الأخــبــــــار
  1. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  2. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  3. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  4. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  5. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  6. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  7. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  8. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  9. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  10. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  11. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  12. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  13. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  14. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  15. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  16. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  17. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  18. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  19. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  20. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري

الاتحاد الوطني: عدم تحمل المنظمة الدولية مسؤولياتها خرق لقوانين عملها

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 17:23 )
اوبسالا- معا- وجه الاتحاد الوطني الفلسطيني رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة "نطونيو غوتيريش"، على اثر سحب تقرير لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الإسكوا"، جاء فيها أن التعامل بالازدواجية وعدم تحمل المنظمة الدولية لمسؤولياتها يعتبر خرقا لقوانين عملها ومبدأ تأسيسها، وفقدانا لمصداقيتها.

وأضاف الاتحاد أن سحب التقرير بمثابة هيمنة واضحة وصريحة من قبل حكومة الاحتلال وبدعم امريكي ضد شعب تحت الاحتلال، وأن اخفاء الحقائق الواضحة للعيان سيؤثر بنتائج عكسية على دور المنظمة الأممية، ويشكل ضربة للحرية والديمقراطية وحقوق الانسان التي تنادي بها منظمة الامم المتحدة.

وتابع الاتحاد، أن التقرير اشار إلى مضامين ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان ذاتها التي ترفض التمييز العنصري، بما في ذلك: ميثاق الأمم المتحدة (1945) والإعلان العالمي لحقوق الإنسان (1948)، والاتفاقية الدولية للقضاء على التمييز العنصري بكافة أشكاله (1965).
ويعتمد التقرير في المقام الأول على تعريف الأبارتهايد في المادة 2 من الاتفاقية الدولية بشأن قمع جريمة الفصل العنصري ومعاقبة مرتكبيها (1973): عبارة "الفصل العنصري" [الأبارتايد]، التي تشمل سياسات وممارسات العزل والتمييز العنصريين المشابهة لتلك التي تمارس في الجنوب الأفريقي، وتنطبق على الأفعال اللاإنسانية المرتكبة لغرض إقامة وإدامة هيمنة فئة عرقية ما من البشر على أية فئة عرقية أخرى واضطهادها إياها بصورة منتظمة، وهو ما يقوم به الاحتلال ويمارسه بشكل يومي.

ودعا الاتحاد منظمة التحرير الفلسطينية الى التحرك نحو محاكمة "اسرائيل" ومحاسبتها على كافة الجرائم التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني وإرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه، وكذلك دعوة المندوبين العرب للتحرك وقف سحب هذا التقرير.

واثنى الاتحاد على موقف المديرة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الإسكوا" ريما خلف، وشجاعتها ومهنيتها التي ازعجت الاحتلال والإدارة الامريكية.

ومن ناحية اخرى، اعتبر الاتحاد قرار وزير الحرب الاسرائيلي "افيغدو ليبرمان" اعتبار الصندوق القومي لمنظمة التحرير الفلسطينية "منظمة ارهابية"، يأتي ضمن سياسته القائمة على محاربة كل ما هو فلسطيني.

وقال الاتحاد" إن ليبرمان الاب الروحي للعنصرية والتطرف هو الارهابي الاول الذي يجب محاكمته على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017