الأخــبــــــار
  1. اجتماع فلسطيني صيني اقتصادي في تشرين ثاني المقبل
  2. الحمد الله يهنئ السوداني لحصوله على جائزة عالمية بالشعر
  3. السلطات الاسرائيلية تشرع بعملية هدم منازل ومساكن في النقب
  4. داخلية غزة والقسام تشددان الإجراءات الأمنية بعد التفجير "الانتحاري"
  5. انخفاض عدد قتلى العمليات "الإرهابية" حول العالم
  6. قراقع: 400 طفل أسير في سجني عوفر ومجدو
  7. مستوطنون يجددون اقتحامهم لساحات الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة
  8. الحمد الله يطلع وزير الزراعة الأردني على واقع الزراعة بفلسطين
  9. "الإفتاء الأعلى" يحذر من سيطرة الاحتلال على أملاك المقدسيين
  10. مصرع عامل تايلندي واصابة عامل فلسطيني جراء حوادث عمل
  11. "الاوقاف" تشارك بمؤتمر دولي حول مكافحة الارهاب في الصين
  12. الاحتلال يعتقل 12 مواطنا ويصادر اموالا ويعثر على سلاح في الضفة
  13. رئيس اللجنة القطرية لإعادة الإعمار يصل غزة في زيارة تستمر لعدة أيام
  14. معبر رفح يعمل لليوم الرابع على التوالي لسفر الحجاج والحالات الانسانية
  15. قوات الاحتلال تفجر منزل الشهيد عادل عنكوش في دير ابو مشعل غرب رام الله
  16. داخلية غزة: شخص يفجر نفسه بقوة أمنية شرق رفح
  17. المخابرات تضبط مستنبتا للمخدرات في إذنا
  18. الطقس: اجواء غائمة جزئياً الى صافية والحرارة العظمى في القدس 31 مئوية
  19. جيش الاحتلال يطلق النار تجاه سيارة عند مفترق زعترة بحجة أنها مشتبه بها
  20. إعادة إعمار 133 مسكنا مدمرا كلياً وإصلاح 269 وحدة سكنية الشهر الماضي

اشتية: أوروبا تتحمل مسؤولية أخلاقية بإنهاء النزاع مع إسرائيل

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 15:32 )
رام الله - معا - قال رئيس المجلس الفلسطيني للاقتصاد والبناء (بكدار)، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، د. محمد اشتية، اليوم الاثنين، "إن على أوروبا مسؤولية أخلاقية، وليس فقط جغرافية –سياسية، في إنهاء النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي"، مطالبا بفرض الضغوط عليها لإنهاء الاحتلال، والاعتراف فورا بدولة فلسطين.

جاء ذلك خلال مشاركته في طاولة مستديرة، اليوم الاثنين، تنظمها بعثة مالطا لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل، تحت عنوان "هل يستطيع الاتحاد الأوروبي إنقاذ حل الدولتين، وهل يجب أن يكون ذلك هدفه ؟" يشارك بها مبعوث الاتحاد الأوربي لعملية السلام، وشخصيتين إسرائيليين، تمثلان مؤسسات دراسات.

وأضاف د. اشتية "أن حل الدولتين ما زال يحظى بإجماع فلسطيني، بما في ذلك حركة "حماس"، وإجماع عربي يتجسد بمبادرة السلام العربية، والتي تريد القيادة الإسرائيلية التعامل معها من النهاية فقط، وليس البداية، حيث أنها ترى فقط التطبيع مع الدول العربية، وليس إنهاء الاحتلال". كما تطرق إلى الاستراتيجيات التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية في تدمير حل الدولتين.

وحضر الندوة سفيرا فلسطين ومصر لدى بروكسل عبد الرحيم الفرا، وإيهاب فوزي، وعدد من السفراء، والباحثين الأوروبيين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017