الأخــبــــــار
  1. نصرالله: لدى حزب الله صواريخ قادرة على ضرب أي نقطة في إسرائيل
  2. إصابة مواطن برصاص الاحتلال في مخيم العودة شرق خان يونس
  3. حماس تنعى الشهيد فادي البطش الذي اغتيل في ماليزيا
  4. عائلة البطش تتهم "الموساد" باغتيال ابنها فادي بماليزيا
  5. طائرة ورقية مشتعلة تحرق مخزنا زراعيا داخل إحدى مستوطنات محيط غزة
  6. الصحة: ارتفاع حصيلة اليوم على حدود غزة الى 645 اصابة
  7. الصحة : استشهاد سعد عبد المجيد عبد العال ابو طه شرق خان يونس
  8. الصحة: استشهاد الطفل محمد ابراهيم ايوب (15 عاما) من جباليا
  9. السنوار يشارك في فعاليات الجمعة الرابعة من مسيرات العودة شرق غزة
  10. ليبرمان خلال جولة على حدود غزة: قادرون على خوض حرب على عدة جبهات
  11. جيش الاحتلال يستهدف سيارة صحافة بقنابل الغاز في منطقة ملكة شرق غزة
  12. الصحة: استشهاد احمد رشاد العثامنة 24 عاما برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
  13. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  14. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس
  15. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز الكونتينر العسكري شرق بيت لحم
  16. استشهاد شاب 25 عاما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ساعتين شرق جباليا
  17. اصابة مواطن بجراح حرجة برصاص الاحتلال في الرأس شرق جباليا
  18. الاحتلال يضع سواتر ترابية قرب السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب القطاع
  19. داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك
  20. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون عددا من المركبات شرق رام الله

وفد قيادي من الشعبية يلتقي قيادة فدا

نشر بتاريخ: 16/05/2017 ( آخر تحديث: 16/05/2017 الساعة: 12:31 )
غزة -معا - عقدت قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وقيادة الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني " فدا" في قطاع غزة أمس الاثنين في مقر الأخيرة اجتماعاً ثنائياً مشتركاً في إطار تعزيز العلاقات الثنائية ومواجهة التحديات السياسية الراهنة والتواصل وتحشيد الرأي العام حول الأفكار التي تتداولها الجبهة للحل الوطني واستعادة الوحدة.

واستهل عضو المكتب السياسي للجبهة الرفيق جميل مزهر اللقاء بتوجيه التحية للرفاق في فدا مشيداً بالعلاقات الثنائية بين الطرفين، مستعرضاً التحديات السياسية الراهنة والمخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية، والأوضاع الصعبة التي يعاني منها قطاع غزة، والمبادرة التي قدّمتها الجبهة للحل الوطني.

وأضاف مزهر بأن قضيتنا الفلسطينية تتهددها مخاطر سياسية، وأننا يمكن أن نكون أمام صفقة سياسية مدعومة عربياً واقليمياً ودولياً ستكون على حساب مشروعنا الوطني والثوابت، وهو ما يستوجب التحرك الوطني الواسع لإفشال هذه المؤامرة التي تحاك ضدنا.

وأكد مزهر على ضرورة أخذ القوى الديمقراطية المنضوية تحت منظمة التحرير الفلسطينية دورها لمواجهة سياسة التفرد في القرار الوطني الفلسطيني والإقصاء التي تمارسها القيادة الفلسطينية، بما يحافظ على المشروع الوطني، ويكون خطوة باتجاه ترتيب المؤسسات الفلسطينية.

وشدد على أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه القوى الديمقراطية الخمس في مواجهة التحديات السياسية الراهنة، وانهاء الانقسام واستعادة الوحدة، والذي يمكن أن تكون المبادرة التي قدمتها الجبهة انطلاقة لإيجاد حلول للأزمة والمخاطر التي تهدد المشروع الوطني.

وأشار مزهر بأن الجبهة ستواصل لقاءاتها على كافة الصعد الوطنية ومع جميع الفصائل في إطار التفاعل والتواصل لتحشيد القوى حول الأفكار التي قدمتها الجبهة للحل الوطني.

من جانبه، رحب عضو المكتب السياسي ومسئول ملف العلاقات الوطنية في فدا الرفيق سعدي عابد بالرفاق في الجبهة، مؤكداً على دورها ومكانتها الجماهيرية على الصعيد الوطني والقوى الديمقراطية، مشدداً على ضرورة تفعيل القوى الديمقراطية الخمسة وتعزيز نشاطها على الصعيد الوطني، والشراكة السياسية.

واتفق القيادي عابد مع الجبهة حول مخاطر المشروع الأمريكي على القضية الوطنية، وأن الضغط الاقتصادي على شعبنا يستهدف تهيئته للقبول بهذه المشاريع الخطيرة.

ورحب عابد بالمبادرة التي قدّمتها الجبهة وأنهم إلى حد كبير يتفقون معها، والتي يمكن تبنيها في إطار القوى الديمقراطية الخمس من أجل المساهمة في انهاء الانقسام واستعادة الوحدة، ومواجهة كل المخاطر السياسية المحدقة بقضيتنا الوطنية.

من جهته، أكد عضو اللجنة المركزية العامة الرفيق أبو نضال طومان على ضرورة تفعيل القوى الديمقراطية الخمس على أساس الشراكة والتعاون والتنسيق، وتجاوز كل الخلافات السياسية والتوافق على القواسم المشتركة، ومواجهة سياسات التفرد للقيادة الفلسطينية.

من جانبه، أكد القيادي في فدا الرفيق جمال نصر على ضرورة عقد المجلس الوطني في الخارج، والتأسيس لبرنامج وطني كفاحي وفلسطيني، والتوحد لمواجهة مخاطر زيارة " ترامب" لفلسطين.

وفي ختام اللقاء، اتفق الطرفان على ضرورة التصدي للمخاطر السياسية الراهنة، والحفاظ على انتظام اجتماعات القوى الخمسة، والاتفاق على رؤية على أساس نقاش وتبني مبادرة الشعبية والتحرك لإنجاحها، والحفاظ على استمرارية عمل لجنة القوى الوطنية والإسلامية، ودورها بما لا يسمح بهيمنة طرف على حساب طرف آخر، والتنسيق الثنائي المشترك في كل مجالات العمل، والتأكيد على ضرورة تنفيذ مخرجات بيروت بشأن عقد مجلس وطني توحيدي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018