الأخــبــــــار
  1. إخلاء جامعة تكساس في ⁧‫دالاس‬⁩ عقب تهديد بوجود قنبلة
  2. وفاة مواطن من طولكرم متأثرا بجروح أصيب بها بحادث سير قرب تل أبيب
  3. هجوم إلكتروني خبيث يجتاح شركات أوروبية ويصل أميركا
  4. الرئيس يقرر اعتبار غدا يوم حداد على أرواح ضحايا الحادث شرق رام الله
  5. الشؤون المدنية:استلام جثامين ضحايا حادث السير الان ونقلهم لمجمع فلسطين
  6. الهلال الاحمر: احتجاز جثامين قتلى حادث السير من قبل الشرطة الإسرائيلية
  7. وسائل إعلام إسرائيلية:الكنيسة الأرثوذكسية تبيع500 دونم بالقدس ليهود
  8. مقتل 6 اشخاص واصابة العشرات بحادث سير بين مركبتين فلسطينية واسرائيلية
  9. ‏وفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس في باريس
  10. مصرع شاب من السموع والاطباء يؤكدون وجود اثار حبل حول عنقه
  11. الشرطة: شاب من السموع يحاول الانتحار
  12. 8 اصابات بينهم مسعف بمواجهات في مخيم الدهيشة
  13. الامن يوقف 10 اشخاص اثر شجارات بدورا والظاهرية
  14. خامنئي: الجهاد ضد الاحتلال الإسرائيلي ضروري وواجب
  15. الاحتلال يقتحم أبو ديس شرق القدس ويعتقل شابين
  16. حالة الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي بحدود 8 درجات مئوية
  17. إصابة طفلة في انفجار عبوة ناسفة جنوب غزة
  18. إصابة 4 مواطنين بحادثي سير منفصلين في قطاع غزة
  19. طائرات الاحتلال تقصف عدة أهداف في قطاع غزة
  20. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال زكريا عويضات لأربعة شهور اضافية

الأسطل: يجب أن يكون الجسم الفلسطيني الواحد برئيسه الواحد

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 10:09 )
غزة- معا- شدد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية في فلسطين الشيخ ياسين الأسطل، على إعادة اللحمة والوحدة للوطن والشعب والقضية، بالموقف والقرار الواحد الصادر عن القيادة الموحدة والواحدة، مؤكداً أن غزة جزء لا يتجزأ من فلسطين.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح وصل معا:" فلينته الانقسام غير مأسوف عليه ويجب أن يكون الجسم الفلسطيني الواحد برئيسه الواحد، وغزة جزء لا يتجزأ من فلسطين، ونحن أهل غزة جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني".

وأضاف:"نرفض الفصل والانفصال جميعاً، ولا لتهميش دورنا ولا للقفز علينا لأننا جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني صاحب الأرض وصاحب القضية الحال الفلسطيني واحد، ألا فلينته الانقسام غير مأسوف عليه، فإن انتهاء الانقسام هو البداية لإنهاء الاحتلال".

ولفت الشيخ الأسطل:"أنه أصابنا نحن الفلسطينيين كثير مما أصابنا من جراء القفز على الحقائق؛ ولا قيمة لنا ولا لشعبنا ولا لقضينا دون الوحدة الوطنية، ومنها ضعف الإمكانيات التي نملكها، وضيق المجال أمامنا، وكذلك عدم المبالاة، لضعف وعجز الأقرباء، والتنازع بين الجيران".

واعتبر،"أن عالم السياسة الذي يسود اليوم يقوم على توازن المصالح، وتبادل المنافع، فإن لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب، منوهاً إلى أن بعضنا يحلو له الجنوح إلى الخيال الذاتي والتخييل، ويبدد الجهد والوقت في عالم الأوهام، بعيداً عن مقتضيات التفكير المنطقي والحساب الدقيق للأرباح والخسائر على مستوى الوطن بأكمله والشعب والقضية برمتها، مما يعيق المسيرة الوطنية نحو الوصول إلى بر الأمان".

وأردف:"فعلينا جميعاً نحن الفلسطينيين وبما يمكننا تحقيقه في هذه الحال العصيبة، أن نصل إلى بر الأمان لشعبنا وقضيتنا، فالصراع بيننا وبين الاحتلال صراع أجيال ولا يمكن أن ننهيه في هذا الجيل ولا الذي يليه وفق المنظور والمعطيات بين أيدينا".

وأضاف الأسطل:"أعان الله شعبنا وقياداتنا وفصائلنا ورئيسنا على المطلوب الأعظم وهو إعادة اللحمة والوحدة للوطن والشعب والقضية، بالموقف والقرار الواحد الصادر عن القيادة الموحدة والواحدة والقائم على الحقيقة والإمكانيات المتاحة، فالعمل بالممكن الآن وسيلة للوصول إلى ما يمكن فيما بعد، والله المستعان".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017