الأخــبــــــار
  1. عشراوي: التحركات الأميركية المشبوهة بالمنطقة تتطلب تحركا دوليا
  2. الاحتلال يعتقل والدة الأسير محمد البدن خلال زيارته في السجن
  3. جلسة مشاورات سياسية بين فلسطين والنمسا
  4. البيت الأبيض: كوشنر التقى ملك الاردن وبحثا السلام بين إسرائيل وفلسطين
  5. جنوب سوريا: إسقاط طائرة بدون طيار إسرائيلية في القنيطرة
  6. المحكمة ترفض الاعترافات التي جمعها الشاباك من قتلة عائلة دوابشة
  7. وفاة عبد اللطيف محمود الديك من بلدة كفر الديك خلال تأديته مناسك العمرة
  8. الاحتلال يغلق حاجز ابو الريش ويحتجز شابا كان بطريقه للمحكمة الشرعية
  9. العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بإعفاء رئيس هيئة الترفيه من منصبه
  10. مصر تقرر تمديد فتح معبر رفح حتى عيد الاضحى
  11. مسؤول امريكي: اسرائيل تقف وراء الهجمات على سوريا الليلة الماضية
  12. مصادر عبرية:نتنياهو اكد للملك عبدالله في عمان على ستاتيكوالصلاةبالاقصى
  13. الاحتلال يجبر المواطنين في تل ارميدة على خلع ملابسهم للدخول لمنازلهم
  14. طائرة استطلاع إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة بصاروخين جنوب غزة
  15. مصرع مواطن 32 عاما من سلفيت واصابة اثنين اخرين بحادث سير
  16. فصل الصيف يبدأ الخميس
  17. الاحتلال يعتقل امين سر حركة فتح شمال الخليل
  18. الاحتلال يعتقل وزير اسرائيلي سابق على خلفية نقل معلومات لطهران
  19. القوى تدين قمع حماس لتظاهرة شعبية في غزة
  20. استشهاد الطفل زكريا بشبش من المغازي مثأثرا بجراحه بمسيرات العودة

"وردٌ حازم" رواية جديدة للكاتبة الفلسطينية هبة حسين ريان

نشر بتاريخ: 24/04/2017 ( آخر تحديث: 24/04/2017 الساعة: 19:21 )
غزة -معا - أصدرت الكاتبة الفلسطينية هبة حسين ريان من مخيم البريج وسط قطاع غزة مولودها الأدبي الروائي الأول بعنوان " وردٌ حازم " من مكتبة سمير منصور للطباعة والنشر والتوزيع.

وتقول الكاتبة ريان أن الرواية تقوم على ثلاثة محاور محور اجتماعي وآخر سياسي والأخير عاطفي ، وكل محور مرتبط مع الآخر من عدة جهات.

وتضيف " المحور الاجتماعي متمثل في قيد المجتمع على المرأة ، و قيد المرأة على المرأة ، وهذا تمثل في كره الأم لزوجة ابنها ، وانتقل الكره والتسلط للحفيدة "ورد" ، أما المحور السياسي هي قضية الاحتلال ، وقضية الثورة المتجذرة في النفوس ، وهذا مرتبط بالمحور الاجتماعي ، حيث أنه من كره الجدة للحفيدة لم تخبرها عن جدها البطل ، لكن الحفيدة ورثت الصفات الثائرة منه، والمحور الثالث ، المحور العاطفي ، علاقة ورد بحازم التي بدأت منذ الصغر ، وهي مرتبطة بالمحورين السابقين، حيث أبرزت الجانب السياسي من خلال دفعها له للذهاب لمعسكرات التدريب العسكري ، و الجانب الاجتماعي من خلال تمردها على القيد المجتمعي ، وهروبها لتلحق بحازم في صفوف المناضلين.

وأشارت ريان أن الرواية هي فكرة لقصة قد تبلورت إثر المواقف المتكررة التي تتعرض فيها المرأة للاضطهاد ، و كذلك يتعرض فيها الوطن للاغتصاب ، وهذا ما دفعني لأن ألغي وجود زمان ومكان محددين، أي لا دولة بعينها ولا سنة بعينها قد ذكر في الرواية، والسبب في ذلك أن القضايا هذه، ما هي إلا قضايا موجودة في كل الدول ، إذ أن كل الدول قد تعرضت للاحتلال، ومنها ما زال يعاني ليومنا هذا، كما أن فكرة السيطرة الخانقة على المرأة ، لازالت معظم النساء تعانين منها حتى هذه اللحظة ، كان من الواجب الدفاع عنهن ، والتمرد على هذه المعتقدات والعادات الظالمة التي طمست معالم الأنوثة ".

وتواصل ريان " كوني أنثى في مجتمع شرقي ، كل طموحي منصب على كيفية إخراج العقلية العربية الأنثوية نحو النور والثقافة والأدب ، و هذه الرواية هي بداية لهذا الطريق، والذي أعلم أنه طويل وشاق ومتعب ، لكن هي رسالة سامية، و آن لها أن تصل للجميع ".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018