الأخــبــــــار
  1. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  2. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  3. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  4. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  5. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  6. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  7. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  8. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  9. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  10. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  11. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  12. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  13. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  14. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  15. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  16. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  17. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  18. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  19. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  20. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"

سلطة النقد: ارتفاع قيمة المؤشر الكلي إثر تحسّنه في الضفة

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 14:34 )
غزة-معا- أصدرت سلطة النقد نتائج "مؤشر سلطة النقد الفلسطينية لدورة الأعمال"لشهرنيسان2017، والتي أظهرت تحسّناً في قيمة المؤشر الكلي على خلفية تحسّنه في الضفة الغربية، وبالرغم من تراجعه في غزة،في النتيجة، ارتفع المؤشر الكلي من-12.1 نقطةفي آذار إلى حوالي -7.9 نقطة خلال نيسان الحالي، مع بقائه أدنى بكثير من مستواه في نيسان من العام الماضي البالغ 3.2 نقطة.

فبعد نحو ثلاثة شهور من التراجع المستمر، شهد مؤشر الضفة الغربية ارتفاعاً من -9.7 نقطة إلى -2.2 نقطة، ومستقرّاً في المنطقة السالبة كما هو الحال منذ بداية العام. يأتي هذا الارتفاع نتيجة تحسّن مؤشرات جميع الأنشطة الصناعية، باستثناء تراجع طفيف جداً في مؤشر صناعة الجلود. وجاءت أبرز الزيادات من نشاط الصناعات الإنشائية، الذي نما مؤشره بعد شهرين من التراجع وصولاً إلى 0.2 نقطة مقارنة بحوالي -2.7 نقطة في آذار الماضي. تلا ذلكنمو مؤشر صناعة الغذاء (من 1.2 نقطة إلى 2.4 نقطة)، ومؤشر صناعة الملبوسات (من -2.2 نقطة إلى 0.9 نقطة)، فيما كانت الزيادات في باقي الأنشطة الصناعية طفيفة.

إن تحسّن قيمة مؤشر الضفة الغربية مع بقائه ضمن المنطقة السالبة يعكس بالأساس تراجع وتيرة تدهور النشاط الصناعي، حيث أشار أصحاب المنشآت المستطلعة آراؤهم استمرار هبوط حجم الإنتاج والمبيعات، ولكن بشكل طفيف. إلى جانب ذلك، أبدى اصحاب المنشآت توقعات أفضل من الشهر السابق حول مستوى الانتاج المستقبلي، ما عززّ بالنتيجة من قيمة المؤشر الكلّي.

وعلى العكس من ذلك، عاود مؤشر قطاع غزة تراجعه بعد تحسّن طارئ في الشهر الماضي، ليهبط من نحو -14.8 نقطة إلى حوالي -19.3 نقطة كحصيلة أداء متباين للأنشطة الصناعية في القطاع. فمن جهة، نما مؤشر صناعة الغذاء (من -0.9 نقطة إلى 1.7 نقطة)، ومؤشر صناعة الأنسجة والملبوسات (من -4.8 نقطة إلى -1.0 نقطة). لكن من الجهة الأخرى، تراجعت مؤشرات باقي الأنشطة الصناعية، وبشكل أساسي مؤشر صناعة الأثاث (من -3.9 نقطة إلى -7.7 نقطة)، ومؤشر الصناعات الهندسية (من -1.7 نقطة إلى -5.0 نقطة)، إضافة إلى مؤشر الصناعات الإنشائية (من -2.2 نقطة إلى -4.4 نقطة) والذي يمتاز بتقّلبه الشديد تبعاً لتدفق المواد الخام اللازمة للبناء في القطاع.

ويُلاحظ بقاء مؤشرات جميع الأنشطة الصناعية(باستثناء صناعة الغذاء) في المنطقة السالبة للشهر الثاني على التوالي، علاوة على أن المؤشر الكلي في غزة يراوح المنطقة السالبة منذ أكثر من ثلاث سنوات، وهو ما يعكس استمراراً للأوضاع السياسية والاقتصادية المتردّية في القطاع من استمرار الحصار والإغلاق وبطء عملية إعادة الإعمار وغيرها. وفي ذات السياق، أشار أصحاب المنشآت في غزة إلى تدهور حجم المبيعات خلال الشهر، وتراكم المخزون، ما نتج عنه بالتالي تفاقم النظرة التشاؤمية حول المستقبل القريب.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017