الأخــبــــــار
  1. هآرتس:جيش الاحتلال يدرس فرض سيادة عسكرية على احياء مقدسية خلف الجدار
  2. الأونروا تحذر من عواقب تقليص الدعم وتدعو لاوسع التفاف حول اللاجئين
  3. 5 اصابات احداها خطيرة بحادث بين مركبتين فلسطينية واسرائيلية قرب نابلس
  4. منخفض جوي اليوم وآخر عميق غداً
  5. مستوطنون يقتحمون الاقصى ويؤدون طقوسا دينية بحماية شرطة الاحتلال
  6. آليات الاحتلال تتوغل بشكل محدود شرق خانيونس
  7. نتنياهو: ستنتقل السفارة الاميركية الى القدس في غضون عام
  8. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خانيونس
  9. سفير فلسطين بموسكو: الرئيس يبحث في روسيا "مبادرة جديدة للسلام"
  10. خامنئي: فلسطين من النهر الى البحر والسعودية خائنة تتعاون مع اسرائيل
  11. منظمة التحرير تطلع دمشق على نتائج اجتماع المجلس المركزي
  12. غرينبلات يصل غدا اسرائيل لبحث الخطوات بعد خطاب الرئيس عباس
  13. البيت الابيض: الفلسطينيون فهموا خطأ وصفقة القرن لم نطرحها بعد
  14. اصابة 4 جنود اسرائيليين في انقلاب جيب عسكري جنوب اسرائيل
  15. الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثيون على جازان
  16. سفير إسرائيل في الأمم المتحدة يقدم شكوى رسمية للأمين العام ضد الرئيس
  17. زلزال بقوة 2.5 ريختر يضرب شمال غرب المدينة المنورة
  18. البرادعي: ترامب سيعاقب الفلسطينيين في حال عدم قبولهم بصفقة القرن
  19. التربية تعلن عن منح دراسية في الهند وبروناي
  20. مجلس الوزراء:تصويب اوضاع غزة ليس "عقوبات" مستنكرا "افتراءات" حماس

الجدار يضرب إذنا في مقتل ويُصادر أرضها

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 08:35 )
الخليل - معا - بذريعة ما يسمى "الإجراءات الأمنية" التي تقضي منع دخول الفلسطينيين إلى إسرائيل، شرعت سلطات الاحتلال في بناء جدار عازل في مناطق غرب وجنوب الخليل، من ترقوميا حتى معبر مدخل الظاهرية الجنوبي، كما استبدلت جدار الاسلاك الشائكة في أراضي بلدة اذنا بجدار اسمنتي لتستولي على أخصب الأراضي الزراعية، والأكثر وفرة في البلدة، كما قال مدير العلاقات العامة في بلدية إذنا عبد الرحمن الطميزي.

وأضاف الطميزي: "تم إنشاء هذا الجدار ليفرض أمراً واقعاً على سكان البلدة، وقد فوجئنا خلال الأشهر الماضية باستبدال جدار الاسلاك الشائكة المار بأراضي البلدة، والذي يقتطع حوالي 4000 دونم من أخصب الأراضي الزراعية بجدار اسمنتي، كما هدمت قوات الاحتلال خلال أعمال بناء الجدار عشرات الآبار تستحدم لجمع مياه الامطار، وضمت عشرات غيرها، ما أثر سلباً على المزروعات والأراضي، كما وتم اقصاء المواطنين عن أراضيهم والمزارعين عن محاصيلهم الأمر الذي ألحق الضرر بأحد مصادر الدخل الرئيسية للسكان وهو العمل بالزراعة".

وقال حسن سليمية أحد مالكي أراضي مصادرة "فقدت بلدة اذنا ما يقارب ثلثي أراضيها على عدة مراحل منذ عام 1948 إلى يومنا هذا، وفقد والدي 11 دونما زراعيا في منطقة "كتف أبو الزرد" و12 دونما في منطقة مقابلة، وهذه الأراضي مزروعة بمحاصيل صيفية وشتوية".

ويضيف :"الدخول للأراضي يتطلب إصدار تصريح من الارتباط العسكري الاسرائيلي، ولفترات محدودة كما أن صدور هذه التصاريح مرهون بشروط أمنية عديدة، وضم هذه الأراضي واستبدال الأسلاك الشائكة رسالة الاحتلال لنا بفقد الأمل في استرجاع هذه أراضينا".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017