الأخــبــــــار
  1. مسؤول بالحزب الحاكم في رومانيا: قررنا نقل سفارتنا من تل ابيب الى القدس
  2. الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية لتحرير مخيم اليرموك من داعش والنصرة
  3. القاء زجاجة حارقة باتجاه ضابط احتلال بالبلدة القديمة في القدس
  4. عشرات الالاف يشاركون في مسيرة العودة الى عتليت بالداخل
  5. مستوطنون يهاجمون طلاب مدرسة ذكور الكرمل بالحجارة
  6. وفد حماس بالقاهرة يزور الاسير المحرر طارق عز الدين الذي يعالج في مصر
  7. اصابة 3 اطفال في انفجار داخل احد المنازل بمنطقة معن شرق خان يونس
  8. مسلحون يسرقون 50 الف شيكل من إحدى شركات نابلس ويلوذون بالفرار
  9. اصابة شاب برصاصة بالراس بمخيم العودة شرق جباليا
  10. جيش الاحتلال يطلق النار تجاه شبان بادعاء إطلاقهم طائرات ورقية شرق رفح
  11. العثور على جثة لفتاة متحللة داخل قبر في احدى مقابر الخليل
  12. الاحتلال يعتقل شابا من ذوي الاعاقة قرب المسجد الابراهيمي
  13. الشرطة والوقائي يضبطان 500 لتر سولار و100 لتر بنزين مهرب في الخليل
  14. الاحمد: المجلس الوطني ينعقد في موعده 30 نيسان الجاري
  15. مروحيات اسرائيلية تحاول اخماد حرائق اندلعت بفعل طائرات ورقية من غزة
  16. مستوطنون يقتحمون منطقة برك سليمان الاثرية جنوب بيت لحم
  17. أكثر من 160 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى
  18. حماس:قرار الشعبية مقاطعة الوطني مهم لعزل حالة التفرد التي تمارسها فتح
  19. اصابةمستوطنين بجراح بعد رشقهما بالحجارة بحادثين منفصلين بالقدس والخليل
  20. الاحتلال يطلق النار على الصيادين ويلاحقهم ببحر شمال غزة

القدس ؛ وردة السُّور

نشر بتاريخ: 14/05/2017 ( آخر تحديث: 14/05/2017 الساعة: 15:10 )
الكاتب: المتوكل طه

جَفْنُ الغزالِ أراهُ اليومَ مَكْحولا

ما بالُهُ ! ويُعيدُ الّلحْنَ تَطويلا ؟

ما بَدَّلَتْهُ يدُ الأزمانِ عن وَلَهٍ

ولا أظنُّ لعشقِ القدسِ تبديلا

فإنْ تحوَّلتِ الأحبابُ عن جِهَةٍ

فليس يرضى لهذا الحُبِّ تأويلا

كأنّها ذَهَبُ الجَنَّاتِ في سُحُبٍ

ووجهها الطِفْلُ بالإشْراقِ مَغسولا

فالقدسُ أجملُ خَلْقِ اللهِ ، ما بَقيَتْ ،

وكلُّ ما قد ترى في الكونِ تَجميلا

هي الفراديسُ ، نورُ الخالدين بها ،

وحولَ أسوارِها الدُّنيا وما قِيلا

كَمْ شاقَها العازفُ الذَيّالُ إنْ ذُكِرَتْ

وكَمْ رَمى فوقَها بالدَّمعِ مِنديلا

فالسَّروُ أوتارُهُ الغَنّاءُ إنْ صَعدتْ

بها الغيومُ على مَدِّ الهوى ، مِيلا

ويفتحُ الزَّهرُ في الشُبّاكِ شُرْفَتَهُ

على الأزِقّةِ منثوراً وقِنديلا

وفوقَ قَنْطرةِ العُشّاقِ إنْ هدَلَتْ

حمامةُ الدارِ يَأتِ الفجرُ مَعْسولا

يا أُمَّ سبعةِ أبوابٍ .. ونفتَحُها

عرضاً ، لتغمُرَها الأقمارُ ، أو طُولا

لَكَمْ غَفَتْ نجمةٌ في الحيِّ عاشقةٌ

وشوقُها سُكَّرٌ قد ذابَ تقبيلا

وَكَم تعانَقَ لِبلابٌ على حَجَرٍ

وَراحَ في ياسمينِ الحُوشِ تَهْليلا

وَكَم تَحَمَّلَتِ القمصانُ مِن ثِقَلٍ

والريحُ تَحْمِلهُ للغُصنِ تَحْميلا

وَكَم حَلِمْتُ بأنّي في كنائِسها

شمعٌ يُضَوِّعُ للأعراسِ إنْجيلا

أو في المصاطبِ دمعُ الشيخِ ، إذْ نَزَلتْ

بهِ الملائِكُ قُرآناً وترتيلا

فَمَنْ يُعِيدُ إلى النّارِنْجِ رِفْعَتَهُ

ومَنْ سيبعَثُ في نَبْعاتِها النِّيلا

ومَنْ سَيُرْجِعُ للأشجارِ طائرَها

ومَن سَيُهدي إلى الزَفَّاتِ إكْليلا

ومَن سَيَلبسُ ثوبَ العيدِ في بلدٍ

قد ذَبَّحوهُ مَراجيحاً وأرغولا

لقد أعادوا إلى الآلامِ سِيرَتَها

فكانَ مَنْ حَمَلَ الاشواكَ مَقتولا

***

يا وردةَ السُّورِ ، مُشتاقٌ وبي أَسَفٌ

وكنتُ ، عن قُبَّةِ المِعراجِ ، مَشغولا

وَدِدتُ لو أنّني في المهدِ ، ما كبرتْ

بيَ البتولُ ، على الأيامِ مجهولا

ولا أرى جَرَسَ الأنوارِ يكسِرُهُ

غُولٌ يُفَرِّخُ في أحشائِنا غُولا

ويَكْتمُ الصوتَ في علياءِ مِئذنَةٍ

وأنتِ مِحْرابُهُ .. والقِبْلَةُ الأولى

ألمْ تَروا ؛ إنَّهُ عيسى بِمِحْنَتِهِ ..

وَهَا .. بُراقُ ابْنِ عَبدِ اللهِ مَخذولا

يا قدسُ ، يا فَرَساً ألْقَتْ أَعِنَّتَها

وأنزلَتْ سُورةً للنارِ تنزيلا

لكِ الصغارُ ، فقد جاءوا على وَتَرٍ ..

وسيفُكِ البَرْقُ معلوماً ومجهولا .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018