الأخــبــــــار
  1. إخلاء جامعة تكساس في ⁧‫دالاس‬⁩ عقب تهديد بوجود قنبلة
  2. وفاة مواطن من طولكرم متأثرا بجروح أصيب بها بحادث سير قرب تل أبيب
  3. هجوم إلكتروني خبيث يجتاح شركات أوروبية ويصل أميركا
  4. الرئيس يقرر اعتبار غدا يوم حداد على أرواح ضحايا الحادث شرق رام الله
  5. الشؤون المدنية:استلام جثامين ضحايا حادث السير الان ونقلهم لمجمع فلسطين
  6. الهلال الاحمر: احتجاز جثامين قتلى حادث السير من قبل الشرطة الإسرائيلية
  7. وسائل إعلام إسرائيلية:الكنيسة الأرثوذكسية تبيع500 دونم بالقدس ليهود
  8. مقتل 6 اشخاص واصابة العشرات بحادث سير بين مركبتين فلسطينية واسرائيلية
  9. ‏وفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس في باريس
  10. مصرع شاب من السموع والاطباء يؤكدون وجود اثار حبل حول عنقه
  11. الشرطة: شاب من السموع يحاول الانتحار
  12. 8 اصابات بينهم مسعف بمواجهات في مخيم الدهيشة
  13. الامن يوقف 10 اشخاص اثر شجارات بدورا والظاهرية
  14. خامنئي: الجهاد ضد الاحتلال الإسرائيلي ضروري وواجب
  15. الاحتلال يقتحم أبو ديس شرق القدس ويعتقل شابين
  16. حالة الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي بحدود 8 درجات مئوية
  17. إصابة طفلة في انفجار عبوة ناسفة جنوب غزة
  18. إصابة 4 مواطنين بحادثي سير منفصلين في قطاع غزة
  19. طائرات الاحتلال تقصف عدة أهداف في قطاع غزة
  20. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال زكريا عويضات لأربعة شهور اضافية

النائب مجدلاوي يدعو لملاحقة مختطفي المناضل الزق ومحاكمتهم

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 12:22 )
غزة- معا- دعا النائب في المجلس التشريعي جميل المجدلاوي اللجنة الادارية في غزة وأجهزتها الأمنية لملاحقة المجرمين الذين أقدموا على اختطاف وإهانة وتعذيب المناضل محمود الزق امين سر هيئة العمل الوطني، وكشفهم ومحاكمتهم محاكمة علنية، أو إعلان نتائج هذه المحاكمة على أقل تقدير.

وقال مجدلاوي في بيان وصل "معا" نسخة منه:"يجب ان يكونوا عبرة لآخرين ولتكون ملاحقتهم ومحاكمتهم رسالة تطمئن جماهير شعبنا، بكل أطياف أبناء هذا الشعب وانتماءاتهم الفكرية والسياسية".

وشدد مجدلاوي أن الانقسام الكارثي البغيض لا يجوز أن يتحوّل إلى ذريعة تفاقم معاناة جماهير الشعب الفلسطيني على مختلف الصُعد.

وأقدمت مجموعة من المسلحين بعد ظهر أمس الأربعاء أمام الناس وفي وضح النهار وتحت تهديد السلاح للمناضل وللجماهير، على اختطاف المناضل محمود الزق الذي أمضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي ما يزيد عن خمسة عشر عاماً، ولم يتوقف عن النضال منذ أن كان فتىً في الرابع عشرة من عمره.

وبحسب مجدلاوي فقط قيّد المختطفون أيدي وأرجل المناضل الزق، وأوسعوه شتماً وضرباً، ثم ألقوا به في منطقة نائية بعد أن صادروا هاتفه النقال، ولم يطلب المختطفون من الزق سوى أن يتوقف عن الحديث في السياسة.

واضاف:"إن هذه الجريمة التي لا يماثلها سوى أساليب وطرائق عمل مافيات الجريمة المنظمة، تدق جرس إنذار أمام الجميع، يهدد أمن وسلامة المواطنين وحقهم الديمقراطي والإنساني في التعبير عن رأيهم، خاصة إذا كان هذا الرأي يعبر عن وجع غياب الكهرباء والماء الصالح للاستعمال الآدمي، والبطالة الواسعة لكل فئات الشعب، والحدود المغلقة في وجه الجميع والمستشفيات التي تشكو من النقص في كل شيء، وأخيراً ويبدو أنه ليس آخراً اقتطاع أجزاء كبيرة تتجاوز النصف أحيانا من رواتب ومخصصات موظفي السلطة، ويترافق ذلك كله مع تهديد جدي للقضية الوطنية وللكيان السياسي الوطني الجامع والموحد لشعبنا".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017