الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  2. رئيس بنما: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  3. طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحري وموقعا لكتائب لقسام
  4. أنغولا تقيل سفيرها بإسرائيل لحضوره نقل سفارة أميركا للقدس
  5. تركيا: اتفقنا مع "الصحة العالمية" لدعم جرحى غزّة بـ1.2 مليون دولار
  6. ترامب: القمة مع كيم جون أون يمكن أن تتأجل
  7. مصرع طفلة ٥ سنوات جراء سقوط باب حديدي عليها في يطا
  8. إسرائيل تطالب الجنائية برفض الطلب الفلسطيني بفتح تحقيق في جرائمها
  9. قوات الاحتلال تعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية
  10. شبان تسللوا من غزة وتمكنوا من إحراق موقع للجيش الإسرائيلي قرب الحدود
  11. ناطق الاحتلال: إطلاق نار على سيارات للمستوطنين غرب رام الله ولا إصابات
  12. قوات الاحتلال تطلق قذيفة مدفعية ونيران الرشاشات شرق البريج
  13. استُدعي للمقابلة- الاحتلال يعتقل مواطنا من خانيونس على معبر بيت حانون
  14. مسلح يطلق النار على المارة بمدينة مارسيليا الفرنسية
  15. مصدر خاص:الرئيس اصيب بالتهاب رئوي وصحته تتحسن وبالمشفى يومين للاطمئنان
  16. عريقات: الرئيس بصحة جيدة ويتابع عمله حتى أثناء وجوده داخل المستشفى
  17. اندلاع حريق في كيبوتس "كيسوفيم" بفعل طائرة ورقية على حدود غزة
  18. محكمة اسرائيلية تتنظر غدا بطلب تشريح وتسليم جثمان الشهيد عويسات
  19. المالكي يسلم المدعي العام للجنائية الدولية غدا"إحالة الحالة في فلسطين"
  20. باراغواي تنقل سفارتها من تل ابيب الى القدس رسميا

رام الله تشيع شهيد الواجب أبو الحج

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 19:05 )
رام الله- معا- شيعت قوات الأمن الوطني، اليوم الإثنين ،جثمان الشهيد المساعد حسن علي أبو الحاج من بلدة كوبر قضاء رام الله، في مراسم عسكرية ورسمية مهيبة، بمشاركة من مختلف ضباط ومنتسبي المؤسسة الأمنية والعسكرية الفلسطينية.

وطالب مواطنو بلدة كوبر بوضع حد للفلتان الأمني الذي راح ضحيته أفراد قوى الأمن والمواطنين الأبرياء.

وفي كوبر حمل الشهيد ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وعلى اكتاف رجال الامن، وصولا الى منزله لالقاء نظرة الوداع الاخيرة على الجثمان، ثم ادى المصلون صلاة الجنازة عليه، قبل أن يوارى الثرى على وقع اطلاق 21 رصاصة تكريما لبسالته.

وفجعت العائلة باستشهاد حسن، بينما تترقب تخرج شقيقه الأصغر أحمد (22 عاما) من الكلية العسكرية بالجزائر ليلتحق بالطريق ذاته الذي اختاره حسن، وسط قلق ومخاوف من أن يواجه نفس المصير.
وكان ابو الحج ارتقى برصاص خارجين على القانون في مخيم بلاطة بنابلس خلال محاولته وافراد من قوات الامن اعتقال مطلوبين في مخيم بلاطة حيث قام المطلوب رقم واحد في المخيم احمد ابو حمادة باطلاق النار عليهم ما أدى إلى استشهاد ابو الحج وإصابة آخر.
وانطلق موكب التشييع من مدينة نابلس وصولا الى رام الله، حيث سجّي الجثمان الطاهر في حديقة الاستقلال، ثم حمل في مركبات عسكرية، وصولا الى بلدة كوبر.
يذكر أن الشهيد حسن خطب بينما كانت خطيبته مصابة بنوع من مرض السرطان، فقف الى جانبها في رحلتها العلاجية التي استمرت سنة و3 اشهر تقريبا، وتزوجها بعد شفائها قبل ستة شهور تقريبا.

وكانت اخر كلمات الشهيد لزميله اثناء الواجب "دير بالك على مرتي وبنتي"، ونطق الشهادتين.

وقالت والدة الشهيد: كنت دائما أحزن على أمهات الشهداء في وداع أبنائهم، وفقدت حسن، وكان آخر ما توقعته أن يقتل ولدي برصاص فلسطيني، ليكون جرحي جرحين.

وأكدت أنها كانت دائمة التعلق بحسن لغيابه الطويل ولطبيعة عمله في الأمن الوطني، التي تتضمن المخاطرة والتعب والغياب عن المنزل، مضيفة" ما فكرت أن الغيبة رح تطول".

وأوضحت أن حسن تزوج منذ 6 أشهر، لكن زوجته التي لا تزال عروسا باتت ارملة، وهي تنتظر مولودها البكر.
ونعت الحكومة الشهيد المساعد ابو الحاج، مشيرة أنه ارتقى خلال تأديته واجبه اتجاه ابناء الشعب في توفير الامن وملاحقة المتسببين في الفلتان والفوضى.
وقال المتحدث باسم الحكومة طارق رشماوي في حديث لصوت فلسطين إنها لن تتهاون في ملاحقة الخارجين على القانون.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018