الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقتحم مخيم الدهيشة ويصادر أجهزة تسجيل الكاميرات
  2. الطقس: جو حار نسبيا وانخفاض على الحرارة
  3. الاحتلال يعتقل النائب في التشريعي محمد ماهر بدر بالخليل
  4. قوات الاحتلال تعتقل ماهر قفيشة (50عاماً) بعد اقتحام منزله بالخليل
  5. ثلاثة قتلى في اشتباكات بمخيم صبرا بلبنان
  6. وفاة مصاب بحادث السير شرق رام الله يرفع عدد الضحايا إلى 7
  7. العثور على فتاة متوفية وعلى رقبتها اثار حبل في جنين
  8. إخلاء جامعة تكساس في ⁧‫دالاس‬⁩ عقب تهديد بوجود قنبلة
  9. وفاة مواطن من طولكرم متأثرا بجروح أصيب بها بحادث سير قرب تل أبيب
  10. هجوم إلكتروني خبيث يجتاح شركات أوروبية ويصل أميركا
  11. الرئيس يقرر اعتبار غدا يوم حداد على أرواح ضحايا الحادث شرق رام الله
  12. الشؤون المدنية:استلام جثامين ضحايا حادث السير الان ونقلهم لمجمع فلسطين
  13. الهلال الاحمر: احتجاز جثامين قتلى حادث السير من قبل الشرطة الإسرائيلية
  14. وسائل إعلام إسرائيلية:الكنيسة الأرثوذكسية تبيع500 دونم بالقدس ليهود
  15. مقتل 6 اشخاص واصابة العشرات بحادث سير بين مركبتين فلسطينية واسرائيلية
  16. ‏وفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس في باريس
  17. مصرع شاب من السموع والاطباء يؤكدون وجود اثار حبل حول عنقه
  18. الشرطة: شاب من السموع يحاول الانتحار
  19. 8 اصابات بينهم مسعف بمواجهات في مخيم الدهيشة
  20. الامن يوقف 10 اشخاص اثر شجارات بدورا والظاهرية

بعد شهر يزور ترامب القدس وبيت لحم وينتهي شهر العسل

نشر بتاريخ: 29/04/2017 ( آخر تحديث: 29/04/2017 الساعة: 18:59 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بعد نحو شهر يزور الرئيس ترامب القدس وبيت لحم، وسيحاول الوزراء في اسرائيل توريطه بنقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس، ولو فعل ذلك فان شهر العسل بين ترامب والعرب، بل بين ترامب والمسلمين سينتهي بسرعة. ولن ينجح الليبراليون الحمائم في الساحة الفلسطينية في تبريد الرؤوس الحامية. وستندلع تحت قباب المساجد واجراس الكنائس شرارة تلو اخرى حتى يشتعل الحقل كله.

وفي اللقاء الذي جرى السبت بين عباس والسيسي اتفق الرئيسان على رؤية واحدة لا لبس فيها وهو الحل السياسي القائم على اساس حل الدولتين ودولة فلسطينية على حدود 1967 وعامتها القدس الشرقية. وكذلك القمة ظهر الاحد في عمان مع الملك اردني والتأكيد على نفس الرؤية. وهو ما حمله الامير محمد بن سلمان قبل اسابيع الى ترامب وما ينهي الادعاء الاسرائيلي المتكرر من نتانياهو وليبرمان ان هناك حل اقليمي مع مصر والسعودية والاردن من وراء ظهر الفلسطينيين.

صحيح ان الامل يخبو رويدا رويدا، ومن النادر ان تجد كاتبا او مراقبا يدافع عن الحل الساسي مع حكومة نتانياهو والوزراء المستوطنين. الا ان اعلان ترامب انه راغب في ايجاد حل تاريخي للصراع العربي الاسرائيلي دفع القيادة الفلسطينية للانتظار لسماع المزيد من ترامب.

الرئيس ابو مازن لا يحمل اي جديد في جعبته الى البيت الابيض، وانما هو يحمل قرار القمة العربية في عمان قبل اسابيع وسيعرضها وجها لوجه على الرئيس الامريكي.

وبعدها سيستمع الفلسطينيون الى رؤية ترامب. ويعودون لاستقباله اخر الشهر في بيت لحم.

والقول الاهم، على الارض، في الميادين، في الساحات، في بيت لحم والقدس. فاما ان يفتح ترامب نافذة الامل على المنطقة، واما سيغلق انبوبة الاكسجين التي تعيش عليها عملية السلام التي دخلت غيبوبة منذ نهاية 2013 وحتى الان.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017