الأخــبــــــار
  1. الوفد الكويتي يمدد زيارته لإتمام إجراءات استقدام معلمين فلسطينيين
  2. اللواء الضميري: خضر عدنان لم يُعتقل
  3. التربية: بإمكان من لم يتقدم لامتحان التكنولوجيا العملي التقدم السبت
  4. مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة الظهر ببيت أمر
  5. المخابرات: منزل اللواء فرج لم يكن مستهدفا والقبض على الفاعلين
  6. أولي:اسرائيل تطلق صاروخ باتريوت تجاه طائرة دون طيارقرب الحدود الشمالية
  7. طعن اسرائيلي على مدخل المحطة المركزية في تل ابيب على خلفية جنائية
  8. برلمانيون مصريون يضربون عن الطعام تضامنا مع الأسرى
  9. المئات يشاركون في مسيرة تضامنية مع الأسرى في بلدة تقوع
  10. اعتقال 5 شبان وفتية احدهم مصاب في بيتونيا
  11. وفاة طفل من دورا في ظروف غامضة
  12. نوّاب يتضامنون مع الأسرى تحت قبة البرلمان الأوروبي
  13. تسع اصابات برصاص الاحتلال عند المدخل الشمالي للبيرة
  14. الصليب الأحمر: زرنا مئات المضربين عن الطعام
  15. المئات برفح يشاركون بسلسلة بشرية دعما للأسرى
  16. طاقة غزة: وقف السلطة دفع فاتورة كهرباء غزة خطوة كارثية
  17. وقفة احتجاجية أمام مقر "الأونروا" في خان يونس رفضا للحصار
  18. مصدر مطلع لـ معا:ازمة مالية مؤقتة بالصندوق القومي تُوقف مخصصات الفصائل
  19. الاحتلال ينقل قرابة الـ 40 أسيرا إلى سجن بئر السبع
  20. جيش الاحتلال يطلق قذيفتين مدفعيتين شرق دير البلح دون وقوع اصابات

الأسطل: يجب أن يكون الجسم الفلسطيني الواحد برئيسه الواحد

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 10:09 )
غزة- معا- شدد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية في فلسطين الشيخ ياسين الأسطل، على إعادة اللحمة والوحدة للوطن والشعب والقضية، بالموقف والقرار الواحد الصادر عن القيادة الموحدة والواحدة، مؤكداً أن غزة جزء لا يتجزأ من فلسطين.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح وصل معا:" فلينته الانقسام غير مأسوف عليه ويجب أن يكون الجسم الفلسطيني الواحد برئيسه الواحد، وغزة جزء لا يتجزأ من فلسطين، ونحن أهل غزة جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني".

وأضاف:"نرفض الفصل والانفصال جميعاً، ولا لتهميش دورنا ولا للقفز علينا لأننا جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني صاحب الأرض وصاحب القضية الحال الفلسطيني واحد، ألا فلينته الانقسام غير مأسوف عليه، فإن انتهاء الانقسام هو البداية لإنهاء الاحتلال".

ولفت الشيخ الأسطل:"أنه أصابنا نحن الفلسطينيين كثير مما أصابنا من جراء القفز على الحقائق؛ ولا قيمة لنا ولا لشعبنا ولا لقضينا دون الوحدة الوطنية، ومنها ضعف الإمكانيات التي نملكها، وضيق المجال أمامنا، وكذلك عدم المبالاة، لضعف وعجز الأقرباء، والتنازع بين الجيران".

واعتبر،"أن عالم السياسة الذي يسود اليوم يقوم على توازن المصالح، وتبادل المنافع، فإن لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب، منوهاً إلى أن بعضنا يحلو له الجنوح إلى الخيال الذاتي والتخييل، ويبدد الجهد والوقت في عالم الأوهام، بعيداً عن مقتضيات التفكير المنطقي والحساب الدقيق للأرباح والخسائر على مستوى الوطن بأكمله والشعب والقضية برمتها، مما يعيق المسيرة الوطنية نحو الوصول إلى بر الأمان".

وأردف:"فعلينا جميعاً نحن الفلسطينيين وبما يمكننا تحقيقه في هذه الحال العصيبة، أن نصل إلى بر الأمان لشعبنا وقضيتنا، فالصراع بيننا وبين الاحتلال صراع أجيال ولا يمكن أن ننهيه في هذا الجيل ولا الذي يليه وفق المنظور والمعطيات بين أيدينا".

وأضاف الأسطل:"أعان الله شعبنا وقياداتنا وفصائلنا ورئيسنا على المطلوب الأعظم وهو إعادة اللحمة والوحدة للوطن والشعب والقضية، بالموقف والقرار الواحد الصادر عن القيادة الموحدة والواحدة والقائم على الحقيقة والإمكانيات المتاحة، فالعمل بالممكن الآن وسيلة للوصول إلى ما يمكن فيما بعد، والله المستعان".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017