عـــاجـــل
الصحة: استشهاد الشاب محمد بكر أبو طاحون متأثراً باصابته بقطاع غزة
الأخــبــــــار
  1. إصابة 3 شبان خلال شجار في بيرزيت
  2. شهيد وسط قطاع غزة متأثراً بحراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  3. اصابة شابين برصاص الاحتلال قرب مادما جنوب نابلس
  4. غرق سائح الماني في بحيرة طبريا وحالته خطيرة
  5. مصرع مواطنة واصابة 4 في حادث سير شمال الخليل
  6. مصادر عبرية: الاشتباه بعملية تسلل إلى مستوطنة بيت حورن غرب رام الله
  7. سلطةالنقد:تعطيل عمل البنوك بغزة الاحد رداً على الاعتداء على أحد البنوك
  8. إعلان حالة الطوارئ بمطار "بن غوريون" بسبب هبوط إضطراري لطائرة
  9. مصرع 3 أطفال اختناقا داخل مركبة في العيزرية شرقي القدس
  10. أبو ردينة: الاستيطان غير شرعي وسيزول عاجلا أم أجلا
  11. 76 عضوا بالكونغرس الأمريكي يدعون نتنياهو لوقف هدم منازل الفلسطينيين
  12. اصابة جندي احتلال بجروح حرجة بحجر في رأسه خلال توغل قرب رام الله
  13. ليبرمان يصادق على بناء 2500 وحدة استيطانية بصورة فورية في الضفة
  14. أردوغان: القدس عاصمة فلسطين ونقل سفارة واشنطن إليها لن يغير ذلك
  15. واشنطن تدرس خفض تمويل وكالات أممية ودولية لضمها فلسطين
  16. الطقس: اجواء غائمة جزئياً ومعتدلة في معظم المناطق
  17. نقل صلاحيات اعلان الحرب في اسرائيل الى "الكابينت"
  18. اطلاق نار على قوات الاحتلال غرب بيت لحم واعتقال المنفذ
  19. اجراءات اسرائيلية جديدة لجباية الديون من الفلسطينيين

بعد شهر يزور ترامب القدس وبيت لحم وينتهي شهر العسل

نشر بتاريخ: 29/04/2017 ( آخر تحديث: 29/04/2017 الساعة: 18:59 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بعد نحو شهر يزور الرئيس ترامب القدس وبيت لحم، وسيحاول الوزراء في اسرائيل توريطه بنقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس، ولو فعل ذلك فان شهر العسل بين ترامب والعرب، بل بين ترامب والمسلمين سينتهي بسرعة. ولن ينجح الليبراليون الحمائم في الساحة الفلسطينية في تبريد الرؤوس الحامية. وستندلع تحت قباب المساجد واجراس الكنائس شرارة تلو اخرى حتى يشتعل الحقل كله.

وفي اللقاء الذي جرى السبت بين عباس والسيسي اتفق الرئيسان على رؤية واحدة لا لبس فيها وهو الحل السياسي القائم على اساس حل الدولتين ودولة فلسطينية على حدود 1967 وعامتها القدس الشرقية. وكذلك القمة ظهر الاحد في عمان مع الملك اردني والتأكيد على نفس الرؤية. وهو ما حمله الامير محمد بن سلمان قبل اسابيع الى ترامب وما ينهي الادعاء الاسرائيلي المتكرر من نتانياهو وليبرمان ان هناك حل اقليمي مع مصر والسعودية والاردن من وراء ظهر الفلسطينيين.

صحيح ان الامل يخبو رويدا رويدا، ومن النادر ان تجد كاتبا او مراقبا يدافع عن الحل الساسي مع حكومة نتانياهو والوزراء المستوطنين. الا ان اعلان ترامب انه راغب في ايجاد حل تاريخي للصراع العربي الاسرائيلي دفع القيادة الفلسطينية للانتظار لسماع المزيد من ترامب.

الرئيس ابو مازن لا يحمل اي جديد في جعبته الى البيت الابيض، وانما هو يحمل قرار القمة العربية في عمان قبل اسابيع وسيعرضها وجها لوجه على الرئيس الامريكي.

وبعدها سيستمع الفلسطينيون الى رؤية ترامب. ويعودون لاستقباله اخر الشهر في بيت لحم.

والقول الاهم، على الارض، في الميادين، في الساحات، في بيت لحم والقدس. فاما ان يفتح ترامب نافذة الامل على المنطقة، واما سيغلق انبوبة الاكسجين التي تعيش عليها عملية السلام التي دخلت غيبوبة منذ نهاية 2013 وحتى الان.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018