الأخــبــــــار
  1. هآرتس:جيش الاحتلال يدرس فرض سيادة عسكرية على احياء مقدسية خلف الجدار
  2. الأونروا تحذر من عواقب تقليص الدعم وتدعو لاوسع التفاف حول اللاجئين
  3. 5 اصابات احداها خطيرة بحادث بين مركبتين فلسطينية واسرائيلية قرب نابلس
  4. منخفض جوي اليوم وآخر عميق غداً
  5. مستوطنون يقتحمون الاقصى ويؤدون طقوسا دينية بحماية شرطة الاحتلال
  6. آليات الاحتلال تتوغل بشكل محدود شرق خانيونس
  7. نتنياهو: ستنتقل السفارة الاميركية الى القدس في غضون عام
  8. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خانيونس
  9. سفير فلسطين بموسكو: الرئيس يبحث في روسيا "مبادرة جديدة للسلام"
  10. خامنئي: فلسطين من النهر الى البحر والسعودية خائنة تتعاون مع اسرائيل
  11. منظمة التحرير تطلع دمشق على نتائج اجتماع المجلس المركزي
  12. غرينبلات يصل غدا اسرائيل لبحث الخطوات بعد خطاب الرئيس عباس
  13. البيت الابيض: الفلسطينيون فهموا خطأ وصفقة القرن لم نطرحها بعد
  14. اصابة 4 جنود اسرائيليين في انقلاب جيب عسكري جنوب اسرائيل
  15. الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثيون على جازان
  16. سفير إسرائيل في الأمم المتحدة يقدم شكوى رسمية للأمين العام ضد الرئيس
  17. زلزال بقوة 2.5 ريختر يضرب شمال غرب المدينة المنورة
  18. البرادعي: ترامب سيعاقب الفلسطينيين في حال عدم قبولهم بصفقة القرن
  19. التربية تعلن عن منح دراسية في الهند وبروناي
  20. مجلس الوزراء:تصويب اوضاع غزة ليس "عقوبات" مستنكرا "افتراءات" حماس

الحسيني يشارك بقداس عيد الفصح بكنيسة القبيبة

نشر بتاريخ: 17/04/2017 ( آخر تحديث: 17/04/2017 الساعة: 18:45 )
القدس- معا- شارك وزير شؤون القدس المحافظ عدنان الحسيني صباح، اليوم الاثنين، بالقداس الالهي الذي ترأسه حارس الاراضي المقدسة الاب فرنسيس باتون في كنيسة القديسين سمعان وقالوبا (عمواس– القبيبة)، وذلك بمناسبة الاعياد الفصحية لدى الطوائف المسيحية.
وكان في مقدمة مستقبلي موكب الحارس وبمشاركة نائبه عبد الله صيام ،ومن مدير محافظة القدس محمد الطري، وعدد من رؤساء المجالس المحلية في منطقة شمال غرب القدس، وبعض من مسؤولي الاجهزة الامنية وجمع غفير من المواطنين المسيحيين والمسلمين الذين أتوا لتهنئة المسيحيين بالاعياد.

ونقل الحسيني تهاني الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة الدكتور رامي الحمد الله والقيادة الفلسطينية بمناسبة حلول عيد الفصح لدى الطوائف المسيحية، معربا عن امله بحلول العيد القادم وقد تحققت اماني احلام الشعب الفلسطيني مسيحييه ومسلميه بالحرية والاستقلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الابدية القدس الشريف، مؤكدا على النموذج الفريد من نوعه في العلاقة المسيحية الاسلامية في دولة فلسطين والقائمة على التعاضد والشراكة في بناء الوطن.

وقال ان العيد هذا العام له رونق خاص حيث يأتي في شهر نيسان الحافل بالمناسبات الوطنية التي عصفت بالشعب الفلسطيني منذ ما قبل انطلاق ثورته العملاقة، ويتزامن وبدء الاسرى معركة الامعاء الخاوية طلبا للحرية والكرامة، الامر الذي يدعو اكثر من أي وقت مضى الى التعاضد والتكاتف فيما بين ابناء الشعب الفلسطيني بكافة اطيافه والالتفاف حول الاسرى ونصرتهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017