الأخــبــــــار
  1. مصرع 3 اسرائيليين بينهم فلسطيني في حادث سير شمال الضفة
  2. قوات الاحتلال تعتقل 18 مواطنا في الضفة الغربية
  3. البيت الابيض يعلن ان ترامب سيلتقي نتنياهو على هامش منتدى دافوس
  4. هيئة الانتخابات في مصر تستبعد عنان من جداول الناخبين
  5. مسؤول في البيت الأبيض: الإدارة تقترب من كشف خطتها للسلام
  6. بوتين: روسيا تريد بناء محطة للطاقة النووية في الأرجنتين
  7. بينيت: أعتزم أن أكون رئيسا للوزراء بعد عهد نتنياهو
  8. نيويورك تايمز: وزير العدل الأمريكي يخضع للاستجواب ضمن تحقيق بشأن روسيا
  9. وزير الخارجية الفرنسي: نطالب بمنع السلاح الكيميائي في أنحاء العالم
  10. مسؤول أمريكي: قطيعة تامة بالعلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة
  11. بنس: توقيت خطة ترامب للسلام يتوقف على الفلسطينيين
  12. مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في بلدة عزون شرق قلقيلية
  13. رئيس سلطة المياه يصل قطاع غزة لتشغيل محطة آبار الاسترجاع شمال غزة
  14. الصحة تؤكد تخصيص مليون شيكل لتزويد مرافق قطاع غزة بالوقود
  15. الحكومة: الاحتلال حجز نصف مليون شيكل مستحقات وقد يحجز المزيد
  16. إطلاق النار على فلسطينيين قرب حاجز زعترا جنوب نابلس بدعوى محاولة الطعن
  17. هنية: شعبنا يعيش حالة من القلق بشأن المصالحة الداخلية
  18. بنس: الخارجية الأمريكية ستعلن تفاصيل نقل السفارة للقدس خلال اسابيع
  19. هنية: لا نقبل إلا أن تكون لنا دولة فلسطينية في حدود فلسطين.
  20. هنية: لا دولة فلسطينية على حساب أي دولة عربية لا في مصر ولا في الأردن

مجلس الشيوخ الفرنسي ينظم حلقة دراسية حول فلسطين

نشر بتاريخ: 19/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 08:40 )
باريس- معا- أقيم في مقر مجلس الشيوخ الفرنسي حلقة دراسية بعنوان "دولة فلسطينية الآن"، بمبادرة من "ماري فرانس بوفيس" عضو مجلس الشيوخ الفرنسي وعضو لجنة الصداقة البرلمانية الفلسطينية الفرنسية.

وتوزعت الحلقة على عدة محاور، الاول تاريخي بعنوان "من الاحتلال الى الاستيطان وصولاً الى ضم فلسطين"، وحاور فيها كل من مكسيم بوناتويل الرئيس المشارك للاتحاد اليهودي الفرنسي من اجل السلام، وتوفيق تهاني رئيس جمعية الصداقة الفرنسية الفلسطينية، وجان فرانسوا لوغران الباحث في معهد دراسات العالم العربي والاسلامي في جامعة اكس مارسيليا، وياسر قوس رئيس اللجنة الافريقية الفلسطينية في القدس، وفيرونيك بونتون الباحثة الانتربولوجية في المعهد العالي للدراسات الاجتماعية في باريس.

وتناولت المداخلات في هذا المحور العديد من النقاط التي ناقشت الخطوات الاسرائيلية المعتمدة على سياسة القضم البطيء للاراضي الفلسطينية، وصولاً الى الهدف النهائي وهو ارض فلسطين خالية من سكانها كي تستطيع دولة الاحتلال ضمها دون أي خوف على التركيبة السكانية الحالية التي تتيح لليهود اغلبية ملحوظة.

ومن هذه الخطوات مصادرة الاراضي العامة والخاصة، وتشجيع بناء المستوطنات، وسياسة تهجير الفلسطينيين بوضع جميع انواع العراقيل في وجههم، وايضاً شق الطرق على حساب الاراضي الزراعية الفلسطينية وعزل الفلسطينيين في كانتونات صغيرة وكبيرة، وسياسات القتل العمد والاعتقال الغير المبرر والاحكام المجحفة وغيرها من الممارسات التي تمهد الطريق لاسرائيل كي تستولي على اكبر مساحة من الارض باقل عدد من السكان.
وفي القسم الثاني الذي جاء تحت عنوان "في مواجهة ضم الاراضي الفلسطينية المحتلة علينا التحرك فوراً قبل فوات الأوان"، وفيه تحدثت لورنس كوهين عضو مجلس الشيوخ الفرنسي عن منطقة فال دو مارن، وكامي لينيه الامين العام لمنظمة الشباب الشيوعي الفرنسي، وكلود ليوستيك رئيسة تجمع الجمعيات الاهلية الفرنسية من اجل فلسطين، وسيفيرين بيتر نائبة رئيس بلدية ايفري سور سن الفرنسية المحاذية لباريس.

وشددت الكلمات في هذا المحور على ضرورة تعميق وتدعيم التضامن الفرنسي مع فلسطين في جميع المجالات وذلك دعماً لصمود الشعب الفلسطيني على أرضه.
كما تحدث المشاركون عن ضرورة توسيع شبكة التعاون والشراكة اللامركزية بين المدن الفرنسية والمدن والبلدات والقرى والمخيمات في فلسطين، وضرورة تأطيرها في مشاريع ذات فائدة تعود على المواطن الفلسطيني وعلى مجتمعه.

وطالب المتحدثون بضرورة وضع نداءات المقاطعة ضمن الاطار القانوني الذي حددته المحكمة الاوروبية لحقوق الإنسان وذلك بالمطالبة بمقاطعة البضائع المنتجة في المستوطنات الاسرائيلية اللا شرعية.

وفي نهاية الحلقة الدراسية، ألقى سلمان الهرفي سفير فلسطين لدى فرنسا كلمة شكر في بدايتها عضو مجلس الشيوخ الفرنسي بوفيس على مبادرتها، كما شكر المتداخلين على مداخلاتهم، مؤكداً" أن الحق ان وجد اصدقاء له كهؤلاء لا بد ان ينتصر مهما طال الزمان".

وقال الهرفي إن الاحتلال الاسرائيلي يسير بعكس مجرى التاريخ، وأنه لا بد زائل ذات يوم، وحيا الافكار الخلاقة والمبدعة التي طرحها المتداخلون، مؤكداً على استعداد فلسطين بكافة مؤسساتها على العمل مع المؤسسات الفرنسية لتطوير العلاقات الثنائية سواء على المستوى الرسمي او الشعبي بين البلدين.

واضاف الهرفي في كلمته الختامية، إن فلسطين كانت وعلى مر الزمان حاملة رسائل السلام للعالم ولن تكون الا كذلك، وأن على الاحتلال الاسرائيلي أن يفهم ان الشعب الفلسطيني التواق للحرية لن يستكين ولن يرضخ للامر الواقع، وعلى قادة الاحتلال العنصري البغيض مراجعة دروس التاريخ كي يعرفوا اننا شعب لم نرضخ يوماً لاحتلال مهما طال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017