الأخــبــــــار
  1. اصابة ١٠ من شرطة الاحتلال بجروح خلال تصدي الاهالي لبطش الشرطة بالاقصى
  2. الاحتلال يقتحم المسجد الاقصى لمنع الشبان المتواجدين من الاعتكاف بداخله
  3. رئيس الشيشان على استعداد للاستقالة وتسخير حياته للاقصى
  4. استشهاد الشاب محمد كنعان من حزما متأثرا باصابته قبل 3 ايام
  5. قمع المصلين بالقنابل الصوتية بمنطقة باب الاسباط عقب انتهاء صلاة العشاء
  6. مصرع مواطن من يطا واصابة 3 اخرين في حادث سير على طريق يطا- السموع
  7. الشعبية ترفض عقد حماس جلسة للتشريعي بغزة
  8. اصابة مستوطن بعد رشق سيارته بالحجارة في تقوع شرق بيت لحم
  9. نتانياهو يتخبط ويعطي اوامره بتعزيز قوات الجيش في القدس مرة اخرى
  10. القوى الوطنية تدعو لاداء صلاة الظهر غدا في ميدان باب الزاوية بالخليل
  11. الاحتلال يغلق باب حطة في أعقاب مواجهات في المكان
  12. العاهل الأردني: اسقبال نتنياهو لحارس السفارة مستفز ويفجر غضبنا جميعا
  13. قوات الاحتلال تنزل اعلام فلسطين التي وضعها المصلون فوق المسجد الأقصى
  14. قوات الاحتلال تقتحم مصلى قبة الصخرة بالمسجد الأقصى وتهاجم المصلين
  15. الاحتلال يقتحم الباحات ويقمع المصلين على الابواب وعشرات الاصابات
  16. الهلال الاحمر: تعاملنا مع ٣٧ اصابة خلال مواجهات بابي حطة والاسباط
  17. رفع العلم الفلسطيني فوق الأقصى
  18. الاحتلال يضطر لفتح باب حطة والاف المصلين يدخلون الى المسجد الاقصى
  19. ادعيس يدعو لشد الرحال غدا إلى الأقصى
  20. وزير الاوقاف يدعو لشد الرحال غدا إلى الأقصى

المطران حنا: أيها المنكوبون تمسكوا بمفاتيح عودتكم

نشر بتاريخ: 15/05/2017 ( آخر تحديث: 15/05/2017 الساعة: 09:51 )
القدس- معا- قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بأن ذكرى النكبة الفلسطينية هي ليست يوما للذكرى فحسب وانما هي واقع نعيشه ونلمسه ويعاني منه ابناء شعبنا الفلسطيني. فشعبنا الفلسطيني الذي نكب عام 1948 ما زال يعيش حتى اليوم تداعيات هذه النكبة، فالفلسطينيون مشردون ومنتشرون في مخيمات الشتات وفي سائر ارجاء العالم وشعبنا الفلسطيني ما زال حتى اليوم يتوقع ان تعود اليه حقوقه وان يعيش في وطنه بأمن وسلام واستقرار. الفلسطينيون اصحاب قضية عادلة لا بل انها اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث.

وأضاف "ما اكثر النكبات والنكسات التي تعرض لها شعبنا وما زال يتعرض لها حتى اليوم في ظل حالة فلسطينية فيها انقسامات وتشتت وضياع للبوصلة في بعض الاحيان وفي ظل حالة عربية متردية وانحياز غربي للاحتلال".
وقال: "امام هذا الواقع المأساوي الذي نعيشه وامام هذه النكبة المستمرة والمتواصلة يجب ان نقول بأن شعبنا لم ولن يتنازل عن حقوقه وثوابته الوطنية ، وفي ذكرى النكبة نؤكد تمسكنا بحق العودة، فلا يمكننا ان نتحدث عن فلسطين وعن القدس بدون حق عودة الفلسطيني المنكوب الى بلده ووطنه. اقول للاجئين الفلسطينيين في سائر المخيمات والمنتشرين في كافة ارجاء العالم بأن تمسكوا بمفاتيح عودتكم ، تمسكوا بكواشينكم ولا تيأسوا ولا تستسلموا للواقع الذي يريدنا الاستعمار ان نكون فيه".

وتابع المطران حنا: "يريدوننا ان نشطب فلسطين من قاموسنا ، يريدوننا ان ننسى القدس، يريدوننا الا نتحدث عن حق العودة وهذا لن يحدث على الاطلاق فسنبقى ندافع عن القدس وفلسطين وسنبقى ننادي بحق العودة الذي لا يسقط بالتقادم. اقول لاخوتي اللاجئين الفلسطينيين لا تيأسوا ولا تستسلموا لاولئك الذين يريدوننا ان نكون غارقين في مستنقعات اليأس والقنوط والاحباط لكي يتمكنوا من تمرير مشاريعهم المشبوهة. نعلم انكم تعيشون محنة غير مسبوقة وآلام واوجاع ومعاناة لا عد لها ولا حصر ، ولكن اعلموا بأنه لا يضيع حق وراءه مطالب".

وقال: "مهما كثر الاعداء والمتآمرون والمتخاذلون والمتربصون بقضيتنا الوطنية العادلة فسيبقى شعبنا شعبا مناضلا ابيا عاشقا للحرية ومنتميا لهذه الارض المقدسة وتاريخها وهويتها وتراثها ووجهها الانساني والروحي والوطني. رسالتنا الى شعبنا الفلسطيني في ذكرى النكبة بأن كونوا موحدين وعلى قلب رجل واحد ولنعمل معا وسويا من اجل انهاء حالة الانقسامات التي تسيء لقضيتنا الوطنية ولنضالنا المشروع من اجل الحرية".

ودعا الى التمسك بفلسطين وقضيتها العادلة، وقال: "تمسكوا بحق العودة الذي لن يتمكن احد من شطبه من قاموسنا ومن ثقافتنا الوطنية والانسانية وكونوا على قدر كبير من الوعي والرصانة والاستقامة والحكمة والصدق".

جاءت كلمات المطران عطا الله حنا هذه لدى استقباله صباح اليوم وفدا من الشخصيات المقدسية وبمناسبة ذكرى النكبة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017