الأخــبــــــار
  1. الوفد الكويتي يمدد زيارته لإتمام إجراءات استقدام معلمين فلسطينيين
  2. اللواء الضميري: خضر عدنان لم يُعتقل
  3. التربية: بإمكان من لم يتقدم لامتحان التكنولوجيا العملي التقدم السبت
  4. مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة الظهر ببيت أمر
  5. المخابرات: منزل اللواء فرج لم يكن مستهدفا والقبض على الفاعلين
  6. أولي:اسرائيل تطلق صاروخ باتريوت تجاه طائرة دون طيارقرب الحدود الشمالية
  7. طعن اسرائيلي على مدخل المحطة المركزية في تل ابيب على خلفية جنائية
  8. برلمانيون مصريون يضربون عن الطعام تضامنا مع الأسرى
  9. المئات يشاركون في مسيرة تضامنية مع الأسرى في بلدة تقوع
  10. اعتقال 5 شبان وفتية احدهم مصاب في بيتونيا
  11. وفاة طفل من دورا في ظروف غامضة
  12. نوّاب يتضامنون مع الأسرى تحت قبة البرلمان الأوروبي
  13. تسع اصابات برصاص الاحتلال عند المدخل الشمالي للبيرة
  14. الصليب الأحمر: زرنا مئات المضربين عن الطعام
  15. المئات برفح يشاركون بسلسلة بشرية دعما للأسرى
  16. طاقة غزة: وقف السلطة دفع فاتورة كهرباء غزة خطوة كارثية
  17. وقفة احتجاجية أمام مقر "الأونروا" في خان يونس رفضا للحصار
  18. مصدر مطلع لـ معا:ازمة مالية مؤقتة بالصندوق القومي تُوقف مخصصات الفصائل
  19. الاحتلال ينقل قرابة الـ 40 أسيرا إلى سجن بئر السبع
  20. جيش الاحتلال يطلق قذيفتين مدفعيتين شرق دير البلح دون وقوع اصابات

النائب مجدلاوي يدعو لملاحقة مختطفي المناضل الزق ومحاكمتهم

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 12:22 )
غزة- معا- دعا النائب في المجلس التشريعي جميل المجدلاوي اللجنة الادارية في غزة وأجهزتها الأمنية لملاحقة المجرمين الذين أقدموا على اختطاف وإهانة وتعذيب المناضل محمود الزق امين سر هيئة العمل الوطني، وكشفهم ومحاكمتهم محاكمة علنية، أو إعلان نتائج هذه المحاكمة على أقل تقدير.

وقال مجدلاوي في بيان وصل "معا" نسخة منه:"يجب ان يكونوا عبرة لآخرين ولتكون ملاحقتهم ومحاكمتهم رسالة تطمئن جماهير شعبنا، بكل أطياف أبناء هذا الشعب وانتماءاتهم الفكرية والسياسية".

وشدد مجدلاوي أن الانقسام الكارثي البغيض لا يجوز أن يتحوّل إلى ذريعة تفاقم معاناة جماهير الشعب الفلسطيني على مختلف الصُعد.

وأقدمت مجموعة من المسلحين بعد ظهر أمس الأربعاء أمام الناس وفي وضح النهار وتحت تهديد السلاح للمناضل وللجماهير، على اختطاف المناضل محمود الزق الذي أمضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي ما يزيد عن خمسة عشر عاماً، ولم يتوقف عن النضال منذ أن كان فتىً في الرابع عشرة من عمره.

وبحسب مجدلاوي فقط قيّد المختطفون أيدي وأرجل المناضل الزق، وأوسعوه شتماً وضرباً، ثم ألقوا به في منطقة نائية بعد أن صادروا هاتفه النقال، ولم يطلب المختطفون من الزق سوى أن يتوقف عن الحديث في السياسة.

واضاف:"إن هذه الجريمة التي لا يماثلها سوى أساليب وطرائق عمل مافيات الجريمة المنظمة، تدق جرس إنذار أمام الجميع، يهدد أمن وسلامة المواطنين وحقهم الديمقراطي والإنساني في التعبير عن رأيهم، خاصة إذا كان هذا الرأي يعبر عن وجع غياب الكهرباء والماء الصالح للاستعمال الآدمي، والبطالة الواسعة لكل فئات الشعب، والحدود المغلقة في وجه الجميع والمستشفيات التي تشكو من النقص في كل شيء، وأخيراً ويبدو أنه ليس آخراً اقتطاع أجزاء كبيرة تتجاوز النصف أحيانا من رواتب ومخصصات موظفي السلطة، ويترافق ذلك كله مع تهديد جدي للقضية الوطنية وللكيان السياسي الوطني الجامع والموحد لشعبنا".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017