الأخــبــــــار
  1. ارتفاع عدد قتلى الفيضانات في وادي عربة إلى تسعة إسرائيليين
  2. وصول جثمان الشهيد فادي البطش إلى الجانب المصري من معبر رفح
  3. الفيضانات تجرف حافلة إسرائيلية في وداي عربة بالجنوب وفقدان 9 طلاب
  4. اصابات في حادث سير على طريق واد النار شرق بيت لحم
  5. طعن 3 مواطنين خلال شجار في باب الزاوية في الخليل
  6. أبو ردينة: معركة المنظمة الدائمة هي الحفاظ على القرار الوطني المستقل
  7. ليبرمان: إذا هاجمتنا إيران سنضرب طهران ومواقع إيرانية في سوريا
  8. المالكي: التشيك ورومانيا لن تنقلا سفارتيهما للقدس
  9. تقرير: الموساد اغتال فادي البطش لانه كان على علاقة مع كوريا الشمالية
  10. شرطة بيت لحم تقبض على متهم بالنصب والاحتيال بمبلغ مليون شيقل
  11. التربية: الاحتلال يمنع الطلبة والعاملين في خضوري/فرع العروب من دخولها
  12. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين ويصادر الاف الشواقل
  13. ريال مدريد يعاقب بايرن على اهدار الفرص ويخطف فوزا 2-1 في ميونيخ
  14. حالة الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  15. ماكرون: ترامب يعتزم الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  16. موسكو: تصرّفات واشنطن بممتلكاتنا الدبلوماسية تتجاوز حدود المعقول
  17. الكويت تطرد سفير الفلبين
  18. التشيك: القدس عاصمة مستقبلية لدولة فلسطين
  19. فتح تحمل حماس المسؤولية عن اعضاء المجلس الوطني
  20. الاتحاد الأوروبي: مستمرون في دعم "الأونروا"

جولة مشاورات سياسية ثانية مع الهند

نشر بتاريخ: 18/04/2017 ( آخر تحديث: 19/04/2017 الساعة: 11:48 )

دلهي -معا- عقد السفير د. مازن شامية مساعد وزير الخارجية الفلسطيني لشؤون آسيا وافريقيا واستراليا الجولة الثانية من المشاورات السياسية بين فلسطين والهند مع السيد بالا بهاسكار، وكيل مساعد لشؤون غرب آسيا و شمال افريقيا، حيث شهدت المشاورات التي شارك فيها عدد من المسؤولين في الخارجية الهندية وسفير دولة فلسطين لدى الهند عدنان أبو الهيجاء بالاضافة الى الطاقم الدبلوماسي في سفارة فلسطين لدى الهند ويعاد جرادات حواراً مفتوحاً حول شتى أوجه العلاقات بين البلدين الصديقين وسبل جمعهما والترتيب لزيارة الرئيس المرتقبة محمود عباس الى الهند في الفترة المقبلة.

وتناولت المشاورات عدداً من القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. حيث اطلع السفير شامية المسؤولين في الخارجية الهندية على آخر التطورات المتعلقة بالشأن الفلسطيني في ظل تحدي إسرائيل لقرارات الشرعية الدولية والمتعلقة بضرورة وقف الاستيطان والتهويد واستمرار سياسة الحصار، بالاضافة الى التحركات الفلسطينية السياسية والدبلوماسية ومخرجات القمة العربية وإعلان عمان الذي أكد على محورية القضية الفلسطينية، والزيارات المرتقبة لسيادة الرئيس محمود عباس إلى الولايات المتحدة وروسيا.

وأكد السفير شامية على أهمية المشاورات التي جرت بين الجانبين. والتي تأتي ضمن سلسلة الاتصالات المكثفة على مستوى كبار المسؤولين التي تجريها وزارة الخارجية الفلسطينية مع مختلف العواصم وخصوصاً الاسيوية منها، من أجل دعم وتعزيز العلاقات مع القارة الآسيوية في ظل تنامي كبير وملحوظ لدور هذه الدول على المسرح الدولي.

وأعرب مساعد وزير الخارجية د. مازن شامية عن ارتياح الجانب الفلسطيني لمستوى العلاقات التي تجمع بين فلسطين والهند، حيث اتفق الجانبان على ضرورة رفع مستوى التشاور والتنسيق في كافة المجالات لا سيما في الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها ومنظمة دول عدم الانحياز والمنظمة الأفرو اسيوية ومنظمة آسيا للتعاون وبناء الثقة (سيكا) ​ بالاضافة الى منتدى التعاون العربي الهندي.

هذا وتبادل الجانبين وجهات النظر حول العديد من القضايا والملفات في المنطقة ومنها الوضع في سوريا والعراق وليبيا واليمن وعملية السلام، كما و استعرضا الجهود المبذولة وطنياً واقليمياً و دولياً لمواجهة الارهاب والتطرف، والجهود الحثيثة التي تبذلها القيادة الفلسطينية في سبيل ايجاد حلول لأزمات المنطقة و اطلاق عملية سلام تفضي الى إعادة الاستقرار والأمن والسلام للمنطقة والعالم.

وأكد الطرفان على أمية حل القضية حلاً عادلاً على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية والتأكيد على حل الدولتين باعتباره مدخلاً أساسياً لحل أزمات المنطقة. كما وحرص السفير شامية عن تقدير فلسطين للهند كركيزة أساسية ومهمة ضمن إطار منظومة المجتمع الدولي و التأكيد على دعم فلسطين في سياق مطالب الهند الشرعية في الحصول على مقعد دائم في مجلس الامن، وضرورة إصلاح منظومة الامم المتحدة بحيث تأخذ الهند دورها مع المجتمع الدولي للمشاركة بشكل فاعل في دفع جهود السلام في الشرق الوسط والملف الفلسطيني تحديداً.

وأكد السفير شامية على عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين الهند وفلسطين و التي تتمثل بعلاقات تاريخية عريقة، مضيفاً إلى ذلك التاريخ الكفاحي والنضالي الذي جمع و لا زال يجمع بين الشعبين والقيادات التاريخية لهذين الشعبين الصديقين.

من جانبه، أكد مساعد وزير الخارجية الهندي السيد بالا بهاسكار على الموقف الهندي الثابت والداعم لقضايا الشعب الفلسطيني ومطالبه العادلة لنيل الحرية والاستقلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود ​ الرابع من حزيران لعام 1967 و عاصمتها القدس الشرقية وضرورة التنسيق المشترك لمتابعة مجريات عملية السلام والزيارة المرتقبة لسيادة الرئيس عباس إلى واشنطن.

واتفق الطرفان على العديد من الاتفاقيات التي سيتم توقيعها خلال الزيارة المرتقبة للرئيس عباس الى الهند خلال الشهر القادم وأيضاً على عدة مشاريع سيتم تقديمها لفلسطين في مجالات التكنولوجيا و بناء المدارس وقطاع الصحة وبناء مناطق صناعية حرة. و شدد الطرفان على ضرورة تظافر الجهود لمتابعة كافة القضايا التي تم الاتفاق عليها وضرورة تبادل الزيارات الثنائية على كافة المستويات السياسية والثقافية والاكاديمية والبرلمانية والاعلامية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018