عـــاجـــل
إخلاء مركز تجاري في مانشستر بعد سماع دوي انفجار
الأخــبــــــار
  1. الأسير كريم يونس: معنوياتنا عالية ومستمرون بالاضراب حتى تحقيق مطالبنا
  2. تظاهرة للمحامين امام ضريح عرفات مساندة لفدوى البرغوثي المعتصمة هناك
  3. المفتي يدعو لتحري هلال رمضان المبارك مساء يوم الجمعة
  4. الحكومة: دوام الموظفين خلال رمضان من التاسعة صباحا حتى الثانية
  5. إدخال 58 مركبة لغزة عن طريق معبر بيت حانون
  6. اسرائيل: الرئيس طلب من ترامب التدخل لحل ازمة الاسرى واطلاق سراح مروان
  7. اسرائيل تدعي اعتقال شاب حاول تنفيذ عملية بتل أبيب
  8. ترامب:السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين حجر الزاوية للسلام بالمنطقة
  9. ترامب: أتطلع إلى العمل مع الرئيس عباس لدعم الاقتصاد الفلسطيني
  10. ترامب: نريد أن نعمل بنوايا صادقة لتحقيق السلام
  11. الرئيس: مطالب أسرانا انسانية وعادلة ونطالب إسرائيل بالاستجابة له
  12. عباس:زيارة ترامب وتصريحاته تجدد الأمل في التوصل إلى اتفاق سلام شامل
  13. عباس: نيل شعبنا حريته واستقلاله هو مفتاح السلام في المنطقة
  14. اصابة شرطي اسرائيلي طعنا في نتانيا واطلاق النار على المنفذ
  15. هيئة الاسرى تطالب الصليب بالكشف عن مصير مروان البرغوثي
  16. الرئيس الامريكي ترامب يصل الى بيت لحم للقاء الرئيس عباس
  17. وفاة شاب 20 عاما بعد سقوطه من على سطح منزله شمال رفح
  18. الجبهتان باجتماع مشترك تؤكدان على دعم اضراب الاسرى
  19. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من بيت امر وخاراس

بسيسو: نسعى لرفع وتثبيت اسم القدس بالعمل الثقافي والتوأمات

نشر بتاريخ: 14/05/2017 ( آخر تحديث: 14/05/2017 الساعة: 20:53 )
بيروت- معا- قال رئيس اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو ، اليوم الأحد، إننا نعمل من أجل رفع وتثبيت اسم القدس معرفياً من خلال العمل الثقافي داخل فلسطين وخارجها.

وجاء هذا في اجتماع مع لجنة من أعضاء الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين فرع لبنان، قدمت فيه اللجنة تصوراً حول إمكانيات وطرق تفعيل المشهد الثقافي الفلسطيني في لبنان، لرئيس اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو.

وخلال اللقاء، قدّم بسيسو لأعضاء اللجنة التحضيرية لانتخابات الاتحاد العام للكتاب والادباء الفلسطينيين فرع لبنان، صورة عن الإنجازات التي حققتها وزارة الثقافة ولجنة القدس عاصمة دائمة للثقافة العربية حتى الآن، موضحاً لهم التحديات التي تعترض مسيرة التقدم رغم احداث نقلات نوعية في العمل الثقافي الفلسطيني.

وأكّد بسيسو ان وزارة الثقافة هي وزارة الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده؛ فهي لا تعترف بحدود الجغرافيا ولا بالجدران التي تفرضها سلطات الاحتلال.
وشدد على ان الوزارة تسعى بكامل طاقتها لوضع الابداع الفلسطيني على سلم الاهتمام العربي والعالمي، حيث المعيار هو الكفاءة بعيداً عن التقسيمات التي فرضتها النكبة على شعبنا الفلسطيني، فالفلسطيني المبدع أينما تواجد يمثل الكلّ الفلسطيني بإبداعه.

وأضاف بسيسو انه بصدد تعزيز العلاقة مع المؤسسة الرسمية الثقافية اللبنانية، ودور النشر اللبنانية، لتطوير العمل الثقافي والحضور الثقافي الفلسطيني في لبنان، والعمل على إصدار كتب بنسخة فلسطينية لضمان نشرها على أوسع نطاق ممكن.

وحضر اللقاء المدير التنفيذي للجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربي جاد عزت الغزاوي، وكل من الروائي مروان عبد العال، والكاتب نافذ ابو حسنة، والكاتبة انتصار الدنان، والكاتب حمزة البشتاوي، وماهر مشيعل المستشار والملحق الثقافي في سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية.

وفي السياق ذاته اجتمع د. إيهاب بسيسو وجاد الغزاوي مع الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين فرع لبنان، حيث أكّد د. بسيسو على أن ضعف الإمكانيات ليس حائلاً أمام الإنجاز، فقال: "استطعنا كسر كل الحواجز، أن نكون في كلّ مكان، لدينا حلم وأمل حتى بدون إمكانيات؛"ثقافتنا هي سلاحنا، ونحن نستطيع أن نوصل رسالتنا".

وتطرق بسيسو إلى تفعيل الحضور الثقافي للقدس عربياً من خلال التوأمات مع عواصم الثقافة العربية بشكل سنوي، حيث أن القدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، لافتاً إلى أن هذه التوأمات بدأت تترجم بعض رؤاها إلى أعمال، فنحن نعدّ الآن لفعالية "بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020"، فبيت لحم تختصر الكثير من الحكاية الفلسطينية فهي محاصرة بالجدار والاستيطان، ولا تبعد أكثر من 20 دقيقة عن القدس لكن المسار الحالي يجعل المسافة أكثر من ساعتين، لكن رغم الصعوبات ورغم الاحتلال هناك إرادة للعمل، وهذا يمكننا من الانتقال من خطوة إلى خطوة، ومن حالة إلى حالة.

وأضاف: "التحدي الأكبر أمام الوزارة كان التحدي المالي، وموازنتها المتواضعة، لكن وزارة الثقافية هي الوحيدة التي ولايتها غير مرهونة بالجغرافيا، حيث تستطيع أن تعمل من أجل أي فلسطيني مبدع منتج للثقافة أينما كان، فهذه الفرادة التي تمتاز بها وزارة الثقافة يواجهها ضعف في الموازنة، لقد بدأنا بتنفيذ بعض الخطوات على الأرض، فعمل الوزارة له علاقة بالقوانين والتشريع فنحن نعمل على ثلاثة قوانين منها قانون الملكية الفكرية، وقانون المكتبة الوطنية وقانون الصندوق الثقافي."

وأضاف: "قانون الصندوق الثقافي مهم جداً لأن التحدي القائم على الموازنة يجب ألا يجعلنا نقبل بالموجود فحسب، فبدأنا باستقطاب الشركاء بشكل استراتيجي، فالفعل الثقافي لا يقتصر على دعم بعض الاعمال، رغم أهمية ذلك، الفعل الثقافي الفلسطيني ليس مقتصراً على الداخل الفلسطيني فنحن نعمل على توظيف الإبداع الفلسطيني عربياً ودولياً، من أجل تمثيل أكبر له."

وحضر الاجتماع السيد ماهر مشيعل المستشار والملحق الثقافي في سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية، ورئيس الاتحاد محمد الشولي ونائبه وليد سعد الدين وأمين سر الاتحاد محمد عيد رمضان وحورية الفار مسؤولة الفلكلور ومحمد عوض مدير فرقة القدس وحكواتي الجليل عبد عسقول، ونقيب السينمائيين محمود خزعل، والمشرف الفني للشمال محمد معصراني، ومدرب الفلكلور محمد موسى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017