الأخــبــــــار
  1. وفاة طفل في حادث سير بحي الشجاعية شرق مدينة غزة
  2. البزم: العثور على العمال الثلاثة الذين اختفوا اليوم على الحدود المصرية
  3. مصادر بغزة تتحدث عن اختطاف داعش 3 عمال من داخل نفق على الحدود المصرية
  4. كتائب الأقصى تخرج دورة عسكرية بغزة
  5. الاحتلال يمنع عضو المجلس الثوري لفتح سلوى هديب من زيارة قطاع غزة
  6. مصادر اسرائيلية: الاحتلال يعتقل فلسطينيا تسلل من غزة
  7. قوات القمع تقتحم قسم 14 بسجن النقب وتنفذ عمليات تفتيش
  8. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين
  9. العملات- دولار 3.49- يورو 4.11- دينار أردني 4.92 شيقل
  10. قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في القدس بينهم 15 شابا في الضفة
  11. بلدية الاحتلال في القدس تعتزم بناء 176 وحدة استيطانية في جبل المكبر
  12. صفقة ترامب: ترتيب اقليمي شامل وليست صفقة بين اسرائيل والفلسطينيين
  13. تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لاجراء محادثات مع قطر
  14. يكشف لاول مرة: ترامب جهز خطة لحل الصراع لا يطلب فيها موافقة اسرائيل
  15. الملك عبد الله: المصالحة الفلسطينية خطوة هامة في تجديد عملية السلام
  16. السعودية تنفي ما نشرته وسائل إعلام عن زيارة أحد مسؤوليها لإسرائيل سرا
  17. احتجاز رهائن داخل إحدى صالات البولينغ في مدينة نونيتون وسط بريطانيا
  18. إسرائيل تقول إنها ستصعد ردها على أي إطلاق للنيران من سوريا
  19. قوات الاحتلال تعتقل شابا في قلقيلية بتهمة رشق حجارة
  20. اعتقال معلم وطالب من مدرسة الإبراهيمية بالخليل

الروائي يخلف لـ "عاشق من فلسطين": طبريا حضرت بقوة في بعض أعمالي

نشر بتاريخ: 07/05/2017 ( آخر تحديث: 07/05/2017 الساعة: 14:45 )
بيت لحم- معا- عندما تستعرض أسماء الروائيين الفلسطينيين الذين لهم بصماتهم الواضحة في الإبداع الروائي الفلسطيني، فمن الطبيعي أن نتوقف عند تجربة الروائي الكبير يحيى يخلف، بما أنتج وأبدع، حيث كان المكان الذاكرة حاضراً بكل تفاصيله في أعماله في تأكيد أن يخلف يملك قدرة خاصة على تشكيل المكان وفق مواصفاته الحقيقية، ووفق رؤية إبداعية ترى في المكان ما لا يراه الإنسان العادي بعينه المجردة.

في برنامج "عاشق من فلسطين" الذي تنتجه وتبثه فضائية معاً ويعده ويقدمه د. حسن عبد الله، عشنا ساعة كاملة مع تجربة مكثفة عميقة، ابتداء من هجرة الطفل يحيى من قريته (سمخ) التي اعتادت أن تتوضأ في بحيرة طبريا، فعرف أبناؤها الجمال، لأنهم عاشوه وتنشقوه من طبيعة خلابة، ومروراً بكل مراحل اللجوء، ومن ثم التحاقه بحركة فتح مقاتلاً، ثم كاتباً ومثقفاً، ومواكبته بقلمه تجربة نضالية ما زالت مستمرة.

والمكان في تجربة يخلف لم يكن فلسطين فحسب، بل كان أيضاً بعض الساحات العربية التي تنقل فيها، لتكون " نجران تحت الصفر" معبراً عن مكان مهمش ومنسي في الجزيرة العربية، بكل قساوة وجبروت ووجع الواقع.

يخلف تحدث للبرنامج عن تجربته النضالية والإبداعية في كل الساحات التي عمل فيها، مشيراً إلى دوره كأمين عام لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، وصولاً إلى موقعه (وزيراً للثقافة).

وكان اللقاء فسحة أيضاً للحديث عن الجوائز والنقد واصداراته الأخيرة، والدور الذي من المفترض أن يضطلع به المثقفون والمبدعون الفلسطينيون في هذه المرحلة.

وعبّر يخلف خلال اللقاء عن سروره، حيثما يسمع أن إصداراته الروائية، تقرأ وتناقش من قبل المعتقلين الفلسطينيين، مشيداً بالدور الثقافي الذي جسده وطوره المعتقلون في تجربتهم من مرحلة إلى أخرى.

وتحدث يخلف في الحلقة عن علاقته بالشهيد ماجد أبو شرار، الذي كان يحرص على دور مميز لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين.
وأوضح أن أبا شرار كان يتمنى أن تتاح له إمكانية الكتابة، التي كان انشغل عنها بسبب انهماكه في العمل النضالي والسياسي والتنظيمي، وكم كانت فرحته غامرة عندما فاجأه يخلف بطباعة المجموعة القصصية الأولى لأبي شرار التي حملت عنوان "الخبز المر".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017