الأخــبــــــار
  1. مسؤول بالحزب الحاكم في رومانيا: قررنا نقل سفارتنا من تل ابيب الى القدس
  2. الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية لتحرير مخيم اليرموك من داعش والنصرة
  3. القاء زجاجة حارقة باتجاه ضابط احتلال بالبلدة القديمة في القدس
  4. عشرات الالاف يشاركون في مسيرة العودة الى عتليت بالداخل
  5. مستوطنون يهاجمون طلاب مدرسة ذكور الكرمل بالحجارة
  6. وفد حماس بالقاهرة يزور الاسير المحرر طارق عز الدين الذي يعالج في مصر
  7. اصابة 3 اطفال في انفجار داخل احد المنازل بمنطقة معن شرق خان يونس
  8. مسلحون يسرقون 50 الف شيكل من إحدى شركات نابلس ويلوذون بالفرار
  9. اصابة شاب برصاصة بالراس بمخيم العودة شرق جباليا
  10. جيش الاحتلال يطلق النار تجاه شبان بادعاء إطلاقهم طائرات ورقية شرق رفح
  11. العثور على جثة لفتاة متحللة داخل قبر في احدى مقابر الخليل
  12. الاحتلال يعتقل شابا من ذوي الاعاقة قرب المسجد الابراهيمي
  13. الشرطة والوقائي يضبطان 500 لتر سولار و100 لتر بنزين مهرب في الخليل
  14. الاحمد: المجلس الوطني ينعقد في موعده 30 نيسان الجاري
  15. مروحيات اسرائيلية تحاول اخماد حرائق اندلعت بفعل طائرات ورقية من غزة
  16. مستوطنون يقتحمون منطقة برك سليمان الاثرية جنوب بيت لحم
  17. أكثر من 160 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى
  18. حماس:قرار الشعبية مقاطعة الوطني مهم لعزل حالة التفرد التي تمارسها فتح
  19. اصابةمستوطنين بجراح بعد رشقهما بالحجارة بحادثين منفصلين بالقدس والخليل
  20. الاحتلال يطلق النار على الصيادين ويلاحقهم ببحر شمال غزة

اعتقال شاب وهدم خيمة اعتصام مع الاسرى في القدس

نشر بتاريخ: 19/04/2017 ( آخر تحديث: 19/04/2017 الساعة: 23:04 )
القدس- معا- اعتقلت قوات الاحتلال شابا مقدسيا من مدخل مؤسسة الصليب الأحمر في حي الشيخ جراح خلال مشاركته في اعتصام تضامني مع الأسرى المضربين عن الطعام، فيما هدمت القوات خيمة اعتصام للأسرى أقامها أهالي قرية العيسوية داخل قريتهم.

وأوضحت مراسلة وكالة معا بالقدس أن لجنة أهالي الأسرى المقدسيين ونادي الأسير وهيئة العمل الوطني والأهلي نظموا وقفة داخل مقر الصليب الأحمر في حي الشيخ جراح بمدينة القدس، ومنذ البداية تواجد أفراد من قوات الاحتلال على مدخل المقر وقاموا بتصوير المشاركين بهواتفهم المحمولة، ثم اعتقلوا الشاب نور الشلبي بحجة تريده شعارات تحريضية.

وشارك في الاعتصام العشرات من أهالي الأسرى المقدسيين وأسرى محررين وممثلين عن مؤسسات مختلف وناشطين، ورفع المشاركون صورا لأبنائهم الأسرى وشعارات كتب عليها "ماء وملح.. نعم لآلام الجوع وألف لا لالآم الركوع"، كما رردوا شعارات وأناشيد وطنية للأسرى.

وحيا الناطق باسم لجنة أهالي الأسرى المقدسيين منير زغير – والد الأسير أشرف المحكوم 6 مؤبدات- المشاركين في الوقفة داخل مقر الصليب، مشددا على أهمية دعم ومساندة الأسرى في هذه المعركة التي يخوضونها من أجل تحقيق مطالبهم الانسانية، وهذه المطالب أقرتها المواثيق الدولية، وتحدث عن الإهمال الطبي الممنهج الذي تعاني منه الحركة الأسيرة سواء بعدم وجود الأطباء المتخصصين وعدم تقديم العلاج اللازم والفحوصات الضرورية لهم ناهيك عن تقييدهم خلال تقديم العلاج لهم، كما شدد على ضرورة تحسين ظروف الزيارات للأسرى وذويهم.

وقال زغير لأهالي الأسرى:" هذا ليس أول اضراب تخوضه الحركة الأسيرة.. فقد خاضت عدة إضرابات تمكنت من خلالها انتزاع حقوقها المسلوبة".

مدير نادي الاسير في القدس ناصر قوس أوضح أن عدد الأسرى المقدسيين المشاركين في معركة الامعاء الخاوية يبلغ 150 أسيرا، وسينضم خلال الايام القادمة أسرى جدد، وتطرق الى العقوبات التي فرضت على الاسرى المضربين عن الطعام، بمنع المحامين من زيارتهم، ونقلهم الى العزل الانفرادي.

وقال قوس: "الفعاليات التضامنية مع الاسرى يجب أن لا تقتصر على عائلات الاسرى فقط، فالأسرى قضية شعب بأكمله، ويجب مساندتهم ودعمهم من جميع المؤسسات والقوى الوطنية والإسلامية".

من جهته قال الناشط المقدسي راسم عبيدات أن الاسرى يخوضون معركة استراتيجية، ويتميز هذا الاضراب بالمشاركة الواسعة من كافة الاسرى، ووحدة وتوحد أسرانا سيشكل رافعة نحو استعادة الحركة الاسيرة لوحدتها، ووحدة مؤسساتها وهيئاتها القيادية وأداتها التنظيمية الوطنية الموحدة.

كما تحدث الأسير المحرر ياسين أبو خضير عن الاضرابات التي يخوضها الاسرى في سجون الاحتلال، والتي تكون الخيار الوحيد لهم لتحقيق مطالبهم.

كما ألقى الطفل علي اياد أبو عيشة - شقيق الشهيد علاء قصيدة للاسرى.

من جهة ثانية اقتحمت قوات الاحتلال بعد عصر اليوم قرية العيسوية، وقامت بتفكيك خيمة الاعتصام التي اقامها الاهالي وسط قريتهم للتضامن مع الاسرى في معركة الامعاء الخاوية، وخلال ذلك ألقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018