الأخــبــــــار
  1. الفصائل تؤكد تمسكها بحفظ أمن كافة المخيمات بلبنان
  2. بريطانيا تعلن رفع حالة التأهب الأمني في البلاد إلى المستوى "الحرج"
  3. حنون يحذر من تداعيات العجز المالي في موازنة الأونروا على اللاجئين
  4. بسبب سباق للمستوطنين- تشويشات على طريق الخليل القدس الاربعاء
  5. اصابة فتى بجراح خطيرة برصاص الاحتلال شرق البريج
  6. الصحة بغزة تحذر من انهيار القطاع الصحي نظرا لنقص الأدوية
  7. الاحتلال يطلق النار على فتاة عند مدخل سلواد شرق رام الله
  8. الأسير كريم يونس: معنوياتنا عالية ومستمرون بالاضراب حتى تحقيق مطالبنا
  9. تظاهرة للمحامين امام ضريح عرفات مساندة لفدوى البرغوثي المعتصمة هناك
  10. المفتي يدعو لتحري هلال رمضان المبارك مساء يوم الجمعة
  11. الحكومة: دوام الموظفين خلال رمضان من التاسعة صباحا حتى الثانية
  12. إدخال 58 مركبة لغزة عن طريق معبر بيت حانون
  13. اسرائيل: الرئيس طلب من ترامب التدخل لحل ازمة الاسرى واطلاق سراح مروان
  14. اسرائيل تدعي اعتقال شاب حاول تنفيذ عملية بتل أبيب
  15. ترامب:السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين حجر الزاوية للسلام بالمنطقة
  16. ترامب: أتطلع إلى العمل مع الرئيس عباس لدعم الاقتصاد الفلسطيني
  17. ترامب: نريد أن نعمل بنوايا صادقة لتحقيق السلام
  18. الرئيس: مطالب أسرانا انسانية وعادلة ونطالب إسرائيل بالاستجابة له
  19. عباس:زيارة ترامب وتصريحاته تجدد الأمل في التوصل إلى اتفاق سلام شامل
  20. عباس: نيل شعبنا حريته واستقلاله هو مفتاح السلام في المنطقة

المطران حنا: أيها المنكوبون تمسكوا بمفاتيح عودتكم

نشر بتاريخ: 15/05/2017 ( آخر تحديث: 15/05/2017 الساعة: 09:51 )
القدس- معا- قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بأن ذكرى النكبة الفلسطينية هي ليست يوما للذكرى فحسب وانما هي واقع نعيشه ونلمسه ويعاني منه ابناء شعبنا الفلسطيني. فشعبنا الفلسطيني الذي نكب عام 1948 ما زال يعيش حتى اليوم تداعيات هذه النكبة، فالفلسطينيون مشردون ومنتشرون في مخيمات الشتات وفي سائر ارجاء العالم وشعبنا الفلسطيني ما زال حتى اليوم يتوقع ان تعود اليه حقوقه وان يعيش في وطنه بأمن وسلام واستقرار. الفلسطينيون اصحاب قضية عادلة لا بل انها اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث.

وأضاف "ما اكثر النكبات والنكسات التي تعرض لها شعبنا وما زال يتعرض لها حتى اليوم في ظل حالة فلسطينية فيها انقسامات وتشتت وضياع للبوصلة في بعض الاحيان وفي ظل حالة عربية متردية وانحياز غربي للاحتلال".
وقال: "امام هذا الواقع المأساوي الذي نعيشه وامام هذه النكبة المستمرة والمتواصلة يجب ان نقول بأن شعبنا لم ولن يتنازل عن حقوقه وثوابته الوطنية ، وفي ذكرى النكبة نؤكد تمسكنا بحق العودة، فلا يمكننا ان نتحدث عن فلسطين وعن القدس بدون حق عودة الفلسطيني المنكوب الى بلده ووطنه. اقول للاجئين الفلسطينيين في سائر المخيمات والمنتشرين في كافة ارجاء العالم بأن تمسكوا بمفاتيح عودتكم ، تمسكوا بكواشينكم ولا تيأسوا ولا تستسلموا للواقع الذي يريدنا الاستعمار ان نكون فيه".

وتابع المطران حنا: "يريدوننا ان نشطب فلسطين من قاموسنا ، يريدوننا ان ننسى القدس، يريدوننا الا نتحدث عن حق العودة وهذا لن يحدث على الاطلاق فسنبقى ندافع عن القدس وفلسطين وسنبقى ننادي بحق العودة الذي لا يسقط بالتقادم. اقول لاخوتي اللاجئين الفلسطينيين لا تيأسوا ولا تستسلموا لاولئك الذين يريدوننا ان نكون غارقين في مستنقعات اليأس والقنوط والاحباط لكي يتمكنوا من تمرير مشاريعهم المشبوهة. نعلم انكم تعيشون محنة غير مسبوقة وآلام واوجاع ومعاناة لا عد لها ولا حصر ، ولكن اعلموا بأنه لا يضيع حق وراءه مطالب".

وقال: "مهما كثر الاعداء والمتآمرون والمتخاذلون والمتربصون بقضيتنا الوطنية العادلة فسيبقى شعبنا شعبا مناضلا ابيا عاشقا للحرية ومنتميا لهذه الارض المقدسة وتاريخها وهويتها وتراثها ووجهها الانساني والروحي والوطني. رسالتنا الى شعبنا الفلسطيني في ذكرى النكبة بأن كونوا موحدين وعلى قلب رجل واحد ولنعمل معا وسويا من اجل انهاء حالة الانقسامات التي تسيء لقضيتنا الوطنية ولنضالنا المشروع من اجل الحرية".

ودعا الى التمسك بفلسطين وقضيتها العادلة، وقال: "تمسكوا بحق العودة الذي لن يتمكن احد من شطبه من قاموسنا ومن ثقافتنا الوطنية والانسانية وكونوا على قدر كبير من الوعي والرصانة والاستقامة والحكمة والصدق".

جاءت كلمات المطران عطا الله حنا هذه لدى استقباله صباح اليوم وفدا من الشخصيات المقدسية وبمناسبة ذكرى النكبة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017