الأخــبــــــار
  1. تلفزيون اسرائيل: الجيش سيمنع سكان عدة قرى من التوجه للعمل الاربعاء
  2. الشرطة تقبض على أب وابنه بتهمة حيازة وترويج مخدرات في نابلس
  3. ليبرمان يطالب بانزال عقوبة الاعدام بحق منفذي العمليات
  4. تلفزيون اسرائيل:الجهات الامنيةتخشى ازدياد العمليات في الاسابيع القادمة
  5. "السلام الآن" تدعو لمقاطعة احتفالات مرور 50 عاما على احتلال الضفة
  6. الامم المتحدة تدين عملية القدس
  7. معبر الكرامة يعمل غدا الاربعاء من 1:00 ظهرا حتى 9:30 مساء
  8. الاحتلال يعلن اعتقال 3 شبان لهم علاقة بمنفذ عملية "هار أدار"
  9. اشتية يطالب بدعم دولي لجهود المصالحة
  10. هدم 3 مساكن في قرية أبو قرينات بالنقب
  11. الإعدام شنقاً لثلاثة ومؤبد لرابع متهمين بقتل د.احمد المصري بدير البلح
  12. الحبس سنتان وغرامة مالية 2000 دينار لمدان بقضية تكرار تعاطي المخدرات
  13. الحكومة:تشكيل لجان وزارية لتسلم المعابر والامن وكافة المسؤوليات في غزة
  14. الحمد الله:تسلم الحكومة لمسؤولياتها بغزة يعني العمل بشكل شامل وفعلي
  15. نتنياهو:من الان اعرفوا سنهدم منزل منفذ العملية ونسحب تصاريح عائلته
  16. نائبة رئيس الكنيست نافا بوكر تدعو لالقاء جثة منفذ عملية القدس في البحر
  17. الأسير المريض موسى صوفان يهدد بالإضراب عن الطعام
  18. الاحتلال يقوم بعملية تجريف وهدم لاسوار واراض في قريتي العيسوية والطور
  19. حماس: القدس قلب الصراع مع الاحتلال ولا مجال لاخراجها من المعادلة
  20. النفط يسجل أعلى مستوى منذ عامين 58.37دولارا للبرميل ما يعادل 2.5بالمئة

حُلْمُ العودة.. هاجس اللاجئين الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 15/05/2017 ( آخر تحديث: 15/05/2017 الساعة: 13:15 )
الكاتب: عطا الله شاهين
لا يمكن لأي لاجئ فلسطيني أن ينسى أرضه ألتي هجر منها قبل تسعة وستين عاما، ففي ذاك العام فُجع شعبنا الفلسطيني بنكبة، وفرّ الأهالي من مجاز المحتلين.. بات شعبنا لاجئا في دول عدة بعد أن وصل مئات الآلاف من الفلسطينيين إليها، وكان أملهم أن يعودوا بعد أيام من تشريدهم، لكن لم يعودوا حتى اللحظة.. ففي هذه الذكرى يستذكر الفلسطينيون ما حلّ بهم قبل تسعة وستين عاما، عندما هاجم المحتلون بلدات وقرى ومدن الفلسطينيين، وارتكبت مجازر بحق الفلسطينيين، فما كان من الفلسطينيين سوى الهروب خوفا على حياة أطفالهم.. نام اللاجئون في العراء.. سكنوا في الخيام لفترة، وظل الألم يعتصرهم على بعدهم عن أراضيهم.. ففي يوم النكبة يبكي اللاجئون على ما حلّ بهم، لكنهم يرفعون مفاتيح بيوتهم عاليا، ويقولون سنعود إلى بيوتنا التي هجّرنا منها.. في عيونهم يُرى شغف الحنين إلى مدنهم وقراهم.. ورغم مرور تسعة وستين عاما على حدث النكبة، إلا أن اللاجئين الفلسطينيون لم يفقدوا الأمل في العودة ذات يوم إلى أراضيهم المغتصبة..

ما من شك بأن حكايات اللاجئين عن نكبتهم تحزن وتؤلم كل من يسمعها..فكل لاجئ عنده حكاية يرويها عن بلدته، ففي سردهم لحكايات نكبتهم يشعر المرء كم هم تواقون للعودة إلى أراضيهم.. يُرى الحنين جليا في عيونهم وشوقهم للعودة إلى أراضيهم عندما يتحسرون على تلك الأيام.. فكل لاجئ فلسطيني ما زال يحلم بالعودة إلى قريته أو مدينته.. فحلم العودة ما زال هاجسا للاجئين الفلسطينيين. فهم يريدون أن تتحقق عودتهم ذات يوم إلى أراضيهم وبلداتهم..
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017