عـــاجـــل
الرئيس يحيي أبناء شعبنا في القدس لدفاعهم عن المسجد الأقصى
عـــاجـــل
القيادة برئاسة الرئيس تجتمع لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى
عـــاجـــل
الرئيس: يجب أن تعود الامور في القدس إلى ما قبل 14 تموز الجاري
الأخــبــــــار
  1. الرئيس يحيي أبناء شعبنا في القدس لدفاعهم عن المسجد الأقصى
  2. القيادة برئاسة الرئيس تجتمع لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى
  3. الرئيس: يجب أن تعود الامور في القدس إلى ما قبل 14 تموز الجاري
  4. الفاتيكان: يجب الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني بالقدس
  5. الاحتلال يعتدي بالضرب على مقدسي قبيل اعتقاله
  6. مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في الاقصى
  7. اليابان تدين الاعتداءات في القدس والضفة الغربية
  8. نتنياهو يأمر باستئناف العمل في بناء مستوطنة جديدة
  9. الاحتلال ينقل والدة الأسير عمر العبد الى سجن "هشارون"
  10. مجلس الوزراء يقرر بدء صرف المبلغ الذي خصصه الرئيس لدعم المقدسيين
  11. الرئيس: اجتماع القيادة يعقد مساء لتدارس آخر المستجدات بالاقصى
  12. استمرار الاستعدادات- 29 تموز موعد الاقتراع للانتخابات التكميلية
  13. الحكومة في جلستها من القدس تُحمّل حكومة اسرائيل مسؤولية المساس بالاقصى
  14. هيئة الاسرى: 300 حالة اعتقال منذ بداية تموز
  15. المرجعيات الدينية تؤكد موقفها الثابت إزالة كل أشكال العدوان على الأقصى
  16. ادعيس يبحث مع سفيرنا بالقاهرة ترتيبات سفر حجاج غزة
  17. الان- اجتماع المرجعيات الدينية في القدس لاتخاذ قرارات بشأن الازمة

زملط يستقبل رئيس سلطة المياه

نشر بتاريخ: 19/04/2017 ( آخر تحديث: 19/04/2017 الساعة: 20:11 )
واشنطن - معا- استقبل السفير د. حسام زملط ، رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة رئيس سلطة المياه الوزير مازن غنيم في مقر المفوضية العامة في واشنطن، حيث التقى غنيم بكادر السفارة واطلعهم على آخر تطورات الملف المائي في فلسطين والعقبات التي تواجه الحكومة الفلسطينية في التعامل مع هذا الملف نتيجة سياسات وإجراءات الاحتلال. كما تطرق غنيم إلى المشروعات العديدة التي تقوم بها السلطة في الضفة الغربية و قطاع غزة.

وأشار غنيم في حديثه عن العقبات التي تواجه سلطة المياه الفلسطينية من قلة المياه ونقص في تمويل البنية التحتية ، إلا أن العقبة الأكبر تكمن في سيطرة الاحتلال الاسرائيلي على مصادر المياه في فلسطين.

وأكد غنيم أن السبب الوحيد الذي يحد من تنفيذ المشاريع المتعلقة بالمياه والصرف الصحي هو تعطل أعمال اللجنة المشتركة بسبب محاولة الاحتلال فرض الموافقة على مشاريع المستوطنات في محاولة منهم في تشريع الاستيطان الأمر الذي نرفضه جملة وتفصيلا وهو ما يتماشى مع موقف المجتمع الدولي الذي يعتبر الاستيطان غير شرعي وغير قانوني.

وأضاف غنيم أن الأزمة المائية في فلسطين تحتاج إلى تدخل دولي لما فيه من انتهاك لأبسط حقوق الإنسان وفق القوانين والتشريعات الدولية بهذا الخصوص.

كما تطرق إلى خطة الحكومة الفلسطينية لمواجهة هذا الوضع الكارثي وخصوصا في قطاع غزة من خلال ما يتم تنفيذه من مشاريع مياه وصرف صحي وتحلية للتخفيف من معاناة المواطنين ودعم وتعزيز صمودهم في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية التي تستهدف أراضيهم بهدف بناء مزيد من الوحدات الاستيطانية.

وركز السفير زملط في تعليقه على أهمية ملف المياه وحساسيته كونه أحد الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني وملف استراتيجي للأمن القومي الفلسطيني، وشدد على مساعي الحكومة الفلسطينية لحل معضلة المياه في الضفة والقطاع بالتنسيق مع كافة الشركاء والأصدقاء في هذا الإطار، مضيفا أن هناك اجحاف في نصيب الفرد الفلسطيني من نسبة المياه المخصصة لهم مقارنة بسكان المستوطنات, مؤكدا ان المفوضية ستشرع في التواصل مع الإدارة الأمريكية والكونغرس بشأن خروقات إسرائيل في ملف المياه.

وشكر السفير زملط  الوزير غنيم على زيارته للمفوضية والتقائه بطاقمها وعلى مشاركته في اطلاع الطاقم على التطورات المستجدة في قطاع المياه كما واكد على مزيد من التعاون والتنسيق بين السفارة وسلطة المياه في المستقبل القريب.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017