الأخــبــــــار
  1. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  2. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  3. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  4. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  5. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  6. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  7. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  8. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  9. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  10. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  11. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  12. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  13. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  14. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  15. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  16. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  17. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  18. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  19. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  20. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس

كوشار: إسرائيل رفضت المبادرة الفرنسية وعلى المجتمع الدولي مضاعفة جهوده

نشر بتاريخ: 15/05/2017 ( آخر تحديث: 15/05/2017 الساعة: 12:06 )
أكد بيار كوشار؛ القنصل الفرنسي العام في القدس؛ على ضرورة البحث لإيجاد انفراج في عملية السلام، وتحقيق مبدأ حل الدولتين وفقا للمبادرة الفرنسية التي دعت المجتمع الدولي لتبنيها لدفع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لصناعة السلام عبر التفاوض المباشر وبرعاية دولية كاملة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده القنصل العام في مقر الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب "بيالارا؛ مع عدد من طلبة الجامعات من مناطق مختلفة من الضفة الغربية لا سيما القدس، وتحدث كوشنار عن تجربة الانتخابات الفرنسية الأخيرة وفوز الشاب إيمانيويل ماكرون برئاسة الجمهورية.

كما تحدث عن رغبة فرنسا في لعب دور أكبر في جهود عملية السلام خصوصا أن الأحزاب اليمينية في أوروبا والعالم تتنامى، وعن ماكرون قال بأن التحدي الذي يواجهه هو عدم وجود حزب سياسي قوي يدعمه وهذا يعني أنه بحاجة لمضاعفة الجهود في الانتخابات البرلمانية.

وأشار إلى أن كافة المؤشرات تشير إلى رغبة فرنسا باستكمال الجهود السياسية التي بذلتها لتحقيق السلام في المنطقة مؤكدا تمسكها بالقوانين الدولية ذات الصلة، وقال بأن التاريخ يجمع فرنسا بالفلسطينيين منذ عام 1982.

وعن المبادرة الفرنسية التي رفضتها إسرائيل قال بأنها جاءت في وقت حساس أواخر حكم أوباما للولايات المتحدة، رغم أنها اقترحت أسلوبا جديدا للمفاوضات عبر تقديم المجتمع الدولي جهودا أكبر في هذه العملية، مشيرا إلى أن المبادرة تعتمد بشكل أساسي على تقديم محفزات للطرفين عبر فتح مشاريع اقتصادية في كلا الدولتين، وكذلك تحقيق السيادة الكاملة للدولة الفلسطينية.

وردا على سؤال أحد الشباب حول الضمانات التي ستقدمها إسرائيل في حال بدء التفاوض قال الشيد كوشار أن لا ضمانات من الطرف الإسرائيلي، وأضاف أن تبني الولايات المتحدة للمبادرة سيعطيها زخما إضافة إلى الاتحاد الأوربي، وطرح الشباب قضية إضراب الأسرى وطالبوا القنصل بضرورة الضغط على إسرائيل وإلزامها على مراعاة اتفاقية جنيف الخاصة بالأسرى، وتنوعت أراء الشباب حول طبيعة وشكل الحل وتحقيق السلام وأكد معظمهم على ضرورة العمل على فكرة حل الدولتين لضمان الاستقلال الوطني الكامل.

كما طرح الشباب ضرورة لعب الحكومة الفرنسية دورا أكبر في تعزيز القضية الفلسطينية من خلال الدعم الاقتصادي، ودعم الاستقلال الوطني؛ لأن ذلك من شأنه أن يؤسس لدولة مستقلة تمتلك مكونات التطور والبقاء، كما دعوا الإتحاد الأوروبي إلى مساواة الدعم الذي يقدمه للشعب الفلسطيني والإسرائيلي على أقل تقدير، وإعادة النظر في اتفاقية باريس الاقتصادية وتعديل بنودها لتكون أكثر إنصافا للشعب الفلسطيني.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017