الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بجروح خطيرة بعيار مطاطي بالاذن خلال اقتحام العيسوية
  2. نتنياهو: ابو مازن لم يات بجديد ويواصل الهروب من السلام
  3. سفارة فلسطين بالقاهرة : فتح معبر رفح البري لمدة 4 ايام في الاتجاهين
  4. الرئيس يدعو لعقد مؤتمر دولي للسلام منتصف العام الحالي
  5. الرئيس:سنكثف جهودنا للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  6. الرئيس: الأمم المتحدة اخفقت بتنفيذ قراراتها حتى يومنا هذا
  7. الرئيس: على الحكومة البريطانية أن تتحمل مسؤولياتها عن وعد بلفور وعن نت
  8. ملادينوف: الشعب الفلسطيني يعاني جراء العنف الإسرائيلي
  9. ملادينوف: المستوطنات تشكل عقبة أمام السلام
  10. ميلادينوف: ندين بناء مستوطنات جديدة والبناء في المستوطنات القائمة
  11. مجلس الأمن يبحث الحالة في الشرق الأوسط وخاصة قضية فلسطين
  12. ميلادينوف بمجلس الامن: مصرون على تحقيق حل الدولتين وانهاء الاستيطان
  13. بدء جلسة مجلس الامن- الامم المتحدة تجدد التزامها بحل الدولتين
  14. مستوطنون ينصبون كرفانا قرب سوق الخضار القديم بالخليل
  15. الاسرى الاداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الخامس
  16. لليوم الثاني- قوات القمع تقتحم قسم (11) في معتقل "عوفر"
  17. وفاة مواطن 62 عاما تعرض لاطلاق نار قبل 4 أيام في جباليا على خلفية ثأر
  18. الاستخبارات العسكرية تضبط ٣ مشاتل للمخدرات في محافظة بيت لحم
  19. زوارق الاحتلال تطلق النار على مراكب الصيادين شمال غرب غزة
  20. قائد الجيش اللبناني : الجيش سيتصدى لأي عدوان إسرائيلي

وزارة المرأة تطلق مشروع تحديد التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة

نشر بتاريخ: 26/04/2017 ( آخر تحديث: 26/04/2017 الساعة: 17:06 )
رام الله - معا - اعلنت د.هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة عن اطلاق مشروع "تحديد التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة في المجتمع الفلسطيني" .

وبينت الآغا أن هذا المشروع يأتي في إطار التعاون المشترك ما بين الوزارة وبين اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي أسيا (الأسكوا)، ومنظمة الأمم المتحدة للمرأة باعتباره مشروع اقليمي سيتم تطبيقه في الدول الأعضاء للاسكوا، جاء ذلك خلال استماعها للباحثة مارجا أوزوناس المنتدبة من الاسكوا للقيام بعملية جمع للمعلومات والبيانات من المؤسسات العاملة على العنف ضد المرأة في فلسطين، والمؤسسات ذات العلاقة بهدف تطوير منهجية علمية قادرة على تحديد التكلفة الاقتصادية من العنف في المجتمع الفلسطيني.

واشارت الآغا بأن هذه الدراسة هي الثانية بعد جمهورية مصر العربية، وأكدت على أن هذه الدراسة هي وطنية بالدرجة الأولى وبحاجة الى تكاتف جميع المؤسسات.

وركزت الآغا على أهمية النقاش والشراكة مع كافة المؤسسات الحكومية، والمجتمع المدني، والمؤسسات الدولية، للوصول الى منهجية وطنية واحدة. 
والتقت الباحثه مع طاقم وزارة شؤون المرأة، وأعضاء نظام التحويل، ومع المنظمات الدولية، وبرنامج سواسية، ومع نقابة المحامين، ووزارة المالية، والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، واخيراً مع مكتب رئيس الوزراء، واللجنة الوطنية لمناهضة العنف، ومجموعة العمل الخاصة على مناهضة العنف ضد المرأة، ويذكر بأن طاقم الوزارة من الادارة العامة للتخطيط والسياسات، وطاقم من منظمة الأمم المتحدة للمرأة رافقت الباحثة على مدار وجودها في رام الله وقامت بالتنسيق لكل الاجتماعات المذكورة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017