الأخــبــــــار
  1. تظاهرة في تل ابيب: ارحل يا بيبي نتنياهو
  2. الجيش السوري اعلن اسقاط طائرة اسرائيلية من دون طيار كان تتجسس
  3. ترامب: نتنياهو وعباس وعداني انهما جاهزان للتقدم بعملية السلام
  4. الشرطة والنيابة تحققان بوفاة طبيب 35 عاما داخل غرفته بمستشفى النجاح
  5. أبو دياك: تعيين عميد الأسرى بمركزية فتح ردا على حملات لصق تهم بالأسرى
  6. جماهير بيت لحم تشيّع جثمان الشهيد الطفل رائد ردايدة في بلدة العبيدية
  7. استطلاع "أوراد": الإضرابات الشاملة ساهمت في دعم إضراب الأسرى
  8. مقتل شخصين دافعا عن محجبتين باعتداء عنصري في امريكا
  9. الحكومة تهنئ الاسرى بانتصارهم وتدعو لانهاء الانقسام
  10. الطقس: جو حار نسبيا ودرجة الحرارة العظمى بالقدس 30 مئوية
  11. قراقع وفارس: الاسرى يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع لجنة الاضراب
  12. شرطة ونيابة رام الله تحققان بوفاة فتاة 26 عاما من بيت لقيا
  13. مسلحون يسيطرون على سجن يضم كبار رموز نظام القذافي
  14. الحزب الديمقراطي الأمريكي يطالب بحق تقرير المصير للفلسطينيين
  15. 5 اصابات إحداها حرجة في حادث تصادم قرب صوريف شمال الخليل
  16. المجلس الثوري يصادق على اضافة الاسير كريم يونس عضوا في اللجنة المركزية
  17. منظمات حقوقية إيطالية تطالب اسرائيل الاستجابة لمطالب الأسرى
  18. وفاة طفل 11عاما من سكان مشروع عامر بغزة جراء غرقه في البحر
  19. القناة 10:واشنطن طلبت عودة المفاوضات بين الفلسطينيين واسرائيل خلال شهر
  20. المفتي العام يعلن ثبوت رؤية هلال رمضان مساء اليوم وغدا اول ايام رمضان

الاسرى ردا على التغدية القسرية: سنحول السجون لمواقع اشتباك

نشر بتاريخ: 06/05/2017 ( آخر تحديث: 07/05/2017 الساعة: 12:31 )

بيت لحم -معا- دعت الحركة الوطنية الاسيرة في سجون الاحتلال الاسرائيلي اعتباراً من اليوم لأسبوع غضب عارم يشارك به كافة قطاعات شعبنا في الوطن والشتات، "أسبوع يوجه فيه شعبنا حممه وبراكينه وغضبه إلى مواقع التماس والاشتباك المتواصل مع الاحتلال، ومحاصرة سفاراته في العالم أجمع، واستمرار المسيرات والاعتصامات والوقفات الإسنادية، والزحف إلى خيم الاعتصام مع الأسرى في المدن والقرى الفلسطينية".

واكدت على أن كل محاولة لتنفيذ جريمة التغذية القسرية لأي أسير مضرب ستعني بالنسبة لنا مشروعاً لإعدام الأسرى، وسنتعامل معها على هذا الأساس وسنحوّل السجون إلى مواقع اشتباك بأجسادنا العارية، مسلحين بإيماننا وإرادتنا وتصميمنا وثقتنا بشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية وبأحرار العالم للوقوف إلى جانبنا، فهذه معركة الحرية في وجه الظلم والاضطهاد والقهر، معركة الحفاظ والقتال من أجل القيم والمفاهيم الإنسانية في مواجهة الهمجية والعنصرية التي مثلّها الاحتلال وأدواته

ودعت الحركة الاسيرة في بيان وصل لـ معا السلطة الفلسطينية إلى الوقف الفوري للتنسيق الأمني مع الاحتلال، فهذه أيام للالتفاف الوطني والمواجهة.

كما دعت إلى إطلاق أوسع حملة دولية على يد نقابة الأطباء الفلسطينيين والعرب تحذر من مخاطر موافقة أطباء على المشاركة بجريمة تغذية الأسرى قسرياً.

وقالت إن دخول إضراب الكرامة والذي تقوده الحركة الأسيرة يومه العشرون يُعتبر بداية لمرحلة الخطر الشديد على حياة الأسرى المضربين عن الطعام، ونقطة تحوّل أخرى في سياق استهداف الإضراب على يد حكومة الاحتلال الفاشية والتي أعلنت أمس على لسان الناطقين باسمها، وفي مقدمتهم وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي " جلعاد أردان" بأن هناك عمل على استقدام أطباء من إحدى الدول للقيام بجريمة تغذية الأسرى قسرياً، على أن تتم هذه الجريمة النكراء في عيادة سجن الرملة والذي اعتبرناه دوماً مكاناً للعزل والتعذيب، إضافة إلى زيارة الأخير بالأمس وحدة القمع والقتل الخاصة بإدارة السجون ( الماتسادا) والذي أبلغها بالاستعداد الدائم لتطورات ومواجهات محتملة داخل السجون.

فيما يلي نص البيان

(الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) صدق الله العظيم

بيان صادر عن الحركة الأسيرة في سجون ومعتقلات العدو الصهيوني

لجنة متابعة الإضراب

إن دخول إضراب الكرامة والذي تقوده الحركة الأسيرة يومه العشرون يُعتبر بداية لمرحلة الخطر الشديد على حياة الأسرى المضربين عن الطعام، ونقطة تحوّل أخرى في سياق استهداف الإضراب على يد حكومة الاحتلال الفاشية والتي أعلنت أمس على لسان الناطقين باسمها، وفي مقدمتهم وزير الأمن الداخلي الصهيوني المجرم " جلعاد أردان" بأن هناك عمل على استقدام أطباء من إحدى الدول للقيام بجريمة تغذية الأسرى قسرياً، على أن تتم هذه الجريمة النكراء في عيادة سجن الرملة والذي اعتبرناه دوماً مكاناً للعزل والتعذيب، إضافة إلى زيارة الأخير بالأمس وحدة القمع والقتل الخاصة بإدارة السجون ( الماتسادا) والذي أبلغها بالاستعداد الدائم لتطورات ومواجهات محتملة داخل السجون.

هذا التوجه الذي يحمل في طياته إعداداً لجريمة ضدنا كأسرى واستهدافاً وسعياً للقتل الواضح والصريح؛ فمعالم المرحلة القادمة باتت لنا جلية إنها مرحلة القمع والتنكيل ومحاولة كسر الإضراب عبر المس بحياة الأسرى، حيث أن الاستعدادات الجارية تشير إلى أن هناك قرار بالإعدام اتُخذ بحق الأسرى على يد عصابة الفاشيين في "تل أبيب"، وهذا ما يجعل المواجهة في كل لحظة استثنائية والتعامل معها يتطلب رؤية ومهام وبرامج وفعاليات ترتقي إلى مستوى استثنائيتها، وهو ما يجعلنا نؤكد على أن حكومة الفاشيين القتلة وأجهزتها الأمنية لم تفهم جيداً رسالتنا المتمثلة بقرار مشاركة 50 أسيراً قيادياً بالإضراب، وإن لم تصل هذه الرسالة بعد لعصابات الصهاينة فستدركها جيداً خلال الأيام القادمة.

إننا وفي هذا السياق نؤكد على أن كل محاولة لتنفيذ جريمة التغذية القسرية لأي أسير مضرب ستعني بالنسبة لنا مشروعاً لإعدام الأسرى، وسنتعامل معها على هذا الأساس وسنحوّل السجون إلى مواقع اشتباك بأجسادنا العارية، مسلحين بإيماننا وإرادتنا وتصميمنا وثقتنا بشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية وبأحرار العالم للوقوف إلى جانبنا، فهذه معركة الحرية في وجه الظلم والاضطهاد والقهر، معركة الحفاظ والقتال من أجل القيم والمفاهيم الإنسانية في مواجهة الهمجية والعنصرية التي مثلّها الاحتلال وأدواته.

إننا ونحن ندرك ونعي خطورة الوضع الراهن، وما تعده حكومة الفاشيين في "تل أبيب" فإننا ندعو إلى:

1) بعد مرور 20 يوماً على الإضراب، ودخول الأسرى في مرحلة خطيرة مصيرية ندعو اعتباراً من اليوم لأسبوع غضب عارم يشارك به كافة قطاعات شعبنا في الوطن والشتات، أسبوع يوجه فيه شعبنا حممه وبراكينه وغضبه إلى مواقع التماس والاشتباك المتواصل مع الاحتلال، ومحاصرة سفاراته في العالم أجمع، واستمرار المسيرات والاعتصامات والوقفات الإسنادية، والزحف إلى خيم الاعتصام مع الأسرى في المدن والقرى الفلسطينية.

2) ندعو السلطة الفلسطينية إلى الوقف الفوري للتنسيق الأمني مع الاحتلال، فهذه أيام للالتفاف الوطني والمواجهة.

3) ندعو إلى إطلاق أوسع حملة دولية على يد نقابة الأطباء الفلسطينيين والعرب تحذر من مخاطر موافقة أطباء على المشاركة بجريمة تغذية الأسرى قسرياً.

4) البدء بالعمل على ملاحقة مجرمي إدارة سجون الاحتلال ومخابراته ووزير أمنه الداخلي الإرهابي " جلعاد أردان" قضائياً، وتجري ملاحقتهم بكل مكان في العالم، والإعلان عن قائمة بأسماء وضباط ووزراء العدو لملاحقتهم باعتبارهم مجرمي حرب.

5) ندعو إلى تشكيل إطار قيادي وطني فلسطيني بعضوية ومشاركة كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي وشخصيات وطنية لقيادة ومتابعة الفعل النضالي لأجل قضية الأسرى على المستوى الفلسطيني والعربي والدولي، ونؤكد على ضرورة مشاركة لجنة المتابعة في الداخل الفلسطيني المحتل بهذا الإطار القيادي ليكن شاملاً ومعبّراً عن كافة أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، ورافعة للارتقاء بالفعل النضالي من أجل قضية الأسرى؛ فالمواجهة القائمة تستحق أن تُمثّل وتُدعّم في إطار وطني وحدوي.

6) نتوجه إلى الشباب والشابات الفلسطينيات والطلبة والموظفين والعمال وقوى المبادرة الثورية وعنوان المستقبل، ونحثهم على المشاركة الإبداعية في الفعل النضالي والقيام بالدور المطلوب منهم، فأنتم من لم يخيب أمل الأسرى يوماً، وماضون بالمواجهة وتصدرها وهذا رهاننا عليكم دوماً.

ختاماً، إن الأيام القادمة ستحمل الجديد من قبلنا وكما نواجه سياسة الاحتلال سنواجه سياسة الإعدام التي أقرتها حكومة الاحتلال ضدنا كأسرى مسلحين بإرادتنا وبالفعل النضالي الشعبي اليومي.

(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

المجد للشهداء وثورة مستمرة على خطى النصر نسير

إخوانكم ومجاهديكم ورفاقكم

الحركة الوطنية الأسيرة

6/5/2017

اليوم العشرون لإضراب الحرية والكرامة

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017