الأخــبــــــار
  1. اصابة فتى بجراح في مواجهات مع الاحتلال غرب رام الله
  2. مصرع مواطن 60 عاما من صوريف بانقلاب جرار زراعي والشرطة تباشر التحقيق
  3. اصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة جيوس
  4. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مستشفى طولكرم
  5. الخارجية الروسية:التسوية الفلسطينية الإسرائيلية تقترب من نقطة اللاعودة
  6. القوى تدعو لفعالية يوم الاربعاء على بيت ايل
  7. موسكو: الولايات المتحدة لم تعلن فحوى "صفقة القرن" وهذا أمر مقلق
  8. قوات القمع تقتحم قسم 11 في معتقل "عوفر" وتنقل 120 أسيرا
  9. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  10. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة
  11. إيران: لا نملك قواعد عسكرية في سوريا
  12. وزراء اسرائيليون يؤيدون سحب اقامات الفلسطينيين بالقدس
  13. وزارة الاعلام بغزة توقف انطلاق قناة طيف النسائية
  14. ظريف: إسقاط الطائرة الإسرائيلية حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر"
  15. حماس لـ"معا": المقاومة تنسق فيما بينها لكسر معادلات الاحتلال
  16. اللجنة الوزارية تصادق على قانون اقتطاع رواتب الأسرى من أموال السلطة
  17. الخارجية: غياب شريك السلام يفرض على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته
  18. الحكومة: عدوان الاحتلال تصعيد خطير
  19. اعتقال فلسطينية بدعوى حيازته سكينا أمام محكمة الصلح في القدس المحتلة
  20. جيش الاحتلال يعلن قصف 18 موقعا في قطاع غزة

رام الله: توصيات بضرورة زيادة نسبة مشاركة النساء في الانتخابات المحلية

نشر بتاريخ: 12/04/2017 ( آخر تحديث: 12/04/2017 الساعة: 14:16 )
رام الله - معا - أوصى مشاركون على ضرورة زيادة نسبة مشاركة النساء في الانتخابات المحلية، وقوائم الانتخابات، ومراكز صنع القرار، وأهمية دور الأحزاب السياسية في تمكين المرأة، وتعزيز دورها في المجتمع، اضافة الى تغيير النظرة المجتمعية النمطية تجاه المرأة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل، نظمها منتدى النوع الاجتماعي في الحكم المحلي، بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، بعنوان" المرأة والانتخابات المحلية.. بين الالتزام والتطبيق".

من جانبها، شددت مدير عام طاقم شؤون المرأة سريدة عبد حسين، على ضرورة تعزيز دور المرأة، وزيادة نسبة مشاركتها الانتخابية، والوصول الى مراكز صنع القرار، وذلك من خلال الأحزاب السياسية، والجهات ذات الاختصاص.

وبينت حسين بالأرقام أن 25%-30% من النساء يتم الضغط عليهن، لتغيير أصواتهن الانتخابية، و64% يتعرضن لضغوط عائلية، و11% من قبل الأحزاب السياسية، مؤكدة ضرورة استقلالية صوت النساء، والتعبير عن رأيها بحرية تامة.

وتطرقت الورشة الى جلستين، أشارت عضو الأمانة العامة في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ريما نزال في جلستها الأولى حول "قراءة وتحليل لوجود النساء في القوائم المسجلة"، إلى أن 26% من القوائم هي قوائم نسوية، و6 قوائم تترأسها النساء في الضفة الغربية، معتبرة أن هذه النسبة هذا العام مرتفعة مقارنة مع العام السابق، ففي الأعوام السابقة كان عدد قوائمها في الضفة وغزة 6 قوائم.

وبينت أن الانتخابات المحلية منذ العام 2004 الى اليوم، شملت قوائم نسوية، الأمر الذي يدل على أهمية مشاركة المرأة في انتخابات المجالس المحلية، معتبرة أن هذه القوائم تواجه معيقات في الريف والقرى الفلسطينية، وذلك كون النظرة المجتمعية النمطية السائدة في المجتمع، مشددة على ضرورة تغيير هذه النظرة.

كما أكدت أمين سر الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية منى الخليلي في جلستها الثانية حول "دور الأحزاب السياسية"، ضرورة وضع خطط واستراتيجيات من شأنها أن تعزز دور المرأة في المجتمع، وتقوي دورها في البناء والتغيير.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017