عـــاجـــل
الاحتلال يستهدف الصيادين شمال القطاع ويعتقل 8 مواطنين من الضفة
الأخــبــــــار
  1. زوارق الاحتلال تطلق نيرانها على الصيادين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة
  2. قوات الاحتلال تعتقل 8 مواطنين من الضفة
  3. مستوطنون يحرقون سيارة مواطن فجرا بقرية حوارة جنوب نابلس
  4. اصابة 9 عمال بحادث تصادم جنوب الخليل
  5. الطقس: جو حار وارتفاع على درجات الحرارة
  6. اصابة 4 شبان خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز قلنديا
  7. العماد عون: فلسطين تبقى أولوية ونحن مع الأسرى حتى الحرية
  8. مقتل طفلين بانفجار في الزرنوق
  9. الرئيس يؤكد مواصلة الجهود في المحافل الدولية لإنهاء معاناة الأسرى
  10. وزارة الحكم المحلي تقرر اغلاق حديقة الحيونات في قلقيلية
  11. الأشغال الشاقة المؤقتة لمدة 22 عاما ونصف لمدان بتهمة هتك عرض
  12. وزير خارجية المانيا يرفض الرد على اتصالات نتنياهو الهاتفية
  13. رسميا- نتنياهو يلغي اجتماعه بوزير الخارجية الالماني
  14. دُب يلتهم يد طفل 9 سنوات في حديقة الحيوانات بقلقيلية والشرطة تحقق
  15. فضيحة خطيرة تهز جهاز أمني إسرائيلي حساس
  16. الإحتلال يطلق النار على شاب على حاجز حوارة بدعوى محاولته طعن جندي
  17. وفاة موقوف جنائي في مركز تأهيل وإصلاح وسط قطاع غزة
  18. اسناد الاسرى: الخميس إضراب يشمل المحلات والحكومة والمدارس والجامعات
  19. هيرتصوغ يطلب مساعدة المانيا في استعادة الجنود المفقودين

رام الله: توصيات بضرورة زيادة نسبة مشاركة النساء في الانتخابات المحلية

نشر بتاريخ: 12/04/2017 ( آخر تحديث: 12/04/2017 الساعة: 14:16 )
رام الله - معا - أوصى مشاركون على ضرورة زيادة نسبة مشاركة النساء في الانتخابات المحلية، وقوائم الانتخابات، ومراكز صنع القرار، وأهمية دور الأحزاب السياسية في تمكين المرأة، وتعزيز دورها في المجتمع، اضافة الى تغيير النظرة المجتمعية النمطية تجاه المرأة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل، نظمها منتدى النوع الاجتماعي في الحكم المحلي، بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، بعنوان" المرأة والانتخابات المحلية.. بين الالتزام والتطبيق".

من جانبها، شددت مدير عام طاقم شؤون المرأة سريدة عبد حسين، على ضرورة تعزيز دور المرأة، وزيادة نسبة مشاركتها الانتخابية، والوصول الى مراكز صنع القرار، وذلك من خلال الأحزاب السياسية، والجهات ذات الاختصاص.

وبينت حسين بالأرقام أن 25%-30% من النساء يتم الضغط عليهن، لتغيير أصواتهن الانتخابية، و64% يتعرضن لضغوط عائلية، و11% من قبل الأحزاب السياسية، مؤكدة ضرورة استقلالية صوت النساء، والتعبير عن رأيها بحرية تامة.

وتطرقت الورشة الى جلستين، أشارت عضو الأمانة العامة في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ريما نزال في جلستها الأولى حول "قراءة وتحليل لوجود النساء في القوائم المسجلة"، إلى أن 26% من القوائم هي قوائم نسوية، و6 قوائم تترأسها النساء في الضفة الغربية، معتبرة أن هذه النسبة هذا العام مرتفعة مقارنة مع العام السابق، ففي الأعوام السابقة كان عدد قوائمها في الضفة وغزة 6 قوائم.

وبينت أن الانتخابات المحلية منذ العام 2004 الى اليوم، شملت قوائم نسوية، الأمر الذي يدل على أهمية مشاركة المرأة في انتخابات المجالس المحلية، معتبرة أن هذه القوائم تواجه معيقات في الريف والقرى الفلسطينية، وذلك كون النظرة المجتمعية النمطية السائدة في المجتمع، مشددة على ضرورة تغيير هذه النظرة.

كما أكدت أمين سر الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية منى الخليلي في جلستها الثانية حول "دور الأحزاب السياسية"، ضرورة وضع خطط واستراتيجيات من شأنها أن تعزز دور المرأة في المجتمع، وتقوي دورها في البناء والتغيير.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017