقبال نتنياهو لحارس السفارة مستفز ويفجر غضبنا جميعا
  13. قوات الاحتلال تنزل اعلام فلسطين التي وضعها المصلون فوق المسجد الأقصى
  14. قوات الاحتلال تقتحم مصلى قبة الصخرة بالمسجد الأقصى وتهاجم المصلين
  15. الاحتلال يقتحم الباحات ويقمع المصلين على الابواب وعشرات الاصابات
  16. الهلال الاحمر: تعاملنا مع ٣٧ اصابة خلال مواجهات بابي حطة والاسباط
  17. رفع العلم الفلسطيني فوق الأقصى
  18. الاحتلال يضطر لفتح باب حطة والاف المصلين يدخلون الى المسجد الاقصى
  19. ادعيس يدعو لشد الرحال غدا إلى الأقصى
  20. وزير الاوقاف يدعو لشد الرحال غدا إلى الأقصى

د.عيسى: الأم الفلسطينية رمز للتضحية وعطاء يفيض خيراً

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 12:15 )
القدس- معا- اعتبر د. حنا عيسى أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات أن الأم الفلسطينية في عيدها الذي يصادف الـ 21 من شهر آذار في كل عام عيداً وطنياً لشعب يفخر بكل الأمهات.
وقال: مع أن الأمومة تتسع لكل الشعوب والأمم, وتحتضن الحياة برحابتها وصدق عاطفتها ونبل عطائها ..إلا أن الأم الفلسطينية بقيت بطريقة وأخرى مغيبة عن مسلسل الاحتفالات واللقاءات المعدة لهذا اليوم المميز، وللأمومة الفلسطينية معنى يحضر في قلب كل صاحب حق, وكل من يدعى الوصل بقضية تحمل عنوان العدل والخير والمحبة.
وأضاف د. عيسى قائلاً: "ان الأم الفلسطينية هي أم المناضلين وأم المعاناة, وأم التضحية التي لا حدود لها، وهي الام التي تشرح واقع المعاناة الذي لم ينقطع يوماً عن هذا الشعب المعطاء، منذ العام 1948 بل منذ ما قبله، وأمنا الفلسطينية هي رمز للتضحية التي لا حدود لها، وللعطاء الذي يفيض خيراً في كل نواحي الأرض، هي عيد للأعياد, ويوم للأيام، وهي روح القضية وريحانها، ولا تموت قضية أنجبها رحم عطوف".

واستذكر د. عيسى قول جبران خليل جبران: الام هي كل شيىء في هذه الحياة, هي التعزية في الحزن، والرجاء في اليأس، والقوة في الضعف، هي ينبوع الحنو والرأفة والشفقة والغفران، فالذي يفقد أمه يفقد صدراً يستند اليه رأسه، ويداً تباركه، وعيناً تحرسه.

واختتم الدكتور عيسى قائلاً:" أنه رغم المعاناة التي تعيشها الأم الفلسطينية بفعل سياسات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، إلا إنها قادرة على تخطي جميع الصعاب والتقدم إلى الإمام والنهوض من رماد النار لتكرس الكرامة الوطنية للإنسان الفلسطيني وتجمع احتفالات يوم الأرض وعيد الأم في رمزية فكرة الانتماء والتشبث بتراب الوطن، نزولاً عند قول الشاعر حافظ إبراهيم:

"الأم مــدرســة إذا أعددتهـا أعددت شعباًَ طيب الأعراق

الأم روض أن تعهده الحيا بــالري أورق أيـمـا إيــراق

الأم أستاذ الأساتـذة الالـى شغلت مآثرهم مدى الآفـاق".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017