الأخــبــــــار
  1. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  2. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  3. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  4. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  5. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  6. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  7. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  8. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  9. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  10. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  11. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  12. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  13. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  14. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  15. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  16. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  17. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  18. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  19. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  20. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل

المتخصصة العيسة لـ عاشق من فلسطين: الجيل الشاب لديه مخزون من الطاقات

نشر بتاريخ: 13/05/2017 ( آخر تحديث: 13/05/2017 الساعة: 14:36 )
بيت لحم- معا- قالت الدكتورة فردوس عبد ربه العيسة المتخصصة في "الصحة النفسية" لبرنامج "عاشق من فلسطين"، إن الشعب الفلسطيني بأسره متضرر نفسياً من الاحتلال، وتتفاقم المعاناة في ظل ضغوط وقمع يطال المواطنين الفلسطينين كأفراد وجماعة.

وأضافت د. العيسة لكن المعاناة تأخذ أبعاداً أكثر خطورة لدى المراهقين، بخاصة الذين تعرضوا للاعتقال، الأمر الذي سلطت عليه الضوْء واخضعته للتحليل في رسالتها الأكاديمية التي نالت عليها درجة الدكتوراة بمرتبة الشرف.

ورفضت د.العيسة التوصيف الجاهز الذي يتردد على ألسنة كثير من الأكاديميين والباحثين بأن الجيل الشاب من طلبة الجامعات يختلف من حيث الجدية والثقافة والروح الجماعية عن جيل السبعينيات والثمانينيات، مؤكدة أن الظروف الموضوعية هي التي تغيرت وكان لها انعكاساتها وتجلياتها على الشباب، في ظل العلاقة الجدلية بين الذاتي والموضوعي.
واعتبرت أن هذا الجيل يحتاج إلى اهتمام وتعامل ضمن آليات تثقيفية وتحفيزية تطلق طاقاته، مستندة إلى تجربتها المباشرة مع طلبتها في جامعة بيت لحم، الذين يتوقون لمن يدعمهم ويعرف كيفية استخدام المفاتيح الاجتماعية والثقافية والفكرية، للوصول إلى أعماقهم بغية تفعيل دورهم كأفراد منتجين في منظومة المهمات الجماعية.

وبخصوص سيكولوجية الإنسان المضرب عن الطعام ومن وحي مقال نشرته مؤخراً في وكالة معاً، أوضحت أن المضرب عن الطعام هو إنسان، وأن اللجوء للإضراب انتصار للحياة من خلال وسيلة الجوع، حيث يجوع المضرب اليوم من أجل أن يضمن لنفسه حياةً إنسانية أفضل في الغد، مشيرة إلى أن المضرب عن الطعام يتألم ويحزن، ويضعف ويقوى، وينتظر بفارغ الصبر أن تتحقق أهدافه، بعيداً عن التعامل مع المضرب وفق نعوت مطلقة، فالأصل أن نعامل شخصية الإنسان المضرب وفق قواعد انسانية بكل أبعادها، لكن المهم أن إنسانية الإنسان المضرب، وفي ظل هذه الإبعاد، تحسم الأمور لصالح كسب المعركة، بانتصار الإرادة على الألم، من خلال الصبر وقوة التحمل.

وتضمنت الحلقة عدداً من المحاور حول العلاقة بالمكان الدهيشة وبيت لحم، والزمان الطفولة والانتفاضة الأولى والثانية وصولاً للحالي المعاش.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017