الأخــبــــــار
  1. مقتل 8 اشخاص على الاقل بعملية اطلاق نار في امريكا
  2. التربية: قرار المناهج الإسرائيلية في القدس إعلان حرب
  3. الاحتلال يصادق على إقامة مستوطنة جديدة
  4. قراقع: 80% من مطالب الأسرى أنجزت
  5. عودة من قلب تل ابيب: سيأتي يوم ويزول الاحتلال
  6. تغييرات واسعة في طاقم ترامب
  7. استفتاء معا: 70% يعتقدون ان الاضراب حقق الحد الادنى من المطالب
  8. د. محمد النحال وكيلا لوزارة العدل في غزة
  9. انخفاض اسعار المحروقات في اسرائيل نهاية الشهر
  10. طاقة غزة: استجبنا لشروط السلطة لحل أزمة الكهرباء
  11. سيارة دون سائق مسلحة على حدود غزة
  12. الاحتلال يعتقل 4 شبان من بيت أمر شمال الخليل
  13. الخارجية تُهنئ الأسرى على انتصارهم
  14. الهباش: تأجيل سماع الطلاق بالمحاكم الشرعية الى ما بعد رمضان
  15. الرويضي: مشروع القطار يهدف لخلق إرث يهودي مصطنع
  16. مركز حقوقي: تنفيذ الاعدامات بغزة مخالف لمعايير المحاكمة العادلة
  17. مركز الإنسان: إسرائيل ستصادق على مشروع يربط محطة القطارات بحائط البراق
  18. برشلونة يتوج بكأس الملك للمرة الثالثة على التوالي
  19. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على درجات الحرارة
  20. مصر تخطر مجلس الأمن بشأن الغارات على درنة شرقي ليبيا

الوزير الشاعر يلتقي القنصل الفرنسي بيار كوشار

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 15:13 )
رام الله- معا- التقى الدكتور إبراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية في مكتبه، اليوم الإثنين، القنصل الفرنسي العام "بيار كوشار"، بحضور د. محمد أبو حميد وكيل الوزارة،  ومدير عام الأسرة والطفولة د. صباح الشرشير، وباسمة صبح رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام.

وعرض الشاعر خلال اللقاء واقع القطاع الاجتماعي في فلسطين، مُبيناً أثر الاحتلال وإجراءاته التعسفية في الارتفاع الحاد لمعضلتي الفقر والبطالة وما ينشأ عنهما من مشكلات اجتماعية.
وأوضح أن الوزارة قطعت شوطاً كبيراً في التحول من وزارة "شؤون" اجتماعية إلى وزارة "تنمية" اجتماعية، سواء من حيث تدريب الكوادر البشرية وتأهيلها، أو من حيث طبيعة البرامج والخدمات التي تقدمها الوزارة لجمهور واسع من المواطنين الفلسطينيين، كما أن القطاع الاجتماعي يحتل حيزاً كبيراً ومهماً في اهتمامات القيادة والحكومة لما له من آثار في تدعيم صمود الشعب، وتخفيف معاناته من سياسات الاحتلال.

وأضاف الشاعر أن الهدف الرئيس للوزارة هو العمل على إلغاء التهميش وتمكين الفئات الضعيفة والشرائح المهمشّة في المجتمع الفلسطيني وصولاً إلى إشراكها الفعلي في عملية البناء والتنمية، وكذلك في النضال الوطني من أجل الصمود والدفاع عن الأرض وتجسيد قيام الدولة، مشيرا أن الوزارة قطعت شوطا كبيرا في انجاز البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية وفقا لرؤية الوزارة نحو التنمية المستدامة والتي تقوم على عدة محاور أبرزها محاربة الفقر من خلال التمكين وتطوير وبناء منظومة خدمات اجتماعية للمهمشين والتنمية المحلية التي تقوم على جهد كل الشركاء القطاع الخاص والمجتمع المدني والجمعيات الخيرية وتطوير قانون مسؤولية مجتمعية لوضع كل الموارد في سلة واحدة لتلبية احتياجات الفقراء.

من جانبه، أكد القنصل الفرنسي استمرار الموقف الفرنسي الداعم لتسوية سياسية تمكن الشعب الفلسطيني من بناء دولته وتحقيق استقلاله.
كما أبدى اهتمامه بالتحول الإيجابي الذي تشهده وزارة التنمية الاجتماعية، مؤكدا أن فرنسا ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني في مختلف الميادين، مطالبا بضرورة التعاون لانجاز مشروع المدرسة الفرنسية والتي يتوقع ان يتم افتتاحها في شهر أيلول القادم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017