الأخــبــــــار
  1. استشهاد الاسير المقدسي عزيز عويسات داخل المشفى
  2. مقتل 5 أشخاص في انفجار صوامع العقبة
  3. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين بينهم سيدة في طولكرم ورام الله
  4. عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى في عيد "الشفوعوت" نزول التوارة
  5. الاف بي آي يجمع أدلة في إسرائيل حول تدخل روسي بالانتخابات الأمريكية
  6. تركيا: الولايات المتحدة دقت المسمار الأخير في نعش السلام بالشرق الأوسط
  7. صحيفة تركية: زعماء عرب باعوا القدس من أجل مواجهة إيران
  8. واشنطن طلبت توسّط دولة عربية لإقناع حماس بصفقة القرن
  9. باراغواي تفتتح سفارتها في القدس الاثنين
  10. مقتل شخصين جراء إطلاق نار في المانيا
  11. استشهاد المواطن أحمد أبو سمرة 21 عاما من غزة متأثرا بجراحه
  12. معبر الكرامة يفتح غدا من 8 صباحا حتى 4:30 عصرا بسبب الاعياد اليهودية
  13. عشراوي: قرار مجلس حقوق الانسان يجسّد العدالة الدولية
  14. إسرائيل ترفض فتح تحقيق أممي بممارساتها الأخيرة في غزة‎
  15. استشهاد محمد مازن عليان متأثرا بجروحه التي أصيب بها الاثنين شرق البريج
  16. شهيد متأثراً بإصابته شرق غزة
  17. البيان يؤكد على تخصيص موارد من اجل القدس لعدم تغيير هويتها العربية
  18. بيان "القمة الاسلامية" يؤكد على حل الدولتين
  19. البيان الختامي للقمة الاسلامية يدعو الى توفير حماية دولية لفلسطين
  20. الاحتلال يعتدي بالضرب على متظاهرين في حيفا خرجوا نصرة للقدس وغزة

هل يتدخل الملك الأردني لإنقاذ حياة مروان البرغوثي؟

نشر بتاريخ: 09/05/2017 ( آخر تحديث: 09/05/2017 الساعة: 21:41 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
في العصر الذهبي الذي تشهده العلاقة الفلسطينية الاردنية، لا سيما بعد الاتفاق شبه الكامل بين الرئيس ابو مازن والملك عبد الله بن الحسين في ملفات الحل النهائي وأولها القدس والاقصى واللاجئين والمياه والحدود ، يرتفع سقف الاسئلة بطريقة لم نكن نجرؤ على طرحها من قبل . وهو الامر الذي يقودنا الى فضاءات جديدة تسمح للمراقبين ان يتخيلوا سيناريوهات جديدة وايجابية.

حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة لم تتردد في تحويل اضراب الاسرى المطلبي الى معركة سياسية هدفها الاغتيال السياسي وحتى الاغتيال الجسدي للاسير البرلماني القائد د. مروان البرغوثي. ويُجمع المحللون على ان اسرائيل فعلت كل شيء ممكن في الاسابيع الاربعة الماضية من اجل تدمير صحة البرغوثي واغتياله سياسيا .

اما الصحفي الاسرائيلي افي زخاروف فقد نشر تقريرا باللغة العبرية يؤكد أن محاولة اسرائيل ضرب شعبية مروان البرغوثي من خلال فيديو يستهدف صيامه واضرابه قد باءت بالفشل، وان شعبيته في ارتفاع مضطرد. وفي فيلم مروان البرغوثي يقول الرئيس عباس ان اسرائيل رفضت في كل مرة تدخله من اجل اطلاق سراح البرغوثي لان الحكم الذي صدر بحقه ظالم، حيث قامت محكمة عسكرية ( مرفوضة بالقانون الدولي ) باصدار حكم السجن المؤبد خمس مرات اضافة الى 40 عاما في الزنازين .

هذه القصة تذكرنا بقصة الشيخ الشهيد احمد ياسين والذي رفض الاحتلال طلبات عرفات المتكررة الافراج عنه، حتى قام الراحل الملك حسين بطلب اطلاق سراحه مقابل خلية الموساد التي حاولت اغتيال خالد مشعل ، وبالفعل وافق نتانياهو نفسه على اطلاق سراح الشيخ احمد ياسين ، بل ان الذي سافر الى عمان عام 1997 وانجز الصفقة هو ارئيل شارون شخصيا .

فهل يتدخل العاهل الاردني الملك عبد الله، وعلى خطى والده الراحل الملك حسين، لانقاذ حياة الاسير مروان البرغوثي واستضافته مؤقتا في الاردن الى حين عودته لفلسطين، وهو الامر الذي يرتبط عضويا بتلبية مطالب جموع الاسرى بالحرية واطلاق سراحهم في اسرع وقت ممكن .

بعض الشخصيات الوطنية في العاصمة الاردنية عمان لم تستبعد هذا السيناريو، بل وذهبت في حديثها معي الى أبعد من ذلك وان الامر قد يشكل خطوة ايجابية اخرى في التقارب الاردني الفلسطيني في الحاضر والمستقبل .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018