الأخــبــــــار
  1. خارجية قطر: ابومازن رأس الشرعية ونتعامل مع م.ت.ف كممثل شرعي ووحيد
  2. اعتقال فتى بحوزته عبوتين انبوبيتين وصل لمحكمة سالم الاحتلالية في نابلس
  3. حمدونة: الأسرى يهددون بحل التنظيم في حال استشهاد أحدهم
  4. عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بذكرى احتلال القدس
  5. الحمد الله يبحث التعاون مع الشرطة الإيطالية
  6. متطرفون يهود يحرقون سيارتين ويخطون شعارات معادية في بلدة عارة
  7. نقل 20 أسيرا من سجن" هداريم" إلى مستشفى "مائير"
  8. قراقع: لا خيار أمام الاحتلال إلا التفاوض مع قادة الإضراب
  9. الاحتلال يعتقل 15 مواطنا من الضفة
  10. ترامب يخفض ميزانية التمويل العالمي
  11. قوات الاحتلال تداهم بلعين وتصادر مقتنيات المواطنين
  12. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على درجات الحرارة
  13. الفصائل تؤكد تمسكها بحفظ أمن كافة المخيمات بلبنان
  14. بريطانيا تعلن رفع حالة التأهب الأمني في البلاد إلى المستوى "الحرج"
  15. حنون يحذر من تداعيات العجز المالي في موازنة الأونروا على اللاجئين
  16. بسبب سباق للمستوطنين- تشويشات على طريق الخليل القدس الاربعاء
  17. اصابة فتى بجراح خطيرة برصاص الاحتلال شرق البريج
  18. الصحة بغزة تحذر من انهيار القطاع الصحي نظرا لنقص الأدوية
  19. الاحتلال يطلق النار على فتاة عند مدخل سلواد شرق رام الله
  20. الأسير كريم يونس: معنوياتنا عالية ومستمرون بالاضراب حتى تحقيق مطالبنا

المشتركة: المصادقة على قانون القومية تشريع للابرتهايد

نشر بتاريخ: 11/05/2017 ( آخر تحديث: 18/05/2017 الساعة: 09:02 )
بيت لحم- معا- صادقت الكنيست الاسرائيلية، مساء الاربعاء، بالقراءة التمهيدية، على مشروع قانون أساس "إسرائيل - دولة قومية للشعب اليهودي"، بأغلبية 48 صوتاً ومعارضة 41 عضو كنيست.

وثار نقاش ساخن خلال طرح القانون في الهيئة العامة، حيث قاطع نواب القائمة المشتركة خطاب المبادر للقانون، رئيس "الشاباك" السابق، عضو الكنيست أفي ديختر، الذي أشار في تفسيره إلى أن هدف القانون هو التأكيد على أن حق تقرير المصير في إسرائيل محفوظ لليهود فقط.

واحتدم النقاش عندما مزق النائب جمال زحالقة، نص القانون، مشيرًا إلى أنه عبارة عن لبنة إضافية في نظام الابرتهايد وتجلٍ صارخ للفصل العنصري. وقد تم، إثر ذلك، إبعاد النائب زحالقة عن جلسة الكنيست.
كما جرى إبعاد النائبين، حنين زعبي وعبد الحكيم حاج يحيى، عن الهيئة العامة لتصديها لأقوال ديختر والوزير زئيف إلكين العنصرية. وأكد نواب المشتركة على أن سن القانون، تكريس للأبارتهايد في إسرائيل وإشهار للعنصرية واعتبار الدولة ملكًا للشعب اليهودي وحده، مما يؤسس قانونيًا لنوعين من المواطنة واحدة لليهود وأخرى للعرب ومس بالحقوق المدنية والقومية للمواطنين العرب.

وفِي رده على القانون عن القائمة المشتركة، قال النائب مسعود غنايم: "إن أهداف هذا القانون مصادرة شرعية حق العرب الفلسطينيين في البلاد وتحويل وجودهم الى غير شرعي ومن ثم تضييق مساحة حرية التعبير وتقليص الحيّز الديمقراطي على العمل السياسي العربي. هذا القانون يعتبر اللغة العربية عدواً وتهديداً لطرح يهوديّة الدولة لذلك ألغيت صفتها الرّسمية لتنفرد اللغة العبريّة بذلك فقط، غن اللغة العربية هي الشاهد اليومي والأبدي على أبجديّة وهوية هذه الأرض لذلك يخيفهم وجودها".

وأضاف غنايم أن نتنياهو يريد استخدام القانون كورقة رابحة في حملته الانتخابية القادمة، ويريد وضعه على طاولة أي عملية سلام مستقبليّة ليشكل عائقا أمام التقدم لأي حل.

وينص القانون على خفض مكانة اللغة العربية من لغة رسمية إلى لغة ذات مكانة خاصة. ويتيح إقامة بلدات ومستوطنات متجانسة من حيث الهوية والعرق، واعتبار الديانة اليهودية مصدراً للتشريع في حال وجود ثغرة في القانون الإسرائيلي. وتم تحويل القانون إلى لجنة القضاء والدستور والقانون لمناقشته وتحضيره للتصويت عليه بالقراءات الثلاث في الهيئة العامة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017