الأخــبــــــار
  1. نتائج التشريح تثبت استشهاد ياسين السراديح برصاصة أسفل البطن
  2. الشرطة وباسناد الامن الوطني تتلف156 مركبة غير قانونية بحملة في ترقوميا
  3. الاحتلال يعتقل صيادين قبالة شواطئ بيت لاهيا شمال القطاع ويصادر مركبهما
  4. قوات الاحتلال تعتقل شابا مصابا من بيت لحم
  5. اذربيجان - اعتقال اسرائيلية تحمل في حقيبتها رصاص بندقية في المطار
  6. اغلاق البيت الابيض عقب اقتحام سيارة لاحد الحواجز الامنية حوله
  7. اصابة بالرصاص بمواجهات مع الاحتلال شرق غزة
  8. تظاهرات جماهيرية لحماس بجباليا والوسطى ضد قرار ترامب
  9. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مجمع فلسطين برام الله
  10. الصحة: اصابتان وصلتا مستشفى رفيديا بالرصاص الحي بالساق والمعدني المغلف
  11. هيئة الاسرى:بدء تشريح جثمان الشهيد ياسين السراديح بمعهد ابوكبير
  12. حادثة طعن في "ريشون لتسيون" على خلفية جنائية
  13. حريق في حسبة بيتا اثر المواجهات ادى لانقطاع التيار الكهربائي
  14. اصابة 3 شبان في مواجهات جنوب نابلس
  15. 3 إصابات بالرصاص المعدني في مسيرة كفر قدوم تنديدا بقرار ترامب
  16. اسرائيل تحذر سكانها من السفر الى كولومبيا
  17. اندلاع مواجهات بعد قمع الاحتلال لمسيرة سلمية وسط الخليل
  18. نادي الأسير: مصلحة السجون تبلغ الأسرى نيتها تقليص كمية وجبات الطعام
  19. ليبرمان يكشف عن اتصالات سرّية لاستعادة جنوده
  20. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من القدس وسلفيت وزوجة اسير من بلدة الخضر

هذه اسباب تدني نسبة المشاركة بالانتخابات

نشر بتاريخ: 14/05/2017 ( آخر تحديث: 14/05/2017 الساعة: 18:14 )
بيت لحم - معا - تقرير وجدي الجعفري - شهدت الانتخابات المحلية بالضفة الغربية نسبة مشاركة "ضعيفة" بلغت 53.4% رغم ارتفاع اعداد المرشحين الى 4411 يتنافسون من خلال 536 قائمة انتخابية على 1561 مقعدا في 145 هيئة ومجلساً محلياً.

وشارك بالانتخابات 420,682 ناخبا وناخبة، ونسبتهم 53.4% من مجمل أصحاب حق الاقتراع، والبالغ عددهم 787,386 ناخبا وناخبة. وارجع مراقبون انخفاض نسبة المشاركة الى العديد من الاسباب ابرزها اليأس من التجارب السابقة، والانقسام الفلسطيني ومقاطعة ثلاثة من ابرز الفصائل الفلسطينية للانتخابات وهم حماس والجبهة الشعبية والجهاد الاسلامي.

ورأى استاذ علم الاجتماع الدكتور محمد فرحات ان تدني المشاركة يعود الى حالة اليأس التي تسيطر على المجتمع الفلسطيني من التجارب السابقة في الانتخابات، واستقالة الفرد من ممارسة دوره في الحياة العامة.

وأوضح ان الفلسطينيين يعانون من اليأس والاحباط من الحقل العام، لعدم تلبية المؤسسات العامة لرغبات المواطنين والمنتخبين، كما ان هناك خللا في تركيبة المنتخِب الفلسطيني الذي يرفض ان يقوم بدوره المجتمعي.

وقال ان معالجة الاحباط تحتاج الى الكثير من الجهد والعمل العميق في كافة اركان الحياة.

وأشار الى ان الانتخابات المحلية ليست مقياسا على مدى المشاركة في الانتخابات الرئاسية او التشريعية، فالانتخابات البلدية تسيطر عليها القبلية وتتصارع خلالها العائلات على عكس الانتخابات الرئاسية التي يكون فيها حماس اكبر للمشهد في ظل التصارع بين الفصائل والاحزاب.

بدوره، عزا المحلل السياسي د. احمد رفيق عوض انخفاض نسبة الاقبال على صناديق الاقتراع الى اربعة اسباب رئيسية، اولها عدم وجود تنافس حقيقي بين القوائم، والتنافس الموجود منخفض الوتيرة ولا يجذب الناس وهو قبلي بعيد عن السياسة والعقائدية والفكرية.

وقال ان الانقسام الفلسطيني اثر بشكل واضح على الانتخابات، وخفض من سقف التوقعات خاصة في ظل خيبة الامل واللامبالاة وعدم الرغبة في المشاركة في الحياة العامة من قبل المواطن الفلسطيني.

كما ان التوافق بين العديد من الكتل ادى الى خفض النسبة.

فيما رأى مراقبون ان انخفاض المشاركة يعود الى الظروف الصعبة التي تمر بها الاراضي الفلسطينية اضافة الى اضراب الاسرى الذي دخل يومه الـ 28 على التوالي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017