الأخــبــــــار
  1. غزة-تعطل خط كهرباء اسرائيلي يغذي أجزاء من الشمال بقدرة 7 ميجا
  2. مصرع شاب بحادث سير في اريحا
  3. السلام الآن: خطط للبناء الاستيطاني في كافة أنحاء الضفة
  4. وصول السفير الروسي والوفد المرافق له إلى غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز"
  5. محافظ نابلس يطالب بفتح كافة المؤسسات الإعلامية التي اغلقها الاحتلال
  6. قوات الاحتلال تغلق وسائل اعلام وشركات انتاج في الضفة
  7. قوات الاحتلال تعتقل عامر الجعبري مدير شركة ترانس ميديا وشقيقه ابراهيم
  8. اسرائيل تقرر زيادة مساحة الصيد لقطاع غزة ل 9 اميال بحري
  9. العبادي: سنعلن تحرير جميع الأراضي والسيطرة على الحدود مع سوريا قريبا
  10. إسرائيل تقدم مخططا لبناء اكثر من 1292 وحدة استيطانية في الضفة الغربية
  11. كابنيت اسرائيل قرر عدم التفاوض مع الحكومة قبل تجريد حماس من السلاح
  12. طهبوب: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  13. العكر لـ معا: إطلاق نظام الجيل الثالث للاتصالات خلال بضعة أشهر
  14. الشاعر: صرف المخصصات النقدية لمستفيدي الوزارة يوم الأحد بالمحافظات
  15. مجلس الوزراء يحدد 28 الجاري موعدا لبدء التوقيت الشتوي في فلسطين
  16. الاحتلال يعتقل شابا بعد أن اجتاز السياج الالكتروني شمال قطاع غزة
  17. سفيرنا لدى الكويت: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  18. الاحتلال يهدم 3 منازل قيد الانشاء وسور استنادي في منطقة العوجا
  19. الوزير غنيم يصل غزة لافتتاح مشروع ويتفقد اخرى يتم العمل عليها بالقطاع
  20. الخارجية: تعميق الاستيطان استهتار بالشرعية الدولية

ماذا يعني توقّف الأسرى عن تناول الماء؟

نشر بتاريخ: 18/05/2017 ( آخر تحديث: 18/05/2017 الساعة: 14:28 )
رام الله- معا- توقف الأسرى عن شرب الماء، معنى ذلك أن إدارة السجون ما زالت تتعنّت في تلبية مطالب الإضراب والتفاوض المجدي مع المضربين وقادة الإضراب، كما ويعني دخول الإضراب مرحلة خطيرة وحساسة؛ يوصل فيها أسرانا رسالة لإدارة مصلحة السجون مفادها أن الموت هو فقط من يوقف إضرابنا ويحول ما بيننا وبين تحقيق مطالبنا، فإما التفاوض على كامل حقوقنا، وإما أن تتحملوا كامل المسؤولية عن حياتنا.

وجاء في بيان صادر عن اللجنة الاعلامية لإضراب الأسرى أن إدارة مصلحة السجون سترفع درجة الاستنفار خشية من استشهاد أي من الأسرى وتحديداً المرضى والحالات الحرجة الذين حاولت إدارة مصلحة السجون كسر الإضراب من خلالهم بالضغط عليهم وابتزازهم والاعتداء عليهم وعدم تقديم العلاج لهم، كما وفشلت سياسة إقامة المشافي الميدانية التي لا علاقة لها لا بالمشافي ولا العيادات، وكان الهدف من إقامتها الضغط على المضربين وإشعارهم أن أي منهم لن ينقل إلى المشافي الخاصة مهما ساء وضعه، فمارست جرائمها بحق المرضى ولَم تتمكن من كسرهم.

لكن وقد توقفوا عن شرب الماء صارت إدارة السّجون في مأزق حقيقي ربما دفعها بعد أن استنفدت كل أوراق الضغط على الأسرى وتحديداً المرضى بتجميعهم في سجون قريبة من المشافي الخاصة، وهو ما سيشكل ضغطاً حقيقياً على إدارة مصلحة السجون نأمل أن يؤدي إلى دفعها للتفاوض وتلبية مطالب المضربين في أسرع وقت.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017