الأخــبــــــار
  1. الخارجية: خطاب بنس تأكيد على نفوذ المسيحية الصهيونية
  2. إصابة 3 أشخاص في هجوم مسلح في اسطنبول
  3. الإعلام العبري: أنباء عن محاولة دهس على حاجز الزعيم شرق القدس
  4. الاحتلال يهدم منزلا في الجفتلك شمال أريحا
  5. شرطة بيت لحم تحبط سرقة صراف البنك الاسلامي الفلسطيني وتضبط 400ألف شيكل
  6. مصرع 3 اسرائيليين بينهم فلسطيني في حادث سير شمال الضفة
  7. قوات الاحتلال تعتقل 18 مواطنا في الضفة الغربية
  8. البيت الابيض يعلن ان ترامب سيلتقي نتنياهو على هامش منتدى دافوس
  9. هيئة الانتخابات في مصر تستبعد عنان من جداول الناخبين
  10. مسؤول في البيت الأبيض: الإدارة تقترب من كشف خطتها للسلام
  11. بوتين: روسيا تريد بناء محطة للطاقة النووية في الأرجنتين
  12. بينيت: أعتزم أن أكون رئيسا للوزراء بعد عهد نتنياهو
  13. نيويورك تايمز: وزير العدل الأمريكي يخضع للاستجواب ضمن تحقيق بشأن روسيا
  14. وزير الخارجية الفرنسي: نطالب بمنع السلاح الكيميائي في أنحاء العالم
  15. مسؤول أمريكي: قطيعة تامة بالعلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة
  16. بنس: توقيت خطة ترامب للسلام يتوقف على الفلسطينيين
  17. مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في بلدة عزون شرق قلقيلية
  18. رئيس سلطة المياه يصل قطاع غزة لتشغيل محطة آبار الاسترجاع شمال غزة
  19. الصحة تؤكد تخصيص مليون شيكل لتزويد مرافق قطاع غزة بالوقود
  20. الحكومة: الاحتلال حجز نصف مليون شيكل مستحقات وقد يحجز المزيد

الأمير وواسيني الاعرج في ملتقى فلسطين للرواية العربية

نشر بتاريخ: 11/05/2017 ( آخر تحديث: 11/05/2017 الساعة: 09:49 )
الكاتب: حسام ابو النصر
المناضل والمفكر العربي الكبير الامير عبد القادر الجزائري بعد قرن ونصف من الغياب كان حاضرا في ملتقى فلسطين الاول للرواية العربية الذي عقد برعاية وزير الثقافة د. ايهاب بسيسو، بحضور نجوم الرواية العربية، وسطع نجم الروائي الجزائري الكبير واسيني الاعرج ، الذي خط روايته كتاب الامير ومسالك ابواب الحديد ، ورسم فيها ملامح الامير التي لم نراها، بقلمه السيال الذي اغنى المكتبة العربية برواياته العالمية الجميلة.
وكما قرات صغيرا عن تاريخ الجزائر التي عشت فيها اكثر من نصف حياتي، كان شعلتها الامير عبد القادر الذي قاد النضال ضد الاستعمار الفرنسي في الغرب وحقق انتصارات عظيمة ارق فيها المستعمر وضعضع وجوده في عمليات الكر والفر، وضل في ذاكرتنا التاريخية كما قرأنا عنه، ليظهر واسيني الاعرج كاشفا الملامح الخفية في جوانب حياة الامير التي لم نرها كما رآها وكما وصفه بأنه اميره بل وامير كل من يراه بنظرته الخاصة، فكانت حياته مليئة بالانسانيات، والاحداث الهامة ، التي تبين العاطفة، والذكاء لدى الامير، وحياته الخاصة كما صورها في روايته، والتي كثيرا من الكتب تلافت الحديث في ذلك وكأنها محرمات، رغم ان اكثر من 400 كتاب ارخ حياته، لكن جاءت رواية الاعرج لتبحث فيما لم يكتب عن ذلك التاريخ بطريقة روائية فذة، صلبة التعبير، رقيقة المعاني حتى في لحظات قيادة الامير لجبهة الحرب ضد الاستعمار وطريقة حواره مع الجنرالات، والشخصيات الوطنية واليومية التي صاحبته في الرواية.
وقد اظهر واسيني معاني السلم والحب لدى الامير، في حين طغت حياته اسلامية النشأة وصرامة السلوك على الكتب السابقة، وهنا اراد الاعرج ان يجدد الاكتشاف كما عودنا في رواياته بين الحقيقة والخيال البحث عن الخفى واظهاره، لكن الشيء الوحيد الذي لم يكتب عن روايات الامير فيما بعد المنفى الى بلاد الشام سوريا، وكل ما كتب انحصر فيما قبل المنفى وحياة النضال في الجزائر حتى لحظات القبض عليه ، وهنا فتح الباب واسيني الاعرج للبحث اكثر في تلك الجوانب ان تظهر ويفك لغزها والنبش في ارشيفها، للكشف عن اهم موروث لال عبد القادر الجزائري في سوريا بطريقة روائية يصاحبها التاريخ.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017