الأخــبــــــار
  1. العمل الزراعي يختتم حملة "مستمرون بصمود مزارعينا" لموسم قطف الزيتون
  2. آليات الاحتلال تتوغل من بوابة أبو قطرون شرق جحر الديك شرق مدينة غزة
  3. تعليمات جديدة لاستخدام السلاح في الجيش الاسرائيلي
  4. العملات- دولار 3.50- يورو 4.12- دينار أردني 4.95 شيقل
  5. قوات الاحتلال تعتقل 19 فلسطينيا في الضفة الغربية
  6. جرينبلات : حماس ذهبت تتوسل ايران من أجل الدعم
  7. كريستيانو رونالدو يفوز بجائزة أفضل لاعب لسنة 2017
  8. مقتل 10 عناصر من "جيش خالد" بغارة إسرائيلية غرب درعا السورية
  9. وفاة طفلة عام ونصف اثر سقوطها من علو برفح
  10. ليبرمان: حزب الله يقف وراء إطلاق صاروخين باتجاه الجولان السبت الماضي
  11. وفاة طفل في حادث سير بحي الشجاعية شرق مدينة غزة
  12. البزم: العثور على العمال الثلاثة الذين اختفوا اليوم على الحدود المصرية
  13. مصادر بغزة تتحدث عن اختطاف داعش 3 عمال من داخل نفق على الحدود المصرية
  14. كتائب الأقصى تخرج دورة عسكرية بغزة
  15. الاحتلال يمنع عضو المجلس الثوري لفتح سلوى هديب من زيارة قطاع غزة
  16. مصادر اسرائيلية: الاحتلال يعتقل فلسطينيا تسلل من غزة
  17. قوات القمع تقتحم قسم 14 بسجن النقب وتنفذ عمليات تفتيش
  18. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين
  19. العملات- دولار 3.49- يورو 4.11- دينار أردني 4.92 شيقل
  20. قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في القدس بينهم 15 شابا في الضفة

وزيرة إسرائيلية: لا يوجد فرصة لقيام دولة فلسطينية

نشر بتاريخ: 15/05/2017 ( آخر تحديث: 15/05/2017 الساعة: 12:19 )
بيت لحم- معا- قالت وزيرة القضاء الاسرائيلي إيلات شكيد إنه لا يوجد أي فرصة لقيام دولة فلسطينية، وهذا ما يتوجب على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله للرئيس الأمريكي الاسبوع القادم.
جاءت اقوال الوزيرة شكيد من حزب "البيت اليهودي" عبر لقاء مع موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الاثنين، والذي تطرقت فيه للزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى اسرائيل الأسبوع القادم، في ظل ما يرشح عن نيته طرح "خطة سلام" في المنطقة، مؤكدة أنه يتوجب على رئيس وزراء اسرائيل نقل رسالة واضحة مفادها عدم وجود أي فرصة لقيام دولة فلسطينية، رافضة بشكل كامل تسليم الضفة الغربية للسلطة الفلسطينية ولحركة حماس، مشددة على ضرورة الدفاع عن مصالح اسرائيل.
وأضاف الوزيرة أنه يجب استغلال المرحلة الحالية خاصة بعد انتخاب ترامب للرئاسة، والقيام بسلام اقتصادي في المنطقة بمشاركة دول عربية والفلسطينيين، مؤكدة أن هذا الخيار قابل للنجاح وسيساهم بتطوير الوضع الاقتصادي للفلسطينيين، من خلال اقامة مناطق صناعية وتطوير واسع للبنى التحتية، معتبرة أن هذا الخيار والسلام الاقتصادي سوف يساهم بمساعدة الفلسطينيين وتطوير اوضاعهم الاقتصادية.
وأشارت إلى أن حزب "البيت اليهودي" لا يعارض لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مبدية موافقتها على الاجتماعات والحديث، ولكنها أكدت بأن حزبها يعتقد أن هذه الاجتماعات اذا كان هدفها الوصول الى اتفاق نهائي سوف تفشل، والمعروف في الشرق الاوسط أن فشل أي مفاوضات سوف يقود الى "موجة جديدة من الارهاب"، وهذا ما يتوجب التحذير منه، ما دامت هذه الاجتماعات لا تشترط مواقف مسبقة وتنازلات لا يوجد لدينا مشكلة في حدوثها، ولكن في حال وجود شروط مسبقة وتنازلات لن نكون هناك، وتقصد لن يكون حزب "البيت اليهودي" في الحكومة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017