الأخــبــــــار
  1. طعن اسرائيلي على مدخل المحطة المركزية في تل ابيب على خلفية جنائية
  2. برلمانيون مصريون يضربون عن الطعام تضامنا مع الأسرى
  3. المئات يشاركون في مسيرة تضامنية مع الأسرى في بلدة تقوع
  4. اعتقال 5 شبان وفتية احدهم مصاب في بيتونيا
  5. وفاة طفل من دورا في ظروف غامضة
  6. نوّاب يتضامنون مع الأسرى تحت قبة البرلمان الأوروبي
  7. تسع اصابات برصاص الاحتلال عند المدخل الشمالي للبيرة
  8. الصليب الأحمر: زرنا مئات المضربين عن الطعام
  9. المئات برفح يشاركون بسلسلة بشرية دعما للأسرى
  10. طاقة غزة: وقف السلطة دفع فاتورة كهرباء غزة خطوة كارثية
  11. وقفة احتجاجية أمام مقر "الأونروا" في خان يونس رفضا للحصار
  12. مصدر مطلع لـ معا:ازمة مالية مؤقتة بالصندوق القومي تُوقف مخصصات الفصائل
  13. الاحتلال ينقل قرابة الـ 40 أسيرا إلى سجن بئر السبع
  14. جيش الاحتلال يطلق قذيفتين مدفعيتين شرق دير البلح دون وقوع اصابات
  15. وزير الصحة: طواقمنا على أتم الاستعداد لأي طارئ
  16. الاحتلال يقرر إغلاق معبر كرم أبو سالم يومي الاثنين والثلاثاء
  17. إطلاق نار على قوات الاحتلال قرب الحدود جنوب قطاع غزة دون إصابات
  18. الاحتلال يدمر خطوط المياه الرئيسية لقرية بردلة في الأغوار الشمالية
  19. إصابة 4 اشخاص بعد انقلاب مركبتهم في بيت عوا
  20. الاحتلال يعتقل 14 مواطنا من الضفة ويغلق مخرطة حدادة بزعم صناعة السلاح

الخضري: الحصار والانقسام يفاقمان المعاناة الانسانية وغزة بحاجة لانفراج

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 14:35 )
غزة-معا-قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار إن الحصار والانقسام يفاقمان المعاناة الانسانية في قطاع غزة، والوضع الإنساني الكارثي يتطلب السعي لإنهاء الأزمات بشكل سريع.

وقال الخضري في بيان وصل "معا" نسخة منه إن "الحصار يطال كل تفاصيل الحياة اليومية في غزة، في ظل واقع يتأزم ويزداد صعوبة من آثار الانقسام التي تلقي بظلالها على قطاعات حيوية مثل الكهرباء الصحة والرواتب وقطاع الخدمات وغيرها".

وأكد الخضري أن الحصار الذي تجاوز عشرة أعوام، وقف حاجزاً أمام أي إمكانية لتجاوز مشكلات البطالة والفقر وتدهور الوضع الاقتصادي، بل فاقهما، إضافة إلى ثلاث حروب وما نتج عنها من آثار خطيرة.

وشدد على أن هذه المعاناة يضاف عليها انقسام يتعمق ويدخل في كل تفاصيل الحياة ما يزيد الأمور تعقيداً.

وقال " كان الأمل أن يتم تجاوز هذا الانقسام والذهاب متحدين لمواجهة كل نتائج وآثار الحصار والعدوان، لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني حتى ينال حقه المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

وذكر الخضري أن " المبادرة التي أطلقها الأسبوع الماضي في محاولة للذهاب الى حلول نهائية تتجاوز الانقسام وتنهي كل آثار الانقسام، ما زالت قائمة".

وشدد على أن المطلوب من الجميع السعي دون كلل أو ملل لتجاوز الانقسام إلى الأبد، والوصول لصياغة شراكة حقيقية مبنية على تحمل الجميع المسؤولية".

وقال الخضري "لا يوجد رابح، وأي ضعف لأي طرف فلسطيني هو ضعف للجميع، لذا يجب المحافظة على كل مقدرات شعبنا ورأس مالنا هو الانسان الفلسطيني الذي يعاني مرارة الاحتلال والتهجير والاعتقال وسلب الاراضي والتشتت والحصار والتهويد والابعاد، والتنكر لكل حقوقه المشروعة، واستهدافه اليومي بالقتل وهدم المنازل والملاحقة".

وأكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، ضرورة أن يمارس المجتمع الدولي دوره في العمل على وضع حد لكل ما يقوم به الاحتلال من خرق فاضح وتجاوز بلا حدود لكل القوانين الدولية والوثائق والمعاهدات التي ترفض الحصار وإحداث أزمات إنسانية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017