الأخــبــــــار
  1. وفاة رضيع من الشيوخ والنيابة تحقق
  2. التربية: صرف علاوة الإداريين من أصل معلم نهاية الشهر الجاري
  3. فلسطين تشارك في حفل توقيع اتفاقية حظر الاسلحة النووية
  4. مجدلاني: خطاب الرئيس يؤسس لخطة عمل سياسية قادمة
  5. اندلاع مواجهات وسط مدينة الخليل
  6. اللجنة الدولية للصليب الأحمر ترحب بحظر الأسلحة النووية
  7. التربية تعلن عن منح دراسية في المكسيك
  8. الشاعر يبحث تأمين احتياجات قطاع الطفولة
  9. العثور على جثة مواطن داخل بركة محجر مهجور في بلدة بيت أمر شمال الخليل
  10. مباحث التموين تغلق 4 مخابز في خان يونس
  11. "الضمير" تطالب بالتحقيق في ظروف وفاة موقوف جنائي بغزة
  12. حمدونة: 44% من الأسرى المعتقلين خلال الـ3 أشهر الأخيرة من القدس
  13. اندلاع مواجهات مع الاحتلال في أبو ديس وإصابات بين صفوف طلبة المدارس
  14. أبو مرزوق: طلبنا من موسكو المساعدة في كسر الحصار والوساطة مع فتح
  15. العملات مقابل الشيكل- دولار: 3.50- يورو: 4.20- دينار أردني: 4.95
  16. قوات الاحتلال تعتقل 9 مواطنين في الضفة الغربية
  17. الطقس: غائم جزئيا الى صاف
  18. الشرطة تقبض على شخص صادر بحقه 35 مذكرة قضائية
  19. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني بنيويورك
  20. السيسي ونتنياهو يبحثان إحياء عملية السلام في اجتماع بنيويورك

هذه اسباب تدني نسبة المشاركة بالانتخابات

نشر بتاريخ: 14/05/2017 ( آخر تحديث: 14/05/2017 الساعة: 18:14 )
بيت لحم - معا - تقرير وجدي الجعفري - شهدت الانتخابات المحلية بالضفة الغربية نسبة مشاركة "ضعيفة" بلغت 53.4% رغم ارتفاع اعداد المرشحين الى 4411 يتنافسون من خلال 536 قائمة انتخابية على 1561 مقعدا في 145 هيئة ومجلساً محلياً.

وشارك بالانتخابات 420,682 ناخبا وناخبة، ونسبتهم 53.4% من مجمل أصحاب حق الاقتراع، والبالغ عددهم 787,386 ناخبا وناخبة. وارجع مراقبون انخفاض نسبة المشاركة الى العديد من الاسباب ابرزها اليأس من التجارب السابقة، والانقسام الفلسطيني ومقاطعة ثلاثة من ابرز الفصائل الفلسطينية للانتخابات وهم حماس والجبهة الشعبية والجهاد الاسلامي.

ورأى استاذ علم الاجتماع الدكتور محمد فرحات ان تدني المشاركة يعود الى حالة اليأس التي تسيطر على المجتمع الفلسطيني من التجارب السابقة في الانتخابات، واستقالة الفرد من ممارسة دوره في الحياة العامة.

وأوضح ان الفلسطينيين يعانون من اليأس والاحباط من الحقل العام، لعدم تلبية المؤسسات العامة لرغبات المواطنين والمنتخبين، كما ان هناك خللا في تركيبة المنتخِب الفلسطيني الذي يرفض ان يقوم بدوره المجتمعي.

وقال ان معالجة الاحباط تحتاج الى الكثير من الجهد والعمل العميق في كافة اركان الحياة.

وأشار الى ان الانتخابات المحلية ليست مقياسا على مدى المشاركة في الانتخابات الرئاسية او التشريعية، فالانتخابات البلدية تسيطر عليها القبلية وتتصارع خلالها العائلات على عكس الانتخابات الرئاسية التي يكون فيها حماس اكبر للمشهد في ظل التصارع بين الفصائل والاحزاب.

بدوره، عزا المحلل السياسي د. احمد رفيق عوض انخفاض نسبة الاقبال على صناديق الاقتراع الى اربعة اسباب رئيسية، اولها عدم وجود تنافس حقيقي بين القوائم، والتنافس الموجود منخفض الوتيرة ولا يجذب الناس وهو قبلي بعيد عن السياسة والعقائدية والفكرية.

وقال ان الانقسام الفلسطيني اثر بشكل واضح على الانتخابات، وخفض من سقف التوقعات خاصة في ظل خيبة الامل واللامبالاة وعدم الرغبة في المشاركة في الحياة العامة من قبل المواطن الفلسطيني.

كما ان التوافق بين العديد من الكتل ادى الى خفض النسبة.

فيما رأى مراقبون ان انخفاض المشاركة يعود الى الظروف الصعبة التي تمر بها الاراضي الفلسطينية اضافة الى اضراب الاسرى الذي دخل يومه الـ 28 على التوالي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017