الأخــبــــــار
  1. الحمد الله والشيخ وبشارة يلتقون كحلون وموردخاي ويبحثون عددا من القضايا
  2. اصابة فتى بجراح في مواجهات مع الاحتلال غرب رام الله
  3. مصرع مواطن 60 عاما من صوريف بانقلاب جرار زراعي والشرطة تباشر التحقيق
  4. اصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة جيوس
  5. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مستشفى طولكرم
  6. الخارجية الروسية:التسوية الفلسطينية الإسرائيلية تقترب من نقطة اللاعودة
  7. القوى تدعو لفعالية يوم الاربعاء على بيت ايل
  8. موسكو: الولايات المتحدة لم تعلن فحوى "صفقة القرن" وهذا أمر مقلق
  9. قوات القمع تقتحم قسم 11 في معتقل "عوفر" وتنقل 120 أسيرا
  10. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  11. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة
  12. إيران: لا نملك قواعد عسكرية في سوريا
  13. وزراء اسرائيليون يؤيدون سحب اقامات الفلسطينيين بالقدس
  14. وزارة الاعلام بغزة توقف انطلاق قناة طيف النسائية
  15. ظريف: إسقاط الطائرة الإسرائيلية حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر"
  16. حماس لـ"معا": المقاومة تنسق فيما بينها لكسر معادلات الاحتلال
  17. اللجنة الوزارية تصادق على قانون اقتطاع رواتب الأسرى من أموال السلطة
  18. الخارجية: غياب شريك السلام يفرض على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته
  19. الحكومة: عدوان الاحتلال تصعيد خطير
  20. اعتقال فلسطينية بدعوى حيازته سكينا أمام محكمة الصلح في القدس المحتلة

القدس ؛ وردة السُّور

نشر بتاريخ: 14/05/2017 ( آخر تحديث: 14/05/2017 الساعة: 15:10 )
الكاتب: المتوكل طه

جَفْنُ الغزالِ أراهُ اليومَ مَكْحولا

ما بالُهُ ! ويُعيدُ الّلحْنَ تَطويلا ؟

ما بَدَّلَتْهُ يدُ الأزمانِ عن وَلَهٍ

ولا أظنُّ لعشقِ القدسِ تبديلا

فإنْ تحوَّلتِ الأحبابُ عن جِهَةٍ

فليس يرضى لهذا الحُبِّ تأويلا

كأنّها ذَهَبُ الجَنَّاتِ في سُحُبٍ

ووجهها الطِفْلُ بالإشْراقِ مَغسولا

فالقدسُ أجملُ خَلْقِ اللهِ ، ما بَقيَتْ ،

وكلُّ ما قد ترى في الكونِ تَجميلا

هي الفراديسُ ، نورُ الخالدين بها ،

وحولَ أسوارِها الدُّنيا وما قِيلا

كَمْ شاقَها العازفُ الذَيّالُ إنْ ذُكِرَتْ

وكَمْ رَمى فوقَها بالدَّمعِ مِنديلا

فالسَّروُ أوتارُهُ الغَنّاءُ إنْ صَعدتْ

بها الغيومُ على مَدِّ الهوى ، مِيلا

ويفتحُ الزَّهرُ في الشُبّاكِ شُرْفَتَهُ

على الأزِقّةِ منثوراً وقِنديلا

وفوقَ قَنْطرةِ العُشّاقِ إنْ هدَلَتْ

حمامةُ الدارِ يَأتِ الفجرُ مَعْسولا

يا أُمَّ سبعةِ أبوابٍ .. ونفتَحُها

عرضاً ، لتغمُرَها الأقمارُ ، أو طُولا

لَكَمْ غَفَتْ نجمةٌ في الحيِّ عاشقةٌ

وشوقُها سُكَّرٌ قد ذابَ تقبيلا

وَكَم تعانَقَ لِبلابٌ على حَجَرٍ

وَراحَ في ياسمينِ الحُوشِ تَهْليلا

وَكَم تَحَمَّلَتِ القمصانُ مِن ثِقَلٍ

والريحُ تَحْمِلهُ للغُصنِ تَحْميلا

وَكَم حَلِمْتُ بأنّي في كنائِسها

شمعٌ يُضَوِّعُ للأعراسِ إنْجيلا

أو في المصاطبِ دمعُ الشيخِ ، إذْ نَزَلتْ

بهِ الملائِكُ قُرآناً وترتيلا

فَمَنْ يُعِيدُ إلى النّارِنْجِ رِفْعَتَهُ

ومَنْ سيبعَثُ في نَبْعاتِها النِّيلا

ومَنْ سَيُرْجِعُ للأشجارِ طائرَها

ومَن سَيُهدي إلى الزَفَّاتِ إكْليلا

ومَن سَيَلبسُ ثوبَ العيدِ في بلدٍ

قد ذَبَّحوهُ مَراجيحاً وأرغولا

لقد أعادوا إلى الآلامِ سِيرَتَها

فكانَ مَنْ حَمَلَ الاشواكَ مَقتولا

***

يا وردةَ السُّورِ ، مُشتاقٌ وبي أَسَفٌ

وكنتُ ، عن قُبَّةِ المِعراجِ ، مَشغولا

وَدِدتُ لو أنّني في المهدِ ، ما كبرتْ

بيَ البتولُ ، على الأيامِ مجهولا

ولا أرى جَرَسَ الأنوارِ يكسِرُهُ

غُولٌ يُفَرِّخُ في أحشائِنا غُولا

ويَكْتمُ الصوتَ في علياءِ مِئذنَةٍ

وأنتِ مِحْرابُهُ .. والقِبْلَةُ الأولى

ألمْ تَروا ؛ إنَّهُ عيسى بِمِحْنَتِهِ ..

وَهَا .. بُراقُ ابْنِ عَبدِ اللهِ مَخذولا

يا قدسُ ، يا فَرَساً ألْقَتْ أَعِنَّتَها

وأنزلَتْ سُورةً للنارِ تنزيلا

لكِ الصغارُ ، فقد جاءوا على وَتَرٍ ..

وسيفُكِ البَرْقُ معلوماً ومجهولا .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017