الأخــبــــــار
  1. المالكي: ارتياح لمخرجات القمة التي تُرجمت لصالح فلسطين بامتياز
  2. اصابة مستوطن بالحجارة جنوب رام الله
  3. الخليل- الاحتلال يقمع مظاهرة بيوم الأرض ويعتقل 4 نشطاء
  4. الوزير الشاعر يفتتح مركزا للتربية الخاصة في بلدة الظاهرية
  5. أعداد اللاجئين السوريين تتجاوز 5 ملايين في دول الجوار
  6. اللواء عدنان الجندي مديرا للمخابرات الأردنية
  7. "الخارجية": نتائج القمة وتأثيراتها ستظهر خلال الأسبوعين المقبلين
  8. الهلال: اصابة 50 مواطنا برصاص الاحتلال المطاطي جنوب غرب نابلس
  9. اصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة بذكرى يوم الأرض في بيت لحم
  10. الحمد الله: لن تستطيع إسرائيل أن تلغي حقنا في أرضنا
  11. مطالبات برفع القيود التي فرضتها داخلية غزة عقب اغتيال فقهاء
  12. داخلية غزة: اغتيال فقهاء مرحلة فاصلة في عمل الوزارة
  13. الاحتلال يطلق النار والغاز على فعالية ليوم الارض بمادما جنوب نابلس
  14. بدء فعاليات احياء ذكرى يوم الارض وزيارة ذوي وأضرحة الشهداء في سخنين
  15. ضبط 4500 لتر سولار مهرب في الرام
  16. سلطات الاحتلال تقرر فتح معبر "كرم أبو سالم" في غزة استثنائيا الجمعة
  17. تحليق مكثف للطيران الحربي والاستطلاع في أجواء غزة
  18. قوات الاحتلال تعتقل 12 مواطنا في الضفة الغربية
  19. الرئيس: القمة العربية حملت قرارات واضحة ومحددة حول القضية الفلسطينية
  20. إعلان عمان: حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار

الوزير الشاعر يلتقي القنصل الفرنسي بيار كوشار

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 15:13 )
رام الله- معا- التقى الدكتور إبراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية في مكتبه، اليوم الإثنين، القنصل الفرنسي العام "بيار كوشار"، بحضور د. محمد أبو حميد وكيل الوزارة،  ومدير عام الأسرة والطفولة د. صباح الشرشير، وباسمة صبح رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام.

وعرض الشاعر خلال اللقاء واقع القطاع الاجتماعي في فلسطين، مُبيناً أثر الاحتلال وإجراءاته التعسفية في الارتفاع الحاد لمعضلتي الفقر والبطالة وما ينشأ عنهما من مشكلات اجتماعية.
وأوضح أن الوزارة قطعت شوطاً كبيراً في التحول من وزارة "شؤون" اجتماعية إلى وزارة "تنمية" اجتماعية، سواء من حيث تدريب الكوادر البشرية وتأهيلها، أو من حيث طبيعة البرامج والخدمات التي تقدمها الوزارة لجمهور واسع من المواطنين الفلسطينيين، كما أن القطاع الاجتماعي يحتل حيزاً كبيراً ومهماً في اهتمامات القيادة والحكومة لما له من آثار في تدعيم صمود الشعب، وتخفيف معاناته من سياسات الاحتلال.

وأضاف الشاعر أن الهدف الرئيس للوزارة هو العمل على إلغاء التهميش وتمكين الفئات الضعيفة والشرائح المهمشّة في المجتمع الفلسطيني وصولاً إلى إشراكها الفعلي في عملية البناء والتنمية، وكذلك في النضال الوطني من أجل الصمود والدفاع عن الأرض وتجسيد قيام الدولة، مشيرا أن الوزارة قطعت شوطا كبيرا في انجاز البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية وفقا لرؤية الوزارة نحو التنمية المستدامة والتي تقوم على عدة محاور أبرزها محاربة الفقر من خلال التمكين وتطوير وبناء منظومة خدمات اجتماعية للمهمشين والتنمية المحلية التي تقوم على جهد كل الشركاء القطاع الخاص والمجتمع المدني والجمعيات الخيرية وتطوير قانون مسؤولية مجتمعية لوضع كل الموارد في سلة واحدة لتلبية احتياجات الفقراء.

من جانبه، أكد القنصل الفرنسي استمرار الموقف الفرنسي الداعم لتسوية سياسية تمكن الشعب الفلسطيني من بناء دولته وتحقيق استقلاله.
كما أبدى اهتمامه بالتحول الإيجابي الذي تشهده وزارة التنمية الاجتماعية، مؤكدا أن فرنسا ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني في مختلف الميادين، مطالبا بضرورة التعاون لانجاز مشروع المدرسة الفرنسية والتي يتوقع ان يتم افتتاحها في شهر أيلول القادم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017