الأخــبــــــار
  1. مصرع شاب سقط من علو
  2. ‏الخارجية الأميركية: قطر بدأت مراجعة طلبات قدمتها الدول المقاطعة لها
  3. مستوطنون يقتلعون عشرات أشجار الزيتون من أراضي قرية بورين جنوب نابلس
  4. الجيش الاسرائيلي: سقوط عدة قذائف في الجولان مصدرها الاراضي السورية
  5. مستوطن يطعن مواطنا غرب بيت لحم
  6. البرلمان الألماني يعرقل صفقة سلاح إسرائيلية
  7. الرئيس: الامة العربية ستبقى بخير رغم كل الظروف
  8. القبض على 6 أشخاص خططوا لتفجير كنيسة في الإسكندرية
  9. الرئيس يطمئن على صحة الدكتور صائب عريقات
  10. اصابات في حادث سير على طريق قلقيلية نابلس
  11. ترامب يعمل على عقد قمة لـ7دول اسلامية على غرار كامب ديفيد
  12. السيسي يصدّق على اتفاقية تيران وصنافير
  13. الرئيس الصربي يؤكد دعم بلاده لفلسطين في سعيها لنيل حريتها واستقلالها
  14. إحياء يوم القدس في العديد من العواصم
  15. طهران: اعتقال خلية مرتبطة بتنظيم "داعش"
  16. الرئيس يهنئ الأمتين العربية والإسلامية بعيد الفطر
  17. الرئيس يصادق على قانون الجرائم الالكترونية
  18. شؤون الأسرى: ملیون فلسطیني ذاقوا مرارة التعذیب في سجون الاحتلال
  19. المفتي: غدا الأحد أول أيام عيد الفطر
  20. الإمارات تعلن الأحد أول أيام عيد الفطر

إحياء ذكرى النكبة في جمهورية التشيك

نشر بتاريخ: 16/05/2017 ( آخر تحديث: 16/05/2017 الساعة: 14:52 )
القدس- معا- أحيت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية التشيك، الذكرى التاسعة والستين لنكبة الشعب الفلسطيني، من خلال ندوة سياسية ألقاها سفير دولة فلسطين، خالد الأطرش، مساء الاثنين في العاصمة براغ.

وتحدث الأطرش في الندوة التي نظمها نادي السياسة الدولية ونادي العلوم الاجتماعية، في مقر الحزب الشيوعي التشيكي والمورافي، حول النكبة من المفهوم السياسي والاجتماعي والإنساني، بوصفها عدوانا مستمرا على الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن "استمرار مأساة الشعب الفلسطيني، وتنكر المجتمع الدولي لواجباته، في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، يعد عنصر تفجير دائم، وعنوانا لأزمات قائمة وقادمة، تؤثر على أمن واستقرار المنطقة".

كما تناول الأطرش قضية إضراب الحرية والكرامة، الذي يخوضه الأسرى البواسل، في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي، في يومهم التاسع والعشرين، وقدم معطيات وأرقام وحقائق، تتعلق بطبيعة وأهداف الإضراب عن الطعام، الذي يكشف حقيقة الاحتلال، ويظهر وجهه القبيح أمام العالم، المتنكر لكافة الاتفاقيات والمعاهدات ذات الصلة، وعلى رأسها اتفاقية جينيف الرابعة.

وأجاب الأطرش على عدد من الأسئلة التي وجهها الحاضرون، عقب انتهاء الندوة، حول المسارات والأفاق السياسية القادمة، وكذلك حول ماهية وطبيعة التطورات الجارية على الساحة الفلسطينية.

وحضر الندوة، حزبيون وأكاديميون ومثقفون وطلاب، وحشد من المهتمات والمهتمين بالقضية الفلسطينية، بالإضافة إلى عدد من المتضامنين مع شعبنا الفلسطيني.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017