الأخــبــــــار
  1. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  2. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  3. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  4. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  5. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  6. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  7. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  8. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  9. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  10. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  11. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  12. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  13. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  14. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  15. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  16. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  17. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  18. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  19. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  20. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل

مستوطن مسلح مقابل كل 4 مواطنين في الضفة الغربية

نشر بتاريخ: 03/04/2017 ( آخر تحديث: 03/04/2017 الساعة: 12:25 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
ان أعداد يهود العالم كله ، بالكاد يتساوى مع عدد الفلسطينيين ولا يمكن مقارنتهم بالعرب أبدا ، فالعرب يفوقون 300 مليون نسمة من دون عدد اضافي . واليهود ليسوا امّة . وبالتالي فان خزان الديموغرافيا اليهودي محصور ولا يمكن مضاعفته ، فاليهودية ديانة منغلقة ومحصورة في جينات الام . ومهما حاولت حكومات اسرائيل زرع المستوطنين على ارض فلسطين فانهم سيصطدمون بجدار الديموغرافيا الذي يذكّرهم بعقدة الفناء التي احضروها معهم من صقيع اوروبا وكوارث الحرب العالمية الثانية التي كانوا جزء منها .

ولو أننا صدّقنا الارقام الاسرائيلية ( في الغالب لا انصح بتصديقها ) فان عدد اليهود الذين استوطنوا فلسطين التاريخية طوال مئة وعشرين عاما وحتى يومنا هذا لم يصل الى 5 مليون نسمة ، مقابل 5 مليون و30 الف فلسطيني يعيشون على هذه الارض . ولا بد هنا ان نقول ان 5 مليون يهودي هو الحد الاعلى لاسرائيل بكل مليارات الغرب واسلحته ، فيما ان 5 مليون فلسطيني هو الحد الادنى للفلسطينيين رغم الحواجز والجدار والتهجير والنفي والاسر والحروب .

ومهما بالغت اسرائيل في بناء المستوطنات في الضفة الغربية والقدس فانها ربما ستنجح في افشال اي حل قائم على فكرة الدولتين لكنها لا يمكن ان تنجح في تضخيم خزان الوقود البشري للديموغرافيا اليهودية ، وان جميع اللدرسات تؤكد ان يهود اوروبا يقضلون الهجرة الى امريكا وليس الى اسرائيل . كما ان حملات تهجير سكان البرازيل والارجنتين والهند وافريقيا الى هنا باءت بالفشل . وان نجحت فانها ستلغي مفهوم دولة اليهود مرة والى الابد .

كما ان شكل الحروب قد تغيّر ، وفي حال توالت الحروب فان ثلث الاسرائيليين يملكون جوازات سفر أجنبية وسوف يهاجرون الى ارجاء المعمورة . ما يعني ان هذا الاستيطان هو ردة فعل سيكولوجية عنصرية على عقدة الفناء وعدم وجود دولة يهودية عبر الاف السنين . وهو عامل تخريب سياسي وجغرافي لكنها لن يشكل بوليصة تأمين لبقاء اسرائيل .

ولو ان اسرائيل فتحت مختبراتها وكنوزها لزيادة عدد اليهود فان اسرائيل لن تسطيع ان تتفوق ديموغرافيا أو جغرافيا على العرب ، ومهما سن الاحتلال من قوانين عنصرية فان هذا سيتحول لاحقا الى انشوطة تخنقه . فاسرائيل فقدت كل معاني الديموقراطية وتحولت الى كيان عنصري بغيض ومكروه من شعوب الارض ، ولا تملك الامن ولا الامان . ولا تملك السلام كما لم تعد تملك الحرب .

واذا استوطن اليهود في الخليل ، سينقص عددهم في الجليل ، واذا صادروا أراضي العروب فانهم سيفقدون النقب ، وهكذا .

اسرائيل تقتل نفسيها بالعنصرية ، اسرائيل تشنق عنقها بالديموغرافيا ، ويهود اسرائيل يريدون العيش في تل ابيب ولكنهم يريدون الاستيطان في غور الاردن . وهذا هو العمى العنصري الذي يسبق الهزيمة الماحقة .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017