الأخــبــــــار
  1. ارتفاع عدد قتلى الفيضانات في وادي عربة إلى تسعة إسرائيليين
  2. وصول جثمان الشهيد فادي البطش إلى الجانب المصري من معبر رفح
  3. الفيضانات تجرف حافلة إسرائيلية في وداي عربة بالجنوب وفقدان 9 طلاب
  4. اصابات في حادث سير على طريق واد النار شرق بيت لحم
  5. طعن 3 مواطنين خلال شجار في باب الزاوية في الخليل
  6. أبو ردينة: معركة المنظمة الدائمة هي الحفاظ على القرار الوطني المستقل
  7. ليبرمان: إذا هاجمتنا إيران سنضرب طهران ومواقع إيرانية في سوريا
  8. المالكي: التشيك ورومانيا لن تنقلا سفارتيهما للقدس
  9. تقرير: الموساد اغتال فادي البطش لانه كان على علاقة مع كوريا الشمالية
  10. شرطة بيت لحم تقبض على متهم بالنصب والاحتيال بمبلغ مليون شيقل
  11. التربية: الاحتلال يمنع الطلبة والعاملين في خضوري/فرع العروب من دخولها
  12. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين ويصادر الاف الشواقل
  13. ريال مدريد يعاقب بايرن على اهدار الفرص ويخطف فوزا 2-1 في ميونيخ
  14. حالة الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  15. ماكرون: ترامب يعتزم الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  16. موسكو: تصرّفات واشنطن بممتلكاتنا الدبلوماسية تتجاوز حدود المعقول
  17. الكويت تطرد سفير الفلبين
  18. التشيك: القدس عاصمة مستقبلية لدولة فلسطين
  19. فتح تحمل حماس المسؤولية عن اعضاء المجلس الوطني
  20. الاتحاد الأوروبي: مستمرون في دعم "الأونروا"

وزيرة إسرائيلية: لا يوجد فرصة لقيام دولة فلسطينية

نشر بتاريخ: 15/05/2017 ( آخر تحديث: 15/05/2017 الساعة: 12:19 )
بيت لحم- معا- قالت وزيرة القضاء الاسرائيلي إيلات شكيد إنه لا يوجد أي فرصة لقيام دولة فلسطينية، وهذا ما يتوجب على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله للرئيس الأمريكي الاسبوع القادم.
جاءت اقوال الوزيرة شكيد من حزب "البيت اليهودي" عبر لقاء مع موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الاثنين، والذي تطرقت فيه للزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى اسرائيل الأسبوع القادم، في ظل ما يرشح عن نيته طرح "خطة سلام" في المنطقة، مؤكدة أنه يتوجب على رئيس وزراء اسرائيل نقل رسالة واضحة مفادها عدم وجود أي فرصة لقيام دولة فلسطينية، رافضة بشكل كامل تسليم الضفة الغربية للسلطة الفلسطينية ولحركة حماس، مشددة على ضرورة الدفاع عن مصالح اسرائيل.
وأضاف الوزيرة أنه يجب استغلال المرحلة الحالية خاصة بعد انتخاب ترامب للرئاسة، والقيام بسلام اقتصادي في المنطقة بمشاركة دول عربية والفلسطينيين، مؤكدة أن هذا الخيار قابل للنجاح وسيساهم بتطوير الوضع الاقتصادي للفلسطينيين، من خلال اقامة مناطق صناعية وتطوير واسع للبنى التحتية، معتبرة أن هذا الخيار والسلام الاقتصادي سوف يساهم بمساعدة الفلسطينيين وتطوير اوضاعهم الاقتصادية.
وأشارت إلى أن حزب "البيت اليهودي" لا يعارض لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مبدية موافقتها على الاجتماعات والحديث، ولكنها أكدت بأن حزبها يعتقد أن هذه الاجتماعات اذا كان هدفها الوصول الى اتفاق نهائي سوف تفشل، والمعروف في الشرق الاوسط أن فشل أي مفاوضات سوف يقود الى "موجة جديدة من الارهاب"، وهذا ما يتوجب التحذير منه، ما دامت هذه الاجتماعات لا تشترط مواقف مسبقة وتنازلات لا يوجد لدينا مشكلة في حدوثها، ولكن في حال وجود شروط مسبقة وتنازلات لن نكون هناك، وتقصد لن يكون حزب "البيت اليهودي" في الحكومة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018