الأخــبــــــار
  1. كريستيانو رونالدو يفوز بجائزة أفضل لاعب لسنة 2017
  2. مقتل 10 عناصر من "جيش خالد" بغارة إسرائيلية غرب درعا السورية
  3. وفاة طفلة عام ونصف اثر سقوطها من علو برفح
  4. ليبرمان: حزب الله يقف وراء إطلاق صاروخين باتجاه الجولان السبت الماضي
  5. وفاة طفل في حادث سير بحي الشجاعية شرق مدينة غزة
  6. البزم: العثور على العمال الثلاثة الذين اختفوا اليوم على الحدود المصرية
  7. مصادر بغزة تتحدث عن اختطاف داعش 3 عمال من داخل نفق على الحدود المصرية
  8. كتائب الأقصى تخرج دورة عسكرية بغزة
  9. الاحتلال يمنع عضو المجلس الثوري لفتح سلوى هديب من زيارة قطاع غزة
  10. مصادر اسرائيلية: الاحتلال يعتقل فلسطينيا تسلل من غزة
  11. قوات القمع تقتحم قسم 14 بسجن النقب وتنفذ عمليات تفتيش
  12. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين
  13. العملات- دولار 3.49- يورو 4.11- دينار أردني 4.92 شيقل
  14. قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في القدس بينهم 15 شابا في الضفة
  15. بلدية الاحتلال في القدس تعتزم بناء 176 وحدة استيطانية في جبل المكبر
  16. صفقة ترامب: ترتيب اقليمي شامل وليست صفقة بين اسرائيل والفلسطينيين
  17. تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لاجراء محادثات مع قطر
  18. يكشف لاول مرة: ترامب جهز خطة لحل الصراع لا يطلب فيها موافقة اسرائيل
  19. الملك عبد الله: المصالحة الفلسطينية خطوة هامة في تجديد عملية السلام
  20. السعودية تنفي ما نشرته وسائل إعلام عن زيارة أحد مسؤوليها لإسرائيل سرا

الأسرى المضربون في "عسقلان" يعانون ظروفا صحية صعبة

نشر بتاريخ: 18/05/2017 ( آخر تحديث: 18/05/2017 الساعة: 12:16 )
رام الله- معا- أفادت اللجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، أن محامي الهيئة كريم عجوة أكّد بأن الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام في تدهور مستمر وخطير.

وأوضح عجوة عقب زيارته للأسير عثمان زيادة، اليوم الخميس، في سجن "عسقلان"، أن الظروف الصحية للأسرى المضربين عن الطعام تزداد خطورة يوماً بعد يوم، فهم يعانون من تعب وإرهاق، وفقدوا أكثر من (20 كغم) من أوزانهم، وفي المقابل ما زالت إدارة السجن مستمرة بإجراءاتها القمعية لاسيما عمليات التفتيش اليومية ومصادرة مقتنياتهم الشخصية.

وكشف عجوة أن إدارة السّجون نقلت خلال الأيام الثلاثة الماضية أربعة أسرى مضربين بعد تفاقم وضعهم الصحي بشكل ملحوظ للمستشفى الميداني، الذي لا يرقى حسب وصف الأسير زيادة إلى أن يُسمى بالعيادة المتنقّلة، ويفتقد لكافة المقومات والأدوات الطبية، وفيه يساوم الأطباء الأسير على تقديم العلاج له مقابل إنهائه للإضراب، فيرفض الأسرى ذلك قطعياً؛ وبالتالي لا يتلقّى أي نوع من العلاج.

وأكد الأسير زيادة على أن الأسرى المرضى عثمان أبو خرج وياسر أبو تركي وابراهم أبو مصطفى مستمرون في إضرابهم المفتوح بالرغم من مرضهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017