الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقتحم مخيم الدهيشة ويصادر أجهزة تسجيل الكاميرات
  2. الطقس: جو حار نسبيا وانخفاض على الحرارة
  3. الاحتلال يعتقل النائب في التشريعي محمد ماهر بدر بالخليل
  4. قوات الاحتلال تعتقل ماهر قفيشة (50عاماً) بعد اقتحام منزله بالخليل
  5. ثلاثة قتلى في اشتباكات بمخيم صبرا بلبنان
  6. وفاة مصاب بحادث السير شرق رام الله يرفع عدد الضحايا إلى 7
  7. العثور على فتاة متوفية وعلى رقبتها اثار حبل في جنين
  8. إخلاء جامعة تكساس في ⁧‫دالاس‬⁩ عقب تهديد بوجود قنبلة
  9. وفاة مواطن من طولكرم متأثرا بجروح أصيب بها بحادث سير قرب تل أبيب
  10. هجوم إلكتروني خبيث يجتاح شركات أوروبية ويصل أميركا
  11. الرئيس يقرر اعتبار غدا يوم حداد على أرواح ضحايا الحادث شرق رام الله
  12. الشؤون المدنية:استلام جثامين ضحايا حادث السير الان ونقلهم لمجمع فلسطين
  13. الهلال الاحمر: احتجاز جثامين قتلى حادث السير من قبل الشرطة الإسرائيلية
  14. وسائل إعلام إسرائيلية:الكنيسة الأرثوذكسية تبيع500 دونم بالقدس ليهود
  15. مقتل 6 اشخاص واصابة العشرات بحادث سير بين مركبتين فلسطينية واسرائيلية
  16. ‏وفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس في باريس
  17. مصرع شاب من السموع والاطباء يؤكدون وجود اثار حبل حول عنقه
  18. الشرطة: شاب من السموع يحاول الانتحار
  19. 8 اصابات بينهم مسعف بمواجهات في مخيم الدهيشة
  20. الامن يوقف 10 اشخاص اثر شجارات بدورا والظاهرية

هل تنشأ كيمياء بين ترامب وابو مازن؟

نشر بتاريخ: 23/04/2017 ( آخر تحديث: 23/04/2017 الساعة: 15:46 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
يستعد الجميع لتخيل نتيجة اللقاء الاول (وقد يكون الاول والأخير) بين الرئيسن عباس وترامب. احدهما رئيس أقوى دولة في العالم، والثاني رئيس أكبر قضية في العالم.

رئيس اكبر قضية في العالم يحتاج الاخر في عدة قضايا هامة وملحة ومن دونها قد تنهار السلطة، مثل المفاوضات وأموال الدعم الدولي.

ولكن رئيس اكبر دولة في العالم يحتاج للرئيس عباس في قضايا أكثر وأهم وأخطر. فهو يحتاج الى شرعية دولية والى ضمان سكوت الامم المتحدة وطمأنة حقوق الانسان وضمان أمن اسرائيل. ولو خرج عباس غاضبا من البيت الابيض فان العالم كله سيشتغل بترامب حتى اسقاطه وانهائه كظاهرة سياسية لمرة واحدة ولن تتكرر.

وبالمقابل، لو خرج ترامب غاضبا من لقائه بعباس فان الامر سيلقي بظلاله على اموال دعم السلطة ( لا يتجاوز الامر 500 مليون سنويا ) وستعاني السلطة. وقد يخاف حينها بعض القادة المرتجفين في المنطقة وقد تنهار السلطة. لكن القضية الفلسطينية لن تنهار ومنظمة التحرير لن تنهار. وحينها ستذوق اسرائيل الامرين وتعيش اسوأ كوابيس حياتها.

من مصلحة رئيس أقوى دولة في العالم ان يخرج عباس راضيا ومبتسما من البيت الابيض والا، ومن مصلحة رئيس أكبر حركة تحرر في العالم ان يرضي ترامب عن اللقاء ويخرج لتوزيع الابتسامات امام الكاميرات مرة اخرى.
لقاء عباس مع ترامب أهم بكثير من لقاء ترامب مع نتانياهو وغيره. لانه سيقرر كيف سيعيش سكان تل ابيب في السنوات الاربع القادمة، او في السنوات الثماني القادمة.

مفتاح اللعبة هو الملفات النهائية،،،،

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017