الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار على فتاة قرب محطة القطار الخفيف في القدس
  2. مصرع طفل 10 سنوات اثر حادث سير في بروقين غرب سلفيت
  3. 20 اصابة بانقلاب حافلة ركاب في رام الله
  4. واشنطن بوست: مسؤولون امريكيون يزورون كوريا للتحضير لقمة ترامب-كيم
  5. مصرع فتى إثر تعرضه لصعقة كهربائية داخل محل دهان مركبات في الخليل
  6. الاحتلال يخطر بهدم 5 منشآت سكنية جنوب الخليل
  7. د.سراحنة: صحة الرئيس تشهد تحسنا سريعا
  8. الرئاسة تعلن "تأجيل خروج الرئيس من المستشفى"
  9. 5120 مسافرا فلسطينيا تنقلوا عبر معبر رفح البري في كلا الاتجاهين
  10. الاحتلال يقرر هدم 20 منزلا في قرية العقبة شرق طوباس
  11. قوات الاحتلال تعتقل 7 مواطنين من الضفة
  12. الاحتلال يقرر هدم 20 منزلا في قرية العقبة شرق طوباس
  13. ارتفاع ملحوظ بحوادث السير في الثلث الاول من رمضان
  14. تحديث- شهيدان واصابة خطرة بقصف على رفح
  15. شهيد واصابة اخر بجراح حرجة جراء استهداف الاحتلال لمنطقة شرق رفح
  16. قصف مدفعي على موقع للمقاومة شرق رفح واطلاق نار على الصيادين
  17. طائرات الاحتلال تقصف مناطق جنوب قطاع غزة
  18. إصابة شابين برصاص الاحتلال قرب السياج الحدودي شرقي مدينة غزة
  19. تراجع عن القرار- البيت الابيض يبدأ بالتحضير لقمة ترامب - كيم
  20. مصرع مواطن بصعقة كهربائية في غزة

النائب مجدلاوي يدعو لملاحقة مختطفي المناضل الزق ومحاكمتهم

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 12:22 )
غزة- معا- دعا النائب في المجلس التشريعي جميل المجدلاوي اللجنة الادارية في غزة وأجهزتها الأمنية لملاحقة المجرمين الذين أقدموا على اختطاف وإهانة وتعذيب المناضل محمود الزق امين سر هيئة العمل الوطني، وكشفهم ومحاكمتهم محاكمة علنية، أو إعلان نتائج هذه المحاكمة على أقل تقدير.

وقال مجدلاوي في بيان وصل "معا" نسخة منه:"يجب ان يكونوا عبرة لآخرين ولتكون ملاحقتهم ومحاكمتهم رسالة تطمئن جماهير شعبنا، بكل أطياف أبناء هذا الشعب وانتماءاتهم الفكرية والسياسية".

وشدد مجدلاوي أن الانقسام الكارثي البغيض لا يجوز أن يتحوّل إلى ذريعة تفاقم معاناة جماهير الشعب الفلسطيني على مختلف الصُعد.

وأقدمت مجموعة من المسلحين بعد ظهر أمس الأربعاء أمام الناس وفي وضح النهار وتحت تهديد السلاح للمناضل وللجماهير، على اختطاف المناضل محمود الزق الذي أمضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي ما يزيد عن خمسة عشر عاماً، ولم يتوقف عن النضال منذ أن كان فتىً في الرابع عشرة من عمره.

وبحسب مجدلاوي فقط قيّد المختطفون أيدي وأرجل المناضل الزق، وأوسعوه شتماً وضرباً، ثم ألقوا به في منطقة نائية بعد أن صادروا هاتفه النقال، ولم يطلب المختطفون من الزق سوى أن يتوقف عن الحديث في السياسة.

واضاف:"إن هذه الجريمة التي لا يماثلها سوى أساليب وطرائق عمل مافيات الجريمة المنظمة، تدق جرس إنذار أمام الجميع، يهدد أمن وسلامة المواطنين وحقهم الديمقراطي والإنساني في التعبير عن رأيهم، خاصة إذا كان هذا الرأي يعبر عن وجع غياب الكهرباء والماء الصالح للاستعمال الآدمي، والبطالة الواسعة لكل فئات الشعب، والحدود المغلقة في وجه الجميع والمستشفيات التي تشكو من النقص في كل شيء، وأخيراً ويبدو أنه ليس آخراً اقتطاع أجزاء كبيرة تتجاوز النصف أحيانا من رواتب ومخصصات موظفي السلطة، ويترافق ذلك كله مع تهديد جدي للقضية الوطنية وللكيان السياسي الوطني الجامع والموحد لشعبنا".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018