الأخــبــــــار
  1. السعودية تعلن رسمياً أن 1 أيلول هو أول أيام عيد الأضحى
  2. منظمة "رغفيم" تلتمس للعليا الاسرائيلية هدم مدخل روابي
  3. الاحتلال يمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح خمسة ايام اخرى
  4. اتلاف 1800 كرتونة عصير منتهية الصلاحية بجنين
  5. الاحتلال يؤجل محكمة عائلة الأسير عمر العبد حتى الاحد المقبل
  6. الهباش : أي مساس بالأقصى سوف يشعل العالم
  7. هيئة الاسرى: نيابة الاحتلال ردت بعدم نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام
  8. الحمد الله يبحث آخر التطورات والأوضاع الأمنية
  9. وزير الداخلية اللبناني يعلن إحباط محاولة تفجير طائرة إماراتية
  10. اصابة اسرائيلية طعنا في الرملة
  11. الأونروا تتسلم التبرع السنوي بمبلغ مليوني دولار من الكويت
  12. الرئاسة تؤكد التزامها توفير مقومات الصمود للمقدسيين
  13. الحمد الله جدد تأكيده بالتزام الحكومة بالاتفاقيات مع اتحاد المعلمين
  14. يديعوت: صافرات الانذار دوت في محيط غزة بسبب خلل فني
  15. ال⁠⁠⁠⁠⁠دفاع المدني يغلق 9 العاب في منتزهات الخليل
  16. الخارجية: المؤامرة الاسرائيلية ضد الاقصى مستمرة وتتصاعد
  17. اعتقال شاب يحمل سكينا عند مفرق بورين بنابلس بدعوى نيته تنفيذ عملية طعن
  18. الاحتلال يهدم اجزاء من سور مقبرة الشهداء في مدينة القدس
  19. قتيل ومصاب في اصطدام سيارة بموقفين لركاب الحافلات في مرسيليا بفرنسا
  20. الاحتلال يعتقل 24 مواطنا من الضفة

وزيرة إسرائيلية: لا يوجد فرصة لقيام دولة فلسطينية

نشر بتاريخ: 15/05/2017 ( آخر تحديث: 15/05/2017 الساعة: 12:19 )
بيت لحم- معا- قالت وزيرة القضاء الاسرائيلي إيلات شكيد إنه لا يوجد أي فرصة لقيام دولة فلسطينية، وهذا ما يتوجب على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله للرئيس الأمريكي الاسبوع القادم.
جاءت اقوال الوزيرة شكيد من حزب "البيت اليهودي" عبر لقاء مع موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الاثنين، والذي تطرقت فيه للزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى اسرائيل الأسبوع القادم، في ظل ما يرشح عن نيته طرح "خطة سلام" في المنطقة، مؤكدة أنه يتوجب على رئيس وزراء اسرائيل نقل رسالة واضحة مفادها عدم وجود أي فرصة لقيام دولة فلسطينية، رافضة بشكل كامل تسليم الضفة الغربية للسلطة الفلسطينية ولحركة حماس، مشددة على ضرورة الدفاع عن مصالح اسرائيل.
وأضاف الوزيرة أنه يجب استغلال المرحلة الحالية خاصة بعد انتخاب ترامب للرئاسة، والقيام بسلام اقتصادي في المنطقة بمشاركة دول عربية والفلسطينيين، مؤكدة أن هذا الخيار قابل للنجاح وسيساهم بتطوير الوضع الاقتصادي للفلسطينيين، من خلال اقامة مناطق صناعية وتطوير واسع للبنى التحتية، معتبرة أن هذا الخيار والسلام الاقتصادي سوف يساهم بمساعدة الفلسطينيين وتطوير اوضاعهم الاقتصادية.
وأشارت إلى أن حزب "البيت اليهودي" لا يعارض لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مبدية موافقتها على الاجتماعات والحديث، ولكنها أكدت بأن حزبها يعتقد أن هذه الاجتماعات اذا كان هدفها الوصول الى اتفاق نهائي سوف تفشل، والمعروف في الشرق الاوسط أن فشل أي مفاوضات سوف يقود الى "موجة جديدة من الارهاب"، وهذا ما يتوجب التحذير منه، ما دامت هذه الاجتماعات لا تشترط مواقف مسبقة وتنازلات لا يوجد لدينا مشكلة في حدوثها، ولكن في حال وجود شروط مسبقة وتنازلات لن نكون هناك، وتقصد لن يكون حزب "البيت اليهودي" في الحكومة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017