الأخــبــــــار
  1. الرئيس: الكوبلاك أحد أهم روافد العمل الشعبي لمنظمة التحرير
  2. استشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباك مسلح بمنطقة الواحات
  3. تقرير يوضح تدهور الحالة الانسانية بغزة: مليون ونصف تحت خط الفقر
  4. بريطانيا تؤكد على وجوب إيجاد حل للقضية الفلسطينية
  5. اصابة مواطن وشقيقته وطفلتيها بجراح متوسطة جراء إنفجار برفح
  6. الاحتلال يعتقل مواطنا خلال تظاهرة لاخلاء المستوطنين من منزل ابورجب
  7. وصول وفد من حركة حماس بقيادة صالح العاروري الى طهران
  8. الرئيس يرسل برقية شكر لرئيس مجلس الأمة الكويتي لمواقفه الداعمة لشعبنا
  9. الخارجية تطلق مشروعا لدعم حقوق الإنسان بفلسطين
  10. الاحتلال يداهم منزلين ويصادر أجهزة نقالة بالعروب
  11. الاحتلال يعتقل شابا من رام الله بتل ابيب بزعم تخطيطه لتنفيذ عملية
  12. الاحتلال يعتقل شابا وسط مدينة القدس بزعم حيازته سكين
  13. مصرع شاب واصابة 4 آخرين بينهم 2 بحالة حرجة بحادث سير في اريحا
  14. الرئيس يوجه كلمة لكونفدرالية الجاليات في امريكا اللاتينية
  15. مجهولون يسرقون مقتنيات ومخطوطات الشاعر الراحل درويش
  16. السنوار: أي صفقة تبادل أسرى بين حماس وإسرائيل ستشمل البرغوثي
  17. وفاة شاب 21 عاماً من محافظة رفح جراء إصابته بطلق ناري
  18. الاحتلال يعتقل مسنا من بلدة عزون قرب قلقيلية
  19. تونس تعفي المقيمين في دول الخليج من تأشيرة الدخول
  20. توقيع اتفاقية تعاون بين "معا" و"امان" لتحقيق المساءلة المجتمعية

المشتركة: المصادقة على قانون القومية تشريع للابرتهايد

نشر بتاريخ: 11/05/2017 ( آخر تحديث: 18/05/2017 الساعة: 09:02 )
بيت لحم- معا- صادقت الكنيست الاسرائيلية، مساء الاربعاء، بالقراءة التمهيدية، على مشروع قانون أساس "إسرائيل - دولة قومية للشعب اليهودي"، بأغلبية 48 صوتاً ومعارضة 41 عضو كنيست.

وثار نقاش ساخن خلال طرح القانون في الهيئة العامة، حيث قاطع نواب القائمة المشتركة خطاب المبادر للقانون، رئيس "الشاباك" السابق، عضو الكنيست أفي ديختر، الذي أشار في تفسيره إلى أن هدف القانون هو التأكيد على أن حق تقرير المصير في إسرائيل محفوظ لليهود فقط.

واحتدم النقاش عندما مزق النائب جمال زحالقة، نص القانون، مشيرًا إلى أنه عبارة عن لبنة إضافية في نظام الابرتهايد وتجلٍ صارخ للفصل العنصري. وقد تم، إثر ذلك، إبعاد النائب زحالقة عن جلسة الكنيست.
كما جرى إبعاد النائبين، حنين زعبي وعبد الحكيم حاج يحيى، عن الهيئة العامة لتصديها لأقوال ديختر والوزير زئيف إلكين العنصرية. وأكد نواب المشتركة على أن سن القانون، تكريس للأبارتهايد في إسرائيل وإشهار للعنصرية واعتبار الدولة ملكًا للشعب اليهودي وحده، مما يؤسس قانونيًا لنوعين من المواطنة واحدة لليهود وأخرى للعرب ومس بالحقوق المدنية والقومية للمواطنين العرب.

وفِي رده على القانون عن القائمة المشتركة، قال النائب مسعود غنايم: "إن أهداف هذا القانون مصادرة شرعية حق العرب الفلسطينيين في البلاد وتحويل وجودهم الى غير شرعي ومن ثم تضييق مساحة حرية التعبير وتقليص الحيّز الديمقراطي على العمل السياسي العربي. هذا القانون يعتبر اللغة العربية عدواً وتهديداً لطرح يهوديّة الدولة لذلك ألغيت صفتها الرّسمية لتنفرد اللغة العبريّة بذلك فقط، غن اللغة العربية هي الشاهد اليومي والأبدي على أبجديّة وهوية هذه الأرض لذلك يخيفهم وجودها".

وأضاف غنايم أن نتنياهو يريد استخدام القانون كورقة رابحة في حملته الانتخابية القادمة، ويريد وضعه على طاولة أي عملية سلام مستقبليّة ليشكل عائقا أمام التقدم لأي حل.

وينص القانون على خفض مكانة اللغة العربية من لغة رسمية إلى لغة ذات مكانة خاصة. ويتيح إقامة بلدات ومستوطنات متجانسة من حيث الهوية والعرق، واعتبار الديانة اليهودية مصدراً للتشريع في حال وجود ثغرة في القانون الإسرائيلي. وتم تحويل القانون إلى لجنة القضاء والدستور والقانون لمناقشته وتحضيره للتصويت عليه بالقراءات الثلاث في الهيئة العامة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017