عـــاجـــل
الرئيس يحيي أبناء شعبنا في القدس لدفاعهم عن المسجد الأقصى
عـــاجـــل
القيادة برئاسة الرئيس تجتمع لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى
عـــاجـــل
الرئيس: يجب أن تعود الامور في القدس إلى ما قبل 14 تموز الجاري
الأخــبــــــار
  1. الرئيس يحيي أبناء شعبنا في القدس لدفاعهم عن المسجد الأقصى
  2. القيادة برئاسة الرئيس تجتمع لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى
  3. الرئيس: يجب أن تعود الامور في القدس إلى ما قبل 14 تموز الجاري
  4. الفاتيكان: يجب الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني بالقدس
  5. الاحتلال يعتدي بالضرب على مقدسي قبيل اعتقاله
  6. مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في الاقصى
  7. اليابان تدين الاعتداءات في القدس والضفة الغربية
  8. نتنياهو يأمر باستئناف العمل في بناء مستوطنة جديدة
  9. الاحتلال ينقل والدة الأسير عمر العبد الى سجن "هشارون"
  10. مجلس الوزراء يقرر بدء صرف المبلغ الذي خصصه الرئيس لدعم المقدسيين
  11. الرئيس: اجتماع القيادة يعقد مساء لتدارس آخر المستجدات بالاقصى
  12. استمرار الاستعدادات- 29 تموز موعد الاقتراع للانتخابات التكميلية
  13. الحكومة في جلستها من القدس تُحمّل حكومة اسرائيل مسؤولية المساس بالاقصى
  14. هيئة الاسرى: 300 حالة اعتقال منذ بداية تموز
  15. المرجعيات الدينية تؤكد موقفها الثابت إزالة كل أشكال العدوان على الأقصى
  16. ادعيس يبحث مع سفيرنا بالقاهرة ترتيبات سفر حجاج غزة
  17. الان- اجتماع المرجعيات الدينية في القدس لاتخاذ قرارات بشأن الازمة

النائب غنايم: إقامة المشتركة كان الرد على تحديات خارجيّة وداخليّة

نشر بتاريخ: 03/04/2017 ( آخر تحديث: 06/04/2017 الساعة: 08:54 )
حيفا- معا- عقدت جمعية القلم الأكاديمية التابعة للحركة الاسلامية ندوة في جامعة حيفا بمناسبة الذكرى ال 41 ليوم الارض ومرور سنتين على تأسيس القائمة المشتركة. وشارك في الندوة النوّاب أيمن عودة, مسعود غنايم وجمال زحالقة.

وقد أكد النواب خلال الندوة على مركزية يوم الارض كمفترق تاريخي وَرَد على تحديات المصادرة والتهويد وكسر لحاجز الخوف منذ النكبة وفترة الحكم العسكري, وأكدوا كذلك أن القائمة المشتركة هي إنجاز ومشروع ينبغي أن يستمر ويتعزّز.

وفي كلمته قال النائب مسعود غنايم (الحركة الاسلامية): يعتبر يوم الارض من الاحداث المؤسّسَة والهامة في تاريخنا ومسيرتنا كفلسطينيين, يوم الارض كان ردّا خلاقاً على تحدي النكبة وإعلان عن فشل المشروع الصهيوني في خلق كائن جديد مَسِخ اسمه العربي الاسرائيلي الذي لا جذور ولا انتماء قومي أو وطني أو حضاري له.

بعد يوم الارض بقيت تحديات تهويد الانسان والمكان بل وتسارعت, وإقامة لجنة المتابعة كان رد على هذه التحديات وإقامتها تعبير عن وعي ونضوج لحساسية الظروف التي نعيشها كفلسطينيين في الداخل, كما ان إقامة القائمة المشتركة هو ايضا إنجاز ورد على التحديات المتدحرجة والمتسارعة, جماهيرنا طالبت بالوحدة والمشتركة هي الاستجابة لهذا المطلب. المشتركة يجب أن تستمر وأن لا تُخيّب أمل الجماهير التي تريد مشروع وحدة يقف في وجه التحديات الخارجيّة والداخليّة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017