الأخــبــــــار
  1. السعودية تعلن رسمياً أن 1 أيلول هو أول أيام عيد الأضحى
  2. منظمة "رغفيم" تلتمس للعليا الاسرائيلية هدم مدخل روابي
  3. الاحتلال يمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح خمسة ايام اخرى
  4. اتلاف 1800 كرتونة عصير منتهية الصلاحية بجنين
  5. الاحتلال يؤجل محكمة عائلة الأسير عمر العبد حتى الاحد المقبل
  6. الهباش : أي مساس بالأقصى سوف يشعل العالم
  7. هيئة الاسرى: نيابة الاحتلال ردت بعدم نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام
  8. الحمد الله يبحث آخر التطورات والأوضاع الأمنية
  9. وزير الداخلية اللبناني يعلن إحباط محاولة تفجير طائرة إماراتية
  10. اصابة اسرائيلية طعنا في الرملة
  11. الأونروا تتسلم التبرع السنوي بمبلغ مليوني دولار من الكويت
  12. الرئاسة تؤكد التزامها توفير مقومات الصمود للمقدسيين
  13. الحمد الله جدد تأكيده بالتزام الحكومة بالاتفاقيات مع اتحاد المعلمين
  14. يديعوت: صافرات الانذار دوت في محيط غزة بسبب خلل فني
  15. ال⁠⁠⁠⁠⁠دفاع المدني يغلق 9 العاب في منتزهات الخليل
  16. الخارجية: المؤامرة الاسرائيلية ضد الاقصى مستمرة وتتصاعد
  17. اعتقال شاب يحمل سكينا عند مفرق بورين بنابلس بدعوى نيته تنفيذ عملية طعن
  18. الاحتلال يهدم اجزاء من سور مقبرة الشهداء في مدينة القدس
  19. قتيل ومصاب في اصطدام سيارة بموقفين لركاب الحافلات في مرسيليا بفرنسا
  20. الاحتلال يعتقل 24 مواطنا من الضفة

سفارتنا في موريتانيا تنظم وقفة تضامنية بذكرى النكبة

نشر بتاريخ: 17/05/2017 ( آخر تحديث: 18/05/2017 الساعة: 09:04 )
نواكشوط- معا- نظمت السفارة الفلسطينية بمقرها في نواكشوط وقفة تضامنية بمناسبة الذكرى ال 69 للنكبة التي حلت بالشعب العربي الفلسطيني سنة 1948، بحضور سفراء وقائمون باعمال دول عربية وممثلون لعدد من الاحزاب السياسية الوطنية.

وأشاد سفير دولة فلسطين في موريتانيا دياب نمر اللوح بمتانة العلاقات الموريتانية الفلسطينية قيادة وشعبا.

وأكد من جانب آخر على أن جميع محاولات طمس الرواية الفلسطينية التاريخية واغتصاب الذاكرة الفلسطينية وفرض الاستسلام النفسي على ابناء الشعب الفلسطيني للقبول بالأمر الواقع باءت بالفشل، مشيرا الى ان الذاكرة الفلسطينية لازالت حية عامرة بأحداث وفصول النكبة الكارثية التي حلت بالشعب الفلسطيني.

ونبه السفير الى أن إرادة الشعب الفلسطيني ستبقى صلبة لا تلين وستظل متمسكة بالحقوق الوطنية الثابتة وفي مقدمتها حق العودة باعتباره حقا تاريخيا وقانونيا فرديا وجماعيا مقدسا.

وطالب المجتمع الدولي ومؤسساته وفي مقدمتها مجلس الامن الدولي بضرورة العمل على إنهاء هذه المأساة ووضع حد نهائي للاحتلال.

وفي نفس السياق، أصدر الحزب الحاكم في موريتانيا بياناً تضامنياً مع شعبنا بمناسبة ذكرى 69 للنكبة جاء فيه:
" اليوم نستحضر التاريخ المجيد، كموريتانيين ارتبطوا بنضالات وتضحيات شعب فلسطين العظيم وأرضها المغتصبة، شعب ضرب أكبر مثل في فداء الأرض والعرض بأغلى ما يملك ، في ظاهرة فريدة تسمى المقاومة الفلسطينية.

إن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، إذ يستحضر ذلك الماضي الحافل بالتضحيات والمآسي في سبيل استعادة الحق في الذكرى ال69 للنكبة، ليعبر عن تضامنه الكامل ووقوفه الصادق إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق الممزق في الشتات والغربة والمحروم من أرضه وأرض آبائه منذ قرابة 7 عقود، في وقت يقف فيه العالم متفرجا لا يحرك ساكنا تجاه القرارات الدولية القاضية بحق الشعب الفلسطيني في العودة إلى أرضه المهجر منها قسرا، وكذلك حقه في تقرير مصيره بإقامته دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وإذ نعبر في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية عن وقوفنا القوي إلى جانب القضية الفلسطينية وكل الشعوب المظلومة وكل القضايا العادلة، نؤكد على :

مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته، وإجبار الإسرائيليين على تطبيق القرارات ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وكذلك تأمين وحماية الشعب الفلسطيني الأعزل ، القابع تحت الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من نصف قرن؛

حق الشعب الفلسطيني العظيم في الدفاع عن مقدساته وأرضه المحتلة، والعودة إلى دياره وفق ما تكفله له القوانين والمواثيق والأعراف الدولية؛

التنديد القوي بمواصلة الاحتلال الإسرائيلي سلب الشعب الفلسطيني الشجاع أرضه وسيادته واستقلاله في ظل غياب العدالة الدولية، وعدم محاسبة الإسرائيليين على ما يقترفون في حقه بكل وحشية واستهتار؛

مطالبة كل الأطراف العربية والإسلامية والدولية، بلعب دورها بجدية تناسب حجم القضية لإحقاق الحق وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف؛

تهنئتنا لكل الشعب الفلسطيني في داخل أرضه وفي الشتات على إحساسه المتزايد بأهمية التعاضد ونبذ الخلاف للوقوف بكل فصائله في وجه غطرسة الاحتلال؛

تهنئتنا الحارة لكل أفراد الشعب الفلسطيني في الداخل وفي الشتات على ما كان في الأسابيع الماضية من مصالحة وطنية، واستعادة للوحدة والنضال المشترك بين كل الفصائل الفلسطينية الأبية لطي صفحات مؤلمة من التشرذم والتفتت والانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية كصمام أمان لتحرير فلسطين العزيزة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017